ملف العدد < الرئيسية

الديمقراطية التشاورية

: مشاركة
2018-03-01 13:30:00 الصين اليوم:Source :Author

في شهر مارس من كل عام، تعقد الدورتان السنويتان للمجلس الوطني لنواب الشعب والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني. هذا الحدث، الذي يعتبر "اجتماعا كبيرا للديمقراطية الشعبية الصينية"، يجذب اهتمام وسائل الإعلام العالمية.

أثناء "الدورتين السنويتين"، تكمّل الديمقراطية الانتخابية والديمقراطية التشاورية بعضهما بعضا، حيث يناقش ويعبر نواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني وأعضاء المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، بحرية عن آراء وآمال الشعب الصيني، ويمارسون السلطات الديمقراطية حول شؤون الوطن ومعيشة الشعب، نيابة عن الشعب الصيني. وكما قال لي جيون رو، نائب الرئيس السابق لمدرسة الحزب للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والعضو الدائم للدورة الحادية عشرة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي: "يبتكر الصينيون شكل الديمقراطية الذي يتفق مع الواقع الأساسي للصين ومطالب الشعب الصيني."

الديمقراطية التشاورية الاشتراكية شكل فريد، بل تفوق فريد للسياسة الديمقراطية الاشتراكية الصينية، وهي تتخذ التشاور بين الأحزاب، والتشاور في مجلس نواب الشعب، والتشاور في الحكومة، والتشاور في المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، والتشاور في اللقاءات الجماهيرية، والتشاور في الوحدات القاعدية، والتشاور في المنظمات الاجتماعية، كقناة هامة، تضمن حق الشعب في المشاركة في الحياة السياسية اليومية بشكل شامل ومستمر وعميق.

يلعب المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني دورا هاما في دفع الديمقراطية التشاورية. أشار الرئيس شي جين بينغ في تقريره للمؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني إلى أن "المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني هو نظام بخصائص صينية، وقناة هامة للديمقراطية التشاورية الاشتراكية وهيئة تشاورية خاصة."

منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، يتخذ المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، الجلسة العامة كشكل رئيسي، ويتخذ مؤتمر اللجنة الدائمة الخاصة بمناقشة موضوعات معينة ومؤتمر التشاور الخاص حول موضوعات معينة كشكل هام، ويتخذ الندوة التشاورية التي تقام كل أسبوعين والندوة التشاورية بين أطراف الشراكة والتوأمة، والندوة التشاورية حول معالجة المشروعات المقترحة من قبل أعضاء المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، كشكل دائم، لدفع تطور الديمقراطية التشاورية بصورة واسعة ومؤسسية ومتعددة المستويات.

تطوير الديمقراطية التشاورية الاشتراكية من المحتويات الهامة لأفكار الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد. أشار التقرير المقدم للمؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني إلى أنه: "يجب أن تركز أعمال المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني على المهام الجوهرية للحزب والوطن، وأن تركز على موضوعي الوحدة والديمقراطية، وجعل الديمقراطية التشاورية تتغلغل في العملية الكاملة للتشاور السياسي والمراقبة الديمقراطية ومناقشة النشاطات السياسية والاشتراك في النشاطات السياسية، وإكمال محتوى وشكل التشاور، وزيادة التوافق والوحدة، وتعزيز وظيفة المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في المراقبة الديمقراطية، وخاصة في مراقبة تنفيذ السياسات العامة والقرارات الهامة التي يجب على الحزب الحاكم والحكومة تنفيذها."

الديمقراطية التشاورية، هي موضوع ملف هذا العدد من ((الصين اليوم))، الذي نلقي من خلاله الضوء على نجاح ممارسة هذا النمط من الديمقراطية في الصين.

 

في عام 2014، في مؤتمر الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والستين لإنشاء المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أشار الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ، إلى أهمية إقامة جلسات التشاور بطريقة أكثر مرونة واستدامة.

جوهر الديمقراطية الشعبية هو أن يناقش الناس شؤونهم الخاصة. وفي هذا الصدد، قال الرئيس شي: "إن العمل من أجل التوصل إلى أكبر قاسم مشترك لرغبات واحتياجات المجتمع بأسره، عبر مناقشات جماهير الشعب لقضاياهم بأنفسهم في ظل النظام الاشتراكي الصيني، هو جوهر الديمقراطية الشعبية."

التشاور والتبادل جديا. في السنوات الأخيرة، كثيرا ما نجد في الاجتماعات المختلفة التي عقدها المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي مشاهد تتسم بالصراحة والعقلانية. هذا سبب نجاح هذه الاجتماعات في مناقشة الشؤون السياسية.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037