كلنا شرق < الرئيسية

رمضان بعيون صينية

: مشاركة
2019-06-03 13:21:00 الصين اليوم:Source أحمد غانم:Author

تختلف طقوس ومراسم استقبال شهر رمضان من مكان لآخر. ومع وجود الجالية الصينية في مصر أردنا أن نتعرف على الفرق بين رمضان في مصر ورمضان في الصين ومدى اختلاف الطقوس بينهما وكيف يستقبل الصينيون شهر رمضان في مصر؟ وكيف يقضى الصينيون وقتهم في رمضان؟ بالإضافة إلى كثير من التساؤلات عن استقبال شهر رمضان والتجهيزات التي تتم لإستقباله. التقينا مع مجموعة من الصينيين المقيمين في القاهرة منذ زمن بعيد وأجرينا معهم هذا الحوار:

داوود إبراهيم (هاد ده تشنغ)

الأستاذ داود إبراهيم، من منطقة منغوليا الداخلية الذاتية الحكم في شمالي الصين، ونشأ في أسرة مسلمة وكان يقيم في حي إسلامي بمسقط رأسه.

·     كيف تعلمت اللغة العربية؟

-     يوجد عندنا في الصين عادة دراسة اللغة العربية في المسجد أثناء العطلة الصيفية. هذا التقليد موجود عندنا منذ زمن بعيد. بعد ذلك التحقت بقسم اللغة العربية في جامعة بكين، ثم سافرت إلى مصر لتعلم اللغة العربية أكثر والتحقت بالأزهر الشريف في كلية أصول الدين. وحاليا أدرس الماجستير بقسم اللغة العربية في كلية الألسن بجامعة عين شمس.

·     هل هناك اختلاف بين رمضان في مصر والصين؟

-     المشاعر واحدة، سواء في مصر أو الصين فمشاعر رمضان وروحانيات هذا الشهر موجودة في البلدين، ولكن ثمة اختلافات قليلة في بعض مظاهر رمضان في كلا البلدين. على سبيل المثال، في الصين توجد مطاعم للناس داخل المساجد لكي يفطروا فيها في رمضان ويوجد هناك أيضا عدد كبير من المطاعم الإسلامية. أما في مصر فالناس يفطرون في البيوت وفى الشوارع وفى المطاعم.

·     هل تتميز الصين بوجبات معينة متميزة لها؟

-   يختلف الأكل في شمالي الصين عن جنوبي الصين؛ فأهل جنوبي الصين يتميزون بمأكولات الأسماك والأرز والخضروات أما المأكولات التي يتميز بها أبناء شمالي الصين فهي اللحوم والمكرونة.

·     ما هو السحور في الصين؟

-     يتميز الصينيون يتناول وجبات خفيفة في السحور مثل المكرون والخضروات والحساء المكون من الحبوب الزراعية أو الأرز.

·     هل يشتهر الصينيون بأكلات معينة في رمضان مثل المصريين؟

-     لا يشتهر الصينيون بأكلات معينة في رمضان، فهم يأكلون نفس المأكولات العادية التي يتناولونها في باقي شهور السنة، ولكننا نحب الأكلات المصرية الشهيرة في رمضان مثل الكنافة والطعمية فهي أكلات تميز المصريين في رمضان ونحبها بشدة.

·     هل تتبادلون إقامة المآدب في رمضان؟

 

-     المسلمون الصينيون لديهم عاداتهم الخاصة في دعوة المشايخ والأهل والأصدقاء لتناول الطعام في رمضان، فنحن نتناوب إقامة المآدب كل يوم في بيت أحدنا.

 

·     كيف تستقبلون أول أيام رمضان؟ وهل يختلف استقبال الصينيين عن المصريين؟

-     في الصين نستقبل أول أيام رمضان في المنزل وليس مثل المصريين يستقبلون أول أيام رمضان في الشوارع ويحتفلون بتعليق الزينة في الشوارع والفوانيس للأطفال. لا يوجد عندنا فوانيس رمضان مثل المصريين.

·     ما رأيك في أجواء رمضان في مصر؟

- لقد عشت في مصر وشهدت أجواء رمضان لمدة ستة عشر عاما متتالية. الأجواء المصرية أجواء مؤثرة للغاية وتدل على المشاعر الفياضة للمصريين من مائدة الرحمن في كل مكان التي تدل على كرم المصريين وعظمة الدين الإسلامي.

·     ما هو الاختلاف في استقبال رمضان بين مصر والصين؟

-     المحلات في الصين تفتح صباحا وتغلق في الرابعة عصرا، فالحركة في الشوارع تتركز صباحا وليس مساء. أما في مصر فتفتح المحلات أبوابها ظهرا أو عصرا وتنشط ليلا، فالحركة في الشوارع تزداد ليلا عكس الصين تماما. ونحن نقوم بتبادل الزيارات والولائم يوميا ونطبخ في منازلنا الأكل الصيني.

·     ما هى أحب المأكولات المصرية للصينيين في رمضان؟

-     الصينيون يحبون الأكلات المصرية بشدة، ومن أهم الكلات التي يحبونها المحاشي والفول والطعمية والكنافة والخبز.

·     صف لنا يوما كاملا للصينيين في رمضان؟

-     الصينيون المسلمون ملتزمون بسنة الرسول عليه الصلاة والسلام، فهم يتناولون السحور متأخراً ثم يصلون الفجر وينامون قليلا ثم يذهبون للعمل. وفي المساء يعودون لتناول الإفطار ثم يصلون التراويح في المساجد.

·     ما هو اختلاف رمضان عن باقي الأيام بالنسبة للأطفال؟

-     الأطفال في مدارسهم معظم شهور السنة فيستغلون شهر رمضان للعبادة والصلاة وقراءة القرآن والتقرب إلى الله، فرمضان فرصة بالنسبة لهم ليعيشوا الشعائر الدينية.

·     ما هي المشروبات المميزة في رمضان؟

-      المشروبات التي يفضلها الصينيون في رمضان هي مشروبات خفيفة على المعدة، مثل حساء الضخراوات وحساء لحم البقر أو الغنم، والحليب.

·     هل توجد أماكن معينة تحبون الذهاب إليها؟

-     هناك أماكن كثيرة في مصر نحب الذهاب إليها، ومن أهمها الأزهر الشريف فمعظم الصينيين يحبون الذهاب هناك للصلاة.

·     ما هي الأماكن التي تحبون الذهاب إليها في العيد؟

-     معظم الصينيين يفضلون الذهاب إلى مناطق البحر الأحمر مثل الغردقة أو شرم الشيخ أو العين السخنة، ويأتون بالملابس الجديدة للأطفال في العيد أيضا ويعطون الأطفال العيدية والهدايا الجديدة.

·     هل توجد مصاعب أو مشكلات تواجهكم في مصر؟

-     لا توجد مشكلات تواجهنا في مصر، فالشعب المصري شعب يتميز بالطيبة وأنا هنا منذ 17 عاما ولم أواجه أي مشكلة. ولكن المصريين واجهوا الكثير من التحديات في الفترة السابقة، من ارتفاع الأسعار وتوسيع الشوارع وكان عليهم بذل الكثير من الجهود لجني ثمار التغيير التي أصبحت ملموسة لنا جميعا. الصينيون يتعاونون مع المصريين في جميع المجالات فالمصريون والصينيون يد واحدة دائما.

·     لماذا اخترت مصر تحديدا للإقامة فيها؟

-     مصر بها الأزهر الشريف وهو منارة العالم الإسلامي، وبه أفضل العلماء. لهذا السبب اخترت مصر.

·     ما هي مميزات وجودك في مصر وهل وجودك في مصر غير حياتك؟

-     مصر بصفة عامة والأزهر بصفة خاصة هي مكان تجمع الثقافات والجنسيات، ولذلك أطلق على مصر أم الدنيا فأنا متزوج وزوجتي وأولادي يعيشون في مصر وهم مستقرون في مصر، والمدارس المصرية الدولية من أعظم المدارس فهي مدارس مميزة لتعليم الأطفال وابنتي تتحدث اللغة العربية بطلاقة وبدأت في تعلم الصينية تحت إشراف السفارة الصينية في العطلات. أنا أحب مصر بشدة ولا أتمنى الذهاب لبلد غير مصر فالمصريون لديهم من الشهامة ما لا يوجد عند أحد غيرهم، فإذا احتجت إلى مساعدة تجد جميع الأشخاص بجوارك، فمثلا إذا تعطلت سيارتك تجد الكل يساعدك ويقف إلى جوارك وإذا مرضت تجد الكل يساعدك ويقف الي جوارك.

أسماء يوسف (تيه دونغ مي)

درست أسماء يوسف الطب في بكين، ويعرف أفراد أسرتها المسلمة اللغة العربية، بينما هي لم تكن تعرف العربية. ذهبت إلى سوريا لتعلم اللغة العربية وتعميق معرفتها بالدين الإسلامي ولتعلم القرآن والحديث. أمضت ست سنوات هناك وتزوجت في دمشق بعد قصة حب، وعقد قرانها مفتي الجمهورية السورية. جاءت إلى مصر في عام 1997 لدراسة الدين الإسلامي في معهد البعوث الإسلامية. في سنة 2006 أقامت مطعما صينيا. في رمضان، يقدم مطعمها العصائر والمشروبات والفطور لكل الجنسيات وخاصة الصينيين.

·     هل هذا أول رمضان تقضينه في مصر؟

-     أنا هنا منذ 22 عاما. في البداية كانت أعداد الصينيين قليلة في مصر أما الأن فقد أصبح عددهم في تزايد ويأتون إلى المطعم للإفطار كل عام.

·     لماذا يطلقون عليك لقب "أم الصينيين" في مصر؟

-     أنا هنا أخت كبيرة لكل الصينيين، وأساعد الجميع في شتى جوانب الحياة. كما أن الصينيين يجتمعون عندي في رمضان بأعداد كبيرة لتناول الإفطار، وأنا أيضا أساعد الصينيين الجدد والأمهات الحديثات العهد بالأمومة واللاتي لا يستطعن التحدث باللهجة المصرية، وأعالج الأطفال الحديثي الولادة، ولذلك أطلقوا على لقب "أم الصينيين".

·     هل الحياة في رمضان مختلفة في مصر عن الصين؟

-     في الصين يتسحر الصينيون أحسن المأكولات، ولكنهم يفطرون إفطارا خفيفا لكي يستطيعوا صلاة التراويح، على عكس المصريين الذين يتناولون الوجبات الدسمة في الإفطار والوجبات الخفيفة في السحور. كما أن المأكولات الصينية يوجد بها الكثير من الخضروات والأطفال عندنا يصومون منذ الصغر كما هو الحال في مصر.

·      هل تقضون العيد في مصر؟

-     نعم نقضي العيد في مصر، حيث نجهز الإفطار ونذهب بعد ذلك للصلاة، وبعد صلاة العيد نتبادل الزيارات ونجلس مع طلاب الأزهر ونتبادل التهاني والأحاديث.

·     ما هي مميزات المرأة الصينية؟

-     المرأة الصينية عندها عزيمة وإصرار وتعمل كثيرا في البيت والعمل وتربية الأولاد، فأولادي منذ الصغر أعلمهم اللغة العربية والصينية والإنجليزية، وأعمل في المنزل والمطعم وأمثل المرأة الصينية الأصيلة.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037