كلنا شرق < الرئيسية

المجلد الثالث لكتاب "شي جين بينغ.. حول الحكم والإدارة" رؤية شاملة وأفكار خلّاقة

: مشاركة
2020-07-23 11:01:00 الصين اليوم:Source أحمد إسماعيل:Author

في الثلاثين من يونيو سنة 2020، تم الإعلان عن نشر المجلد الثالث من كتاب "شي جين بينغ.. حول الحكم والإدارة"، لينضم إلى المجلد الأول للكتاب والذي يغطي الفترة من الخامس عشر من نوفمبر عام 2012 حتى الثالث عشر من يونيو عام 2014، والمجلد الثاني الذي يغطي الفترة من الثامن عشر من أغسطس 2014 حتى التاسع والعشرين من سبتمبر 2017.

المجلد الثالث لكتاب "شي جين بينغ.. حول الحكم والإدارة"، المكون من تسعة عشر فصلا، يضم كلمات وأحاديث ورسائل وتوجيهات أدلى بها السيد شي جين بينغ، الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني ورئيس جمهورية الصين الشعبية خلال الفترة ما بين الثامن عشر من أكتوبر عام 2017 والثالث عشر من يناير عام 2020. وقد شارك في تحرير هذا الكتاب كل من مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة الصيني ومعهد تاريخ وآداب الحزب التابع للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، والمجموعة الصينية للنشر الدولي. وحسب بيان صادر بهذا الشأن نقلته وكالة "شينخوا" للأنباء في الثلاثين من يونيو 2020، فإنه في إطار ممارسات قيادة الحوكمة ودفعها في العصر الجديد منذ المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، قدم شي جين بينغ سلسلة من الشروح الهامة وطرح العديد من المفاهيم والأفكار الرئيسية، مما أدى إلى مواصلة إثراء وتطوير الابتكارات النظرية للحزب بشكل أكبر. وقال البيان: "يسجل المجلد الثالث ممارسات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وفي القلب منها الرفيق شي جين بينغ لتوحيد وقيادة الحزب بأكمله والشعب الصيني من شتى القوميات لإحراز تقدم جديد وكبير في مختلف قضايا الحزب والدولة منذ المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني." وأضاف البيان أنه عمل موثوق يعكس بشكل كامل ومنهجي فكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية للعصر الجديد.

وكما هو الحال بالنسبة للمجلدين الأول والثاني، فإن المجلد الجديد سوف يساعد المجتمع الدولي على فهم أفضل للمحتويات الرئيسية للفكر والحزب الشيوعي الصيني والاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

يغطي المجلد الثالث فترة بالغة الأهمية شهدت العديد من الأحداث الكبيرة على الصعيدين الصيني والعالمي، فقد احتفلت الصين خلالها بمرور سبعين عاما على تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وعقدت الجلسة الكاملة الرابعة للجنة المركزية التاسعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني، وأقامت الدورتين الأولى والثانية لمعرض شانغهاي الدولي للاستيراد، والدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي وقمة شيامين لمجموعة بريكس والاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني- العربي وقمة منتدى التعاون الصيني- الأفريقي، وقمة هانغتشو لمجموعة العشرين، وغيرها من الفعاليات المحلية والدولية. في هذه المناسبات وفي جولاته التفقدية والاجتماعات الحزبية ومؤتمرات العمل داخل الصين، وفي زياراته الخارجية ومشاركته في نشاطات خارج الصين، ألقى الرئيس شي جين بينغ كلمات تعد وثائق تاريخية تعكس رؤية الصين وأفكار شي جين بينغ تجاه كافة القضايا التي تشغل الصين والعالم، بل هي بوصلة تحدد اتجاه الصين في المستقبل. ومن هنا تأتي أهمية المجلد الثالث لكتاب "شي جين بينغ.. حول الحكم والإدارة".

وإذا كان المتابع للشأن الصيني يقرأ ويكتب عن "الاشتراكية ذات الخصائص الصينية" منذ عقود، فإن شي جين بينغ يقدم شرحا وافيا وجامعا لهذا المصطلح من حيث جذوره التاريخية وتطوره وتفاعله وتأثيره في المجتمع الصيني. في كلمة ألقاها في الجلسة الكاملة الأولى للجنة المركزية التاسعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني، في الخامس والعشرين من أكتوبر 2017، قال السيد شي: "أفكار الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد وبرنامجها الشامل الأساسي ليست هابطة من السماء ولا مختلقة من منظور ذاتي، بل هي نتيجة نظرية يستقصيها جميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب بمختلف قومياتهم في كل البلاد بشكل شاق، وبلورة لحكمة يبدعونها ويخلقونها منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب، وذلك على أساس تعزيز حزبنا الابتكار في النظرية والممارسة منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية وخاصة منذ تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح على الخارج. إن شجرة الحياة تظل خضراء."

يمثل المواطن العادي الأولوية القصوى للحزب الشيوعي والحكومة في الصين، ويتجلى ذلك في كافة الأعمال التي يقوم بها الحزب والحكومة. في كلمة ألقاها السيد شي في الاحتفال بالذكرى السنوية الثلاثين للمنطقة الاقتصادية الخاصة لمقاطعة هاينان في الثالث عشر من  أبريل 2018، قال: "يجب أن نضع دائما مصالح الشعب في المكانة العليا، وأن نسرع ​​بإصلاح النظام والآلية في مجال معيشة الشعب، ونبذل قصارى جهدنا حسب قدرتنا، في تركيز القوة على تعزيز ضمان ورفع مستوى معيشة الشعب، وتحسين منظومة الخدمات العامة باستمرار، وتعزيز الإنصاف والعدالة الاجتماعيين باستمرار." وبمناسبة الذكرى السنوية السبعين لاعتماد "الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان"، في العاشر من ديسمبر 2018، قال: "تُعَدّ الحياة السعيدة للشعب أكبر حقوق الإنسان. إن الحزب الشيوعيّ الصينيّ يسعى منذ نشأته، لتحقيق أهداف كفاحه المُتمثّلة في تحقيق السعادة لشعبه وتحقيق التنمية للبشريّة." وقال أيضا، في كلمته بالمؤتمر المركزي للعمل الاقتصادي لعام 2018: "سنستمر في الاهتمام بأعمال ضمان وتحسين معيشة الشعب، مؤكدين على دفع إنجاز بناء مجتمع الحياة الرغيدة على نحو شامل انطلاقا من المشكلات البارزة التي تهتم بها جماهير الشعب عموما بشكل أكثر، ونجعل فكرة اتخاذ الشعب محور التنمية في التخطيط العام المتمثل في ’’العناصر الخمسة المندمجة‘‘؛ وهي البناء الاقتصادي والبناء السياسي والبناء الثقافي والبناء الاجتماعي والحضارة الإيكولوجية" والتخطيط الإستراتيجي المتمثل في ’’الشوامل الأربعة‘‘."

يحتل الشباب مكانة هامة في تفكير وإستراتيجية السيد شي، ففي كلمة ألقاها في الاحتفال بالذكرى المئوية لحركة الرابع من مايو، في الثلاثين من إبريل عام 2019، قال: "الشباب هم القوة الأكثر نشاطا وحيوية في المجتمع بأسره. إن أمل البلاد يكمن في الشباب، ومستقبل الأمة يكمن في الشباب. إن شباب الصين حاليا في العصر الجديد في أفضل فترة لتطور الأمة الصينية، حيث تتوفر لهم فرص نادرة في الحياة لتسجيل الفضائل وتحقيق الإنجازات، ويواجهون أيضا رسالة العصر التي يجب عليهم أن يتحملوها. في العصر الجديد، يجب على شباب الصين مواصلة نشر روح الرابع من مايو، واعتبار تحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية مهمة لهم، وأن لا يخيبوا أمل الحزب وتوقعات الشعب وثقة الوطن."

وتتجلى في الكتاب الرؤية الثاقبة للسيد شي في مجال العلاقات الدولية والتطورات العالمية في العصر الجديد. في كلمة ألقاها في المؤتمر المركزي للأعمال الخارجية، في الثاني والعشرين من يونيو 2018، قال: "لإدراك الوضع الدولي، يجب علينا تبني مفهوم التاريخ الصحيح، ومفهوم الوضع العام الصحيح، ومفهوم الدور الصحيح. مفهوم التاريخ الصحيح لا يعني فقط فهم ما هو الوضع الدولي الحالي، ولكن أيضا يجب أخذ المنظار التاريخي لاستعراض الماضي، وتلخيص القوانين التاريخية، والتطلع إلى المستقبل، والسيطرة على اتجاه التاريخ. مفهوم الوضع العام الصحيح لا يقتصر فقط على رؤية الظواهر والتفاصيل، ولكن أيضا فهم الجوهر والوضع الكلي، وإدراك التناقضات الرئيسية والجوانب الرئيسية لها، لتجنب فقدان الاتجاه والسعي وراء الأشياء الأقل أهمية مع ترك الأشياء الرئيسية في الظواهر المتغيرة والاضطرابات الدولية. إن مفهوم الدور الصحيح لا يعني أن نحلل مختلف الظواهر الدولية بهدوء فحسب، وإنما أيضا أن نضع أنفسنا فيها، لننظر في المشكلات في علاقاتنا مع العالم، ونوضح مكانة بلادنا ودورها في تغيرات هيكل العالم، حتى يمكننا صياغة المبادئ والسياسات الخارجية الصينية علميا. في الوقت الحاضر، والصين في أفضل فترة من التنمية في العصر الحديث، حيث يقع العالم في حالة تغيرات كبيرة غير مسبوقة منذ مائة عام، يتزامن الاثنان ويؤثر كل منهما على الآخر. أداء الأعمال الخارجية في الوقت الحاضر وفي فترة مستقبلية بشكل جيد له ظروف دولية مؤاتية كثيرة." وفي كلمته بمراسم افتتاح الدورة الثانية لمنتدى "الحزام والطريق" للتعاون الدولي، في السادس والعشرين من إبريل 2019، قال: "ينبغي إنشاء جسور للتعلم المتبادل والاستفادة المتبادلة بين الحضارات المختلفة، وتعميق التعاون الإنساني في مجالات التعليم والعلوم والثقافة والرياضة البدنية والسياحة والصحة والآثار وغيرها من المجالات، وتعزيز التبادلات بين البرلمانات والأحزاب السياسية والمنظمات غير الحكومية، وتعزيز التبادلات بين النساء والشباب والمعاقين وغيرهم من مجموعات أخرى لتشكيل نمط متعدد ومتفاعل للتبادلات الإنسانية."

وتأكيدا على السياسات السلمية للصين، قال شي جين بينغ في كلمته بحفل افتتاح المؤتمر السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي عام 2018: "بغض النظر عن مدى تطور الصين، لن نهدد أحدا، ولن نحاول إسقاط النظام العالمي القائم، ولن نسعى إلى إنشاء مناطق نفوذ لنا. ستظل الصين كدأبها دائما بناءة للسلام العالمي ومساهمة للتنمية العالمية وداعمة للنظام الدولي."

وتوضيحا لرؤية الصين للاقتصاد العالمي، قال في كلمته بمراسم افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصين الدولي للاستيراد في الخامس من نوفمبر 2018: "يخبرنا التاريخ أن الانفتاح والتعاون يمثلان قوة دافعة رئيسية وراء الأنشطة الاقتصادية والتجارية الدولية الحيوية. يتطلب الوضع الحالي الانفتاح والتعاون لتعزيز الانتعاش العالمي المطرد. بالنظر إلى المستقبل، سيبقى الانفتاح والتعاون ضروريين لاستمرار التقدم البشري. إن الرؤية العظيمة، البسيطة والنقية، تتطلب إجراءات موثوقة. بالنظر إلى التحولات العميقة في المشهد الاقتصادي الدولي، فإن الرؤية من أجل عالم أفضل للجميع تدعو جميع البلدان إلى العمل بشجاعة أكبر وتدعم بنشاط الانفتاح والتعاون من أجل ضمان التنمية المشتركة."

وكما في المجلدين الأول والثاني للكتاب، يتميز المجلد الثالث بجملة واسعة من الاستعارات والتشبيهات والأقوال والأفكار الممستمدة من أعمال تراثية صينية ثرية، ينهل منها شي جين بينغ لشرح رؤاه وبيان أفكاره. في كلمته بالمؤتمر الوطني لحماية البيئة الإيكولوجية، في الثامن عشر من مايو 2018، يستشهد بأقوال من أعمال كلاسيكية صينية، قائلا: "في كتاب ((التغيرات "يي جينغ")) عبارة ’’مراقبة قانون سير السماوات للتعرف على التغيرات في المواسم. الاهتمام بأخلاقيات الناس وبناء ما تحت السماء بالتثقيف والتوعية‘‘، و’’يجب تعلم حقيقة عمل السماء والأرض، واستخدام مبادئ عملية ومناسبة لتوجيه حياة الناس‘‘. وفي كتاب ((لاو تسي)) عبارة ’’الإنسان يتبع قانون الأرض، والأرض تتبع قانون السماء، والسماء تتبع قانون ’طاو‘، و’طاو‘ يتبع الطبيعة". في كتاب ((منغ تسي)) عبارة: ’’بعدم مخالفة الموسم الزراعي، تكون المحاصيل الغذائية وافرة؛ بعدم استخدام الشبكة الضيقة الفتحات في الصيد، لن تنفد المنتجات المائية مثل الأسماك. بالذهاب إلى الجبال في موسم معين لقطع الأشجار، يكون استخدام الخشب مستداما". وفي كتاب ((شيون تسي)) عبارة: ’’عندما تنمو الأشجار والأعشاب، لا ينبغي قطعها بالفأس في الغابة، ولا ينبغي إنهاء نموها‘‘. وفي كتاب ((تشي مينياو شو)) عبارة ’’الامتثال للأحوال الجوية‘‘. تؤكد هذه المفاهيم على العلاقة بين السماء والأرض والإنسان، وربط البيئة الإيكولوجية الطبيعية بالحضارة البشرية، للعمل وفقا لقوانين الطبيعة، والأخذ المناسب والاستهلاك المناسب، الأمر الذي عكس فهم أسلافنا الهام للعلاقة بين الإنسان والطبيعة."

وفي كلمته أثناء ترؤسه الدراسة الجماعية الثانية عشرة للمكتب السياسي للجنة المركزية التاسعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني، في الخامس والعشرين من يناير 2019، قال: "يعلم الجميع من خلال سجلات التاريخ أن كتاب ((ليوي شي تشون تشيو)) (حوليات الربيع والخريف لليو) جاء فيه ’’أن الإمبراطور ياو نصب طبلا كبيرا خارج البلاط، وبعده أقام الإمبراطور شون خشبة كبيرة خارج البلاط  يمكن لمن لديه اقتراح أو شكوى أن يدق الطبل أو الخشبة‘‘. الهدف من نصب الطبل وإقامة الخشبة هو تشجيع عامة الناس على إبداء آرائهم لجمع الرأي العام."

يبرز المجلد الثالث لكتاب "شي جين بينغ.. حول الحكم والإدارة"، مرة أخرى وليست أخيرة، رؤية شي جين بينغ الواسعة ومعرفته العميقة وحكمته الرصينة، وخبرته الكبيرة في إدارة شؤون البلاد، فضلا عن رؤيته الدولية الواسعة وفهمه الدقيق للسياسة الدولية ودور بلاده فيها والعلاقة بين الصين ودول العالم.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037