ثقافة وفن < الرئيسية

الأزياء الزاهية لأبناء قومية "يي"

: مشاركة
2020-07-06 12:16:00 الصين اليوم:Source قوه تشي دونغ:Author

ينتشر أبناء قومية يي، ذات التاريخ العريق، بشكل رئيسي بين الهضاب والتلال الساحلية في مقاطعات يوننان وسيتشوان وقويتشو ومنطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ. تُعد ثقافة الأزياء ركنا أساسيا من ثقافة أبناء قومية يي، وأزياؤهم الباهية تعكس التنوع الكبير بين عشائر هذه القومية، والاختلاف الواضح في الخصائص الإقليمية لكل منها.

السمة الجامعة لأزياء قومية يي هو ثراء ألوانها وأنماطها وأشكالها وتصاميمها، مع ميل بَيِّنٍ للتزين بالفضة والمطرزات. وإذا كان لباس أبناء يي يتنوع من مكان إلى آخر، فإن ملابس من يقطنون منهم في ولاية ليانغشان الذاتية الحكم بمقاطعة سيتشوان، تعد نموذجا لأزياء قومية يي. حيث ملابس الرجال، وإن كانت بسيطة في مظهرها، تبدي رزانة وأُبّهة، بينما تتميز ملابس النساء بكثرة ألوانها ودقة رسومها. وبالإضافة إلى ذلك، تختلف ملابسهم باختلاف نوع وعمر وشخصية الفرد والمناسبة وعوامل أخرى. وبشكل عام، يفضل الشباب الألوان الزاهية، في حين يميل المسنون إلى اللباس المريح أكثر.

يحتفظ الرجال من أبناء يي بخصلة من الشعر على رؤوسهم، تسمى بـ"بوديساتفا السماء". يرمز هذا التقليد القديم إلى كرامة وقدسية الرجال. وعلى رؤوس رجال القومية أيضا ما يسمى بـ"عقدة البطولة"، وهي عبارة عن حزمة أسطوانية بطول 20 إلى 30 سم ملفوفة بقطعة قماش زرقاء داكنة أو سوداء حول الرأس، متجهة نحو السماء، ترمز الى شجاعة وصلابة الرجال، ويختلف شكلها بحسب سن الفرد.

ترتدي الفتاة غير المتزوجة غطاء رأس مصنوعا من قماش الباتيك، وتثبته بضفيرة وشريط أحمر، وتزين الضفيرة بدبابيس الشعر والأمشاط. أما المرأة المتزوجة، فتلبس في فترة الحمل وبعد الوضع، "قبعة ورق اللوتس" ذات اللون الأسود، والمعروفة أيضا باسم "قبعة النسر الكبيرة". ويُعَدُ ارتداء المرأة المتزوجة غطاء رأس غير المتزوجات، خروجا على تقاليد وعادات أبناء يي.

تُصنع الأزياء التقليدية لأبناء يي في ليانغشان بشكل رئيسي من الأقمشة الصوفية والكتانية المنسوجة والمصبوغة، والألوان الأكثر تفضيلا هي الأسود والأحمر والأصفر. تمر عملية صنع هذه الأزياء بعدة طرق فنية؛ التنسيل والتطريز والتطعيم، واستخدام أشكال زناد القداحة وقرن الكبش والنبات كزينة. أبناء يي، من الرجال والنساء، مولوعون بارتداء شّمْلَة "تساروا"، التي تصنع من الصوف الأبيض والرمادي والأخضر، ومنها ما له شراشيب في الأطراف أو بدون شراشيب، وتزين أحيانا بالأشكال المربعة أو الخطوط المتموجة أو أشكال بذور اليقطين.

يتكلم أبناء قومية يي في ليانغشان بلهجات مختلفة من لغتهم الأم، وثمة ارتباط بين نوع اللباس واللهجة السائدة في مناطق اللهجات الثلاث السائدة في ولاية ليانغشان. فهناك منطقة ملابس لهجة يينوه، حيث يفضل الرجل فتحة البنطال الواسعة، وتعد محافظة ميقو نموذجا لهذه المنطقة؛ وهناك منطقة ملابس لهجة شنغتشا، حيث يفضل الرجل فتحة البنطال المناسبة، والتي تمثلها محافظة شيده؛ ثم منطقة ملابس لهجة سودي، حيث فتحة البنطال الضيقة هي المفضلة، وتمثلها محافظة بوتوه.

الملمح الأبرز لملابس رجال يي في منطقة لهجة يينوه هو البساطة والعملية، حيث يميل البالغون إلى ارتداء عمامة باللون الأزرق العادي أو الداكن. ويكون الجزء العلوي من ملابسهم عادة من دون ياقة، ويطرز الملبس غالبا بمجموعة متنوعة من الأنماط والأشكال الرائعة. وتكون فتحة البنطال واسعة، مع استخدام لفافة الساق، ويربط الخنجر عند الخصر بينما يعلق كيس على الصدر. تزين الحافة السفلى لشملة "تساروا" برقعة قماش سوداء بعرض نحو ثلاثين سنتيمترا. تكون ألوان ملابس متوسطي العمر والمسنين بسيطة بشكل عام، ويغلب عليها الأسود والأبيض. يرتدي الأطفال قبعات مطرزة بأشكال النمور والقطط وحيوانات أخرى، مع وضع الأساور النحاسية في معصم اليد لاعتقادهم أنها تطرد الأرواح الشريرة.

ملبس المرأة من يي مرآة عمرها. يكون الجزء العلوي من ملبس الفتاة مشدودا وأكثر جاذبية، بينما تغطي الجزء السفلي من الجسم بتنورة مطوية باللون الأحمر والأصفر والأخضر والألوان الزاهية الأخرى. يُزّين نطاق التنورة بأكياس ذات أشكال رائعة وأهداب. وتعلق المرأة على صدرها علبة صغيرة لإبر الحياكة مصنوعة من الخيزران، أما غطاء رأسها فيكون باللون الأزرق والأسود. ألوان ملابس النساء المتوسطات العمر والمسنات بسيطة وأنيقة.

الأبيض والأسود والأزرق هي الألوان الغالبة لملابس أبناء يي في منطقة لهجة شنغتشا. حيث يتكون لباس الشاب من قميص وصدرية وسترة بدون ياقة وصدرها مطوي جهة اليمين. تتميز السترة بالبساطة، ولها أكمام ضيقة ومشدودة بالإضافة إلى زخرفة من القماش الملون حول الكتفين والصدر والأطراف. سترات الرجال في منتصف العمر وكبار السن عريضة نسبيا ولا تحتوي بشكل عام على زخارف. بالنسبة للجزء السفلي من الجسم، يرتدي الرجال عادة السراويل، وتكون فتحة السروال أضيق من مثيلتها في منطقة لهجة يينوه. تكون سترات الشابات بأكمام ضيقة، ويصل طولها إلى تحت الركبة وتزين بفرو الأرنب الأبيض الثلجي. غطاء الرأس في هذه المنطقة خفيف ورقيق، ويطرز بأشكال رائعة.

في منطقة لهجة سودي، تصنع هدوم أبناء يي في الغالب من القماش الأسود. الجزء العلوي من اللباس يكون ضيقا وقصيرا وكثيرا ما يكشف منطقة السرة، ويرصع بصفوف طويلة من الأزرار الفضية، وتزين الحواشي بشرائط صفراء وحمراء. تتميز السراويل بخصر عريض، وتكون ضيقة عند فتحتها، وتزين بشكل الشمسعند مقعدها. ترتدي المرأة عادة ثوبا مزينا بأشكال الخطوط المتموجة أو الدوامة خارج السترة. وتصنع تنورة المرأة من الصوف، وتكون غير مطوية أو ذات طيات قليلة، مع أن أسفلها يكون مطويا. تغطي نسوة يي رؤوسهن بمناديل زرقاء، وأحيانا بقبعات مجدولة من شعر حيوان الياك.

الحلىّ، وهي جزء من ملابس أبناء يي، تختلف من منطقة إلى أخرى. يضع الرجل عادة في أذنه اليسرى ثلاث حبات عقيق حمراء وصفراء أو حبات شمع العسل، وبعضها مزين بشرابات سوداء. ويشيع أيضا بين الرجال ارتداء الأقراط الفضية. تزين المرأة أذنيها بمجوهرات من الذهب والفضة والمرجان واليشم ومواد أخرى. عنق المرأة هو صاحب الحظ الأوفر من مجوهراتها، وبخاصة الياقات الفضية. ويحرص أبناء هذه القومية على تعليق أقفال فضية أو نحاسية أو خشبية بأعناق أطفالهم، اعتقادا منهم بأنها تطرد الأرواح الشريرة وتجلب السلامة. وضعُ خنجر أو سكين في الخصر، تقليد ذكوري شائع، وقد يوضع السيف في الخصر في المناسبات الهامة، مثل طقوس تقديم القربان.

الأزياء الزاهية لأبناء يي في ليانغشان، تبرز الثقافة العريقة لهذه القومية، وتعكس العالم الروحي الجمالي الفريد والعادات الثقافية لهم، وهي كنز من كنوز الثقافة الصينية.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037