ثقافة وفن < الرئيسية

سيلادون ياوتشو.. الأول من نوعه في شمالي الصين

: مشاركة
2018-12-11 13:27:00 الصين اليوم:Source سونغ شياو يان:Author

يجمع أصحاب المهارة والذوق الفني الرفيع في الصين على أن خزف لونغتشيوان هو الأفضل في مناطق جنوبي الصين، وأن خزف ياوتشو هو الأجمل في مناطق شمالي الصين. السيلادون من إنتاج قمين ياوتشو المشهور برسومه وزخارفه المنقوشة يعد جوهرة تاج صناعة السيلادون في شمالي الصين.  

يقع قمين ياوتشو لإنتاج الخزف في بلدة هوانغباو بمدينة تونغتشوان في مقاطعة شنشي. استمر إنتاج الخزف في قمين ياوتشو لأكثر من 1300 سنة، حيث بدأ خلال فترة حكم أسرة تانغ (618-907م)، وبلغ أوج ازدهاره في فترة أسرة سونغ الشمالية (960-1127م)، ولكنه توقف خلال فترة جمهورية الصين (1912- 1949م). أهم منتجاته هي قطع خزف السيلادون ذات الرسوم والزخارف المنقوشة والمجسمة، والتي تتميز بنمطها الكلاسيكي وسطحها الشفاف المزجج بتدرجات اللون الأخضر بدرجة معتدلة لا صارخة ولا باهتة.

تشمل منتجات خزف ياوتشو جميع أدوات الاستخدام اليومي تقريبا، بما في ذلك أدوات المائدة والوسائد والمصابيح وأدوات أداء الطقوس الدينية وأدوات الزينة، وجميعها تتميز بأنماطها وأشكالها المختلفة المبهرة، مما يدل على المقدرة والمهارة الإبداعية العالية التي تمتع بها الخزّافون القدماء. ولعل السمة الأكثر تميزا لخزف ياوتشو هي أنماط الزخرفة والتزيين سواء المنقوشة أو المجسمة أو المرسومة، التي تبدو فيها الخطوط سَلِسَة ومنسابة ولكن قوية وحادة في نفس الوقت، مما يعطي انطباعا مريحا. تشمل الزخارف أشكالا لبعض الحيوانات والأشخاص والنباتات والرسوم الهندسية. وتعد خزفيات قمين ياوتشو فريدة ولا مثيل لها في مناطق شمالي الصين لدقة تزجيجها والتقنية الاحترافية العالية المستخدمة في نقش رسوم التزيين وأشكالها الجميلة.

تقنية صياغة خزف ياوتشو البالغة الدقة، تشمل سبع عشرة خطوة. يتم أولا اختيار المواد الأولية بعناية ومعالجتها وتجميعها، ثم يترك الصلصال ليجف قبل عجنه وصياغته وقولبته، ويلي ذلك تزجيج سطح القطعة الخزفية وإضافة الأشكال والرسوم الزخرفية، وأخيرا يتم تدعيم وفصل القطع الخزفية وتحضيرها لعملية الإحراق باستخدام الأجهزة المعدة لهذا الغرض، قبل أن يتم أخيرا نقل القطع الخزفية الخام إلى غرفة الإحراق. أثناء عملية الإحراق وتحت درجات الحرارة المرتفعة، تبدو جزيئات الحديد في عجينة الصلصال المستخدم في تصنيع خزفيات ياوتشو كحبيبات بلون الزنجبيل على سطح القطعة الخزفية، وهي إحدى السمات التي تميز الخزف من إنتاج قمين ياوتشو.

كان خزف السيلادون من إنتاج قمين ياوتشو، هو الأكثر انتشارا في شمالي الصين خلال فترة أسرة سونغ. في ذروة ازدهار إنتاجه، كانت ورش العمل التابعة للقمين تعمل ليلا ونهارا على امتداد ضفتي نهر تشيخه (في مدينة تونغتشوان)، وكان اللهب المتصاعد من غرف إحراق الخزف يتلألأ فيضيء الليل الحالك ويشكل مشهدا خلابا، وكان يعتبر من أجمل المشاهد السبعة التي اشتهرت بها المنطقة. السمعة التي اكتسبتها منتجات قمين ياوتشاو والتي جعلتها منافسا لمنتجات أفضل خمسة قمائن لصناعة الخزف في فترة أسرة سونغ، زادت من شهرة وانتشار منتجات ياوتشو الخزفية، ليس على المستوى الشعبي فحسب وإنما أيضا على مستوى الطبقة الحاكمة، وأصبحت تصدر إلى مناطق أخرى من العالم.

عندما بدأ تدهور قمائن صناعة الخزف في منطقة هوانغباو خلال فترة أسرة يوان (1271-1368م)، تم الحفاظ على موقع قمين ياوتشاو بشكل جيد، حيث نجح الخزافون الصينيون في عام 1977 في إعادة إنتاج خزف ياوتشاو وإحياء القمين القديم، وعادت منتجاته اليوم لتصدر إلى العديد من البلدان في آسيا وأفريقيا، لتشكل عاملا هاما في تعزيز التبادلات الثقافية والاقتصادية بين الصين والعالم.

 

إناء من خزف السيلادون من إنتاج ياوتشو منقوش عليه رسوم لأطفال يلعبون (محفوظ حاليا في متحف القصر الإمبراطوري)

يتميز الإناء، المزجج بطبقة لامعة شفافة باللون الأخضر الزيتوني، بحافته العريضة وقاعدته الدائرية، ونقشت على سطحه الداخلي تصاميم زخرفية على شكل زهور متشابكة وأطفال يلعبون.

 

إناء خزفي ذو مقبض من إنتاج ياوتشو ((محفوظ حاليا في متحف القصر الإمبراطوري)

يمتد من حافة الإناء مقبض على شكل أذن، وفي أسفله حلقة يمكن أن يثبت بها حبل لتعليق الإناء. السطح الخارجي للإناء مزخرف بخطوط متوازية على طول محيط الإناء. تم اكتشاف هذه القطعة الخزفية المزججة باللون الأخضر في مقبرة من فترة أسرة جين (1115- 1234م) في بكين، وتعد نموذجا للقطع الخزفية من إنتاج قمين ياوتشو في تلك الفترة، ومرجعا هاما لدراسة صناعة الخزف خلال فترة أسرة جين.

 

 

 

غلاية خزفية من إنتاج ياوتشو (متحف القصر الإمبراطوري)

تتكون الغلاية من غطاء صغير مع نتوء طفيف في الوسط ليسهل التحكم في الغطاء. يضيق جسم الغلاية تحت الغطاء مباشرة ليعود ويتسع في الوسط، ثم ينتهي بقاعدة دائرية. تحتوي الغلاية على فوهة منحنية. نقشت على امتداد سطح الغلاية الخارجي أنماط زخرفية على شكل أزهار اللوتس والرسوم والعملات المعدنية والخطوط . تغطي سطح الغلاية طبقة تزجيج باللون الأخضر المائل إلى الصفرة.

 --

 سونغ شياو يان، مخططة دورة الخزف الصيني العتيق في متحف خزف القمائن القديمة.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037