ثقافة وفن < الرئيسية

الأيل الأبيض الشفتين

: مشاركة
2019-07-31 15:15:00 الصين اليوم:Source جيانغ فو مي:Author

تتواصل مقالاتنا عن الحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض في الصين، وفي هذا العدد نسلط الضوء على الأيل الأبيض الشفتين.

هضبة تشينغتسانغ (تشينغهاي- التبت) في الصين هي الموطن الرئيسي للأيل الأبيض الشفتين، وهو حيوان خاضع للحماية من الدرجة الأولى على المستوى الوطني في الصين ومدرج في القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة منذ عام 2013.

الأيل الأبيض الشفتين، الذي يغطي موطنه مقاطعات جنوب غربي الصين، مثل تشينغهاي وقانسو وسيتشوان ويوننان ومنطقة التبت الذاتية الحكم، يعتبره السكان المحليون حيوانا مقدسا.

موائل الأيل

يتسم الأيل الأبيض الشفتين بحجمه الكبير، إذ يترواح وزنه بين مائة وثلاثين كيلوغراما ومائتي كيلوغرام، وطول جسمه من متر إلى مترين وعشرة سنتيمترات، ويصل ارتفاع كتفه إلى ما بين متر وعشرين سنتيمترا ومتر وثلاثين سنتيمترا. ولكنه الأقصر ذيلا من بين كافة أنواع الأيائل الكبيرة الحجم، إذ يكون طول الذيل ما بين عشرة سنتيمترات إلى خمسة عشر سنتيمترا. هذا النوع من الأيائل يحمل أيضا اسم "الأيل الأبيض الأنف"، وذلك بسبب البقع البيضاء النقية على الشفة السفلى له والتي تمتد حتى الحلق العلوي وحول الفم.

الأيل الأبيض الشفتين له رأس مثلث الشكل، وجبهة عريضة ومسطحة، وأذنان مدببتان طويلتان وعينان بارزتان. ولذكر هذا النوع من الأيائل قرون منبسطة واسعة تنمو وتسقط سنويا، وتعتبر ذات قيمة عالية في الطب التقليددي الصيني. وبما أن معظم أجزاء قرونه على شكل منبسط يعرف أيضا باسم الأيل المنبسط القرون.

الأيل الأبيض الشفتين عنقه طويل وعلى أردافه بقع صفراء باهتة. في فصل الشتاء، يصبح شعره بنيا داكنا مع بقع صغيرة حمراء اللون، وربما لهذا السبب يطلق عليه البعض اسم الأيل الأحمر. في الصيف، يصبح شعر هذا النوع من الأيائل غامقا، ويغلب عليه اللون البني المائل إلى الأصفر مع صفرة فاتحة بائنة في البطن وبقع صفراء على الأرداف حول الذيل، ما يجعل البعض يطلق عليه أيضا اسم "الأيل الأصفر".

هذا الحيوان له أنف وأذنان عالية الحساسية، ولديه القدرة على تسلق المنحدرات الصخرية العارية. حوافر ذكوره كبيرة وواسعة في حين تكون حوافر إناثه أصغر. أثناء المشي، يُسمع صوت نقر يصدر من مفاصل حوافره، وقد يكون ذلك الصوت إشارات للتواصل فيما بينها. كما أنها تستطيع السباحة في مياه الأنهار الواسعة وحتى المضطربة التيارات.

موائل هذا النوع من الأيائل توجد في الغابات والمراعي والمروج التي يتراوح ارتفاعها من 3500 إلى 5000 متر فوق سطح البحر، وتتميز موائلها بالطقس البارد مع تساقط الثلوج بكثافة من نوفمبر إلى أبريل. كنوع نموذجي من الأيائل الألبية يتميز الأيل الأبيض الشفتين بالشعر المجعد الكثيف على جسده والذي يمكنه من الحفاظ على الحرارة أثناء موجات البرد القاسية، بينما تنمو شعيرات على أكتاف الذكر في الاتجاه المعاكس، وتبدو وكأنها طوق مجعد.

تتجول هذه الأيائل الأنيقة عموما في قطعان تتراوح أعدادها ما بين ثلاثة إلى خمسة أيائل، وتصل أحيانا إلى مائة وحتى مائتين حسب المواسم أو الموائل المختلفة. وفي العادة فإن نطاق نشاطاتها غير واسع، يقتصر على محيط جبل كبير، حيث تتوفر الشجيرات والأعشاب والماء. ولكن من أجل البحث عن الطعام والماء أو عند التعرض لمطاردة القناصين، قد تهاجر وتنزح إلى مسافة من مائة إلى مائتي كيلومتر وتتسلق على ارتفاع خمسة آلاف متر، أو تنتقل إلى الجزر في مناطق البحيرات أو الأرض الرطبة أو الأرض العشبية. عند الشعور بالخوف والخطر، تتجه الذكور إلى أماكن أعلى، في حين تهرب الإناث إلى المناطق السفلى.

تقضي هذه الأيائل معظم الصيف على ارتفاعات كبيرة وتهاجر إلى شجيرات المروج على ارتفاع منخفض في فصل الشتاء لتجنب الثلوج. يتكون نظامها الغذائي في معظمه من الأعشاب، لكنها تأكل أيضا البراعم والأوراق والأغصان ولحاء الأشجار، وهي تأكل عادة في الصباح وعند الغسق، وتقوم عادة بلعق الأملاح في التربة ومياه البحيرات خاصة في فصلي الربيع والصيف.

الأنواع القديمة التي نشأت في جبال الهيمالايا

تحتل مراعي وموائل حيوانات الياك والأغنام والماعز ما يقرب من ثمانين في المائة من سهول هضبة تشينغتسانغ، أما الأيل الأبيض الشفتين فلا يحب العيش مع الحيوانات الأليفة، وعلى الرغم من أن هذا الحيوان يخضع للحماية على المستوى الوطني ويعتبر مقدسا لدى السكان المحليين، تنناقص أعداده باستمرار مع تقلص مساحة معيشته، مما يؤثر بالسلب على تكاثره.

تتكاثر الأيائل مرة واحدة في السنة في موسم التزاوج الذي يبدأ من سبتمبر إلى نوفمبر. يتميز موسم التزاوج بالصراع بين الذكور البالغين من أجل كسب ود الإناث، وكثيرا ما يحدث كسر القرون خلال التناطح بين الذكور. بعد الحمل لمدة ثمانية أشهر تقريبا، تضع الأنثى في الغالب مولودا واحدا، وأحيانا مولودين في الفترة من مايو إلى يوليو في السنة التالية. الأيل الوليد يكون جسده مغطى ببقع بيضاء تختفي خلال شهر واحد، ويبدأ في الاعتماد على العشب في غذائه عندما يبلغ عمره شهرا واحدا. ينضج الأيل جنسيا في سن الثالثة، بينما يشرع في الصراع مع أقرانه بعد سن الخامسة. معدل المواليد لهذا النوع من الأيائل منخفض. يبلغ عمر الأيائل البرية بشكل عام 12 عاما، في حين يصل عمر الأيائل التي تربى في المحميات إلى 21 عاما.

يعتبر الأيل الأبيض الشفتين من الأنواع القديمة؛ فقد تم العثور على حفريات لهذا الحيوان في طبقات يعود تاريخها إلى فترة العصر البليستوسيني المتأخر والعصر الحديث الأقرب. استوطن هذا الحيوان في البداية المنطقة الوسطى من جبال الهيمالايا. وقد أدى تشكيل جبال الهيمالايا في أواخر فترة العصر الثلثي وأوائل العصر الرباعي إلى ارتفاع حاد في الأرض حول هضبة تشينغتسانغ واختفاء الغابات، ونتيجة لذلك، تقلصت موائل الأيل الأبيض الشفتين واتجه نحو الشرق.

بسبب عدم إمكانية الوصول إلى موطن الأيل الأبيض الشفتين، لا يوجد سجل مكتوب لهذا النوع من الأيائل في تاريخ الصين. في عام 1883، حصل الجغرافي الروسي نيكولاي ميخائيلوفيتش برزيفالسكي على العينات الأولى من الأيل الأبيض الشفتين في شمالي مقاطعة قانسو، مما جذب انتباه علماء الأحياء إلى هذا النوع. في عام 1893، لاحظ الجيولوجي الإنجليزي وعالم الطبيعة ويليام توماس بلانفورد الأيل الأبيض الشفتين خلال رحلة ميدانية في التبت وأطلق عليها اسم أيل ثورولد (Thorold's deer). وذكرت تقارير أن علماء أحياء ألمان وأمركيين لاحظوا هذا النوع في عامي 1938 و1939 في منطقة سيتشوان على التوالي. وفرت هذه النتائج المبكرة معلومات متفرقة عن الموقع الجغرافي للأيل الأبيض الشفتين.

حتى نهاية تسعينات القرن العشرين، كان عدد الأيل الأبيض الشفتين في الصين حوالي 15800. حاليا، يعيش هذا النوع من الأيائل بشكل رئيسي في سيتشوان وتشينغهاي والتبت ويبلغ عدده حوالي سبعة آلاف، من بينها 1500 إلى 2000 في محافظة شيتشيوي، ومائتان في محافظة دقه، وثلاثة آلاف في محافظة باييوي بمقاطعة سيتشوان. تشير التقديرات إلى أن محافظة جيانغدا في منطقة التبت الذاتية الحكم، بها 134 أيلا أبيض الشفتين وفي مدينة لينتشي بالتبت 300 أيل أبيض الشفتين، ومعظمها يعيش في مناطق شبه محمية. هناك عدد قليل جدا من الأيائل البيضاء الشفتين البرية.

الأيل الأبيض الشفتين له أهمية فريدة من نوعها. وعلى الرغم من أن الصين قد أتقنت تكنولوجيا التكاثر الاصطناعي للأيل الأبيض الشفتين، وأصبح بالإمكان رؤية هذا النوع في العديد من حدائق الحيوان المحلية، لم تقدم الصين حتى الآن سوى اثنين من الأيل الأبيض الشفتين، كهدية إلى سريلانكا ونيبال.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037