رياضة < الرئيسية

لين دان الأسطورة يعتزل اللعبة

: مشاركة
2020-09-09 08:50:00 الصين اليوم:Source نان بي باو:Author

في الرابع من شهر يوليو سنة 2020، أعلن النجم الصيني لين دان، أسطورة كرة الريشة الطائرة اعتزاله اللعب. وقال لين، في تغريدة له على موقع ويبوه للتواصل الاجتماعي: "مسيرة طويلة من عام 2000 إلى 2020، وبعد مرور عشرين عاما في الفريق الوطني الصيني لكرة الريشة الطائرة، قررت اعتزال اللعب في نهاية المطاف." أثار هذا الخبر اهتماما كبيرا وردود أفعال متباينة. رأى بعض المعلقين الرياضيين أن اعتزال لين دان يرمز إلى نهاية مشوار رياضي عظيم في كرة الريشة الطائرة، بينما أعرب آخرون عن أسفهم لعدم مشاركة لين دان في أولمبياد طوكيو في اليابان في السنة القادمة.

لين دان السوبر في كرة الريشة الطائرة

ولد لين دان في عام 1983، في محافظة شانغهانغ بمدينة لونغيان التابعة لمقاطعة فوجيان في جنوب شرقي الصين. كان والده عاشقا لكرة السلة بينما كانت أمه محبة لكرة الطاولة. بدأ لين دان يلعب كرة الريشة الطائرة منذ عام 1988، وكان عمره خمس سنوات فقط. كان هو اللاعب الأعسر الوحيد في فصله، مما جذب اهتمام المدرب إليه. رغم صغر سنه، كانت البنية البدنية لهذا الطفل جيدة، فتقدمت مهاراته بسرعة. التحق بالمدرسة الرياضية بمقاطعة فوجيان في عام 1992 وكان عمره تسع سنوات. بعد ثلاث سنوات من التدريبات الشاقة، فاز لين دان بأول بطولة وطنية في مسابقة كرة الريشة الطائرة للشباب في عام 1995، الأمر الذي شجعه وثبت عزمه على مواصلة التدريبات.

في عام 2000، انضم لين دان إلى الفريق الوطني الصيني لكرة الريشة الطائرة، مما فتح صفحة جديدة في حياته. بعد نحو سنتين فقط، في مارس عام 2002، فاز لين دان في بطولة جمهورية كوريا المفتوحة لكرة الريشة الطائرة. بفضل نتائجه الممتازة في البطولات المفتوحة المختلفة، احتل لين دان المركز الأول في التصنيف العالمي لفئة فردي الرجال في كرة الريشة الطائرة وحافظ على هذا التصنيف لمدة أسبوع. بعد ذلك، فاز لين دان في بطولة الدانمارك المفتوحة في سبتمبر عام 2003، وبطولة الصين المفتوحة في نوفمبر ذلك العام وبطولة سويسرا المفتوحة في مارس 2004. تقديرا لأدائه المتميز في المسابقات، منحه الموقع الرسمي لبطولة سويسرا لقب "السوبر دان " (super dan).

في مارس عام 2004، فاز لين دان لأول مرة في بطولة إنجلترا المفتوحة لكرة الريشة، التي تعد إحدى أقدم وأهم المسابقات العالمية في كرة الريشة الطائرة. في مايو ذلك العام، شارك البطل الصيني في بطولة كأس توماس لكرة الريشة الطائرة، وواصل أداءه الرائع في المسابقات مما ساعد الفريق الصيني في الحصول على لقب البطولة من جديد بعد غياب استمر أربع عشرة سنة. غطت كثير من وسائل الإعلام إنجازات لين دان وأثنت على مهاراته العالية في كرة الريشة الطائرة. لكن فشله السريع في أولمبياد أثينا باليونان في أغسطس عام 2004 عرضه لكثير من الانتقادات.

بعد تجاوزه خيبة الأمل والصدمة الشديدة، عاد لين دان إلى وضعه الطبيعي بصورة تدريجية. في نوفمبر ذلك العام، فاز في بطولة الصين المفتوحة للمرة الثانية. وفي مايو عام 2005، لعب لين دان دورا هاما وساعد الفريق الصيني في الحصول على لقب بطولة كأس سوديرمان. في ديسمبر ذلك العام، فاز لين دان ببطولة كأس العالم لكرة الريشة الطائرة وحصل على أول بطولة عالمية له، مما أثبت تفوقه في هذه الرياضة. في عام 2006، أظهر لين دان مستواه العالي في كرة الريشة الطائرة في مباريات وبطولات عديدة وفاز في بطولة إنجلترا المفتوحة، وساعد الفريق الصيني على إحراز لقب بطولة كأس توماس، وتوج بالبطولة العالمية لكرة الريشة الطائرة وبطولة كأس العالم لكرة الريشة الطائرة.

بالنسبة للاعب المحترف، تعتبر المشاركة في الأولمبياد شرفا وهدفا له. بعد إجراء التدريبات القوية وجمع الخبرات الوافرة في مختلف المسابقات، تأهل لين دان للمشاركة في أولمبياد بكين في عام 2008. في هذه المرة، نجح لين دان في تحمل الضغوط من كافة المجالات وتجاوز الشكوك والخلافات، وحصل على الميدالية الذهبية في كرة الريشة الطائرة لفردي الرجال، مؤكدا للعالم أجمع تميزه في هذه الرياضة وأصبح أول لاعب يفوز ببطولة إنجلترا المفتوحة وبطولة العالم لكرة الريشة الطائرة وبطولة كأس العالم لكرة الريشة الطائرة والأولمبياد في تاريخ هذه الرياضة.

بعد النجاح في الأولمبياد، واصل لين دان أداءه الجيد. في إبريل عام 2010، فاز لين دان في البطولة الآسيوية لكرة الريشة الطائرة في نيودلهي بالهند لأول مرة. في نوفمبر ذلك العام، حصل لين دان على ميداليتين ذهبيتين في مسابقة الفرق والمسابقة الفردية في الألعاب الآسيوية التي أقيمت في قوانغتشو بالصين، مما جعله أول لاعب يفوز بكل البطولات الكبرى في تاريخ كرة الريشة الطائرة. تقديرا لإنجازاته العظيمة، منحته اللجنة التنظيمية للألعاب الآسيوية بقوانغتشو لقب "اللاعب الأكثر قيمة" في تلك الدورة، وهو أول لاعب صيني يحصل على هذا اللقب منذ عام 1998.

بعد سلسلة من البطولات في شتى المسابقات الدولية، توج لين دان في أولمبياد لندن في أغسطس عام 2012 بالميدالية الذهبية، وأصبح أول لاعب يفوز في الأولمبياد لمرتين متتاليتين في تاريخ كرة الريشة الطائرة لفردي الرجال. رغم فشل لين دان في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل في عام 2016، ظل يتدرب بأقصى جهده وحصل على عدة بطولات دولية ووطنية.

أشارت الإحصاءات المعنية إلى أن لين دان فاز في الأولمبياد مرتين وفاز ببطولة العالم لكرة الريشة الطائرة خمس مرات، وأحرز بطولة كأس العالم لكرة الريشة الطائرة مرتين. كما أنه عضو في الفريق الحاصل على بطولة كأس توماس ست مرات وعضو في الفريق الحاصل على بطولة كأس سوديرمان خمس مرات، بالإضافة إلى لقب البطولة في البطولات المفتوحة المتعددة.

في يونيو ٢٠٢٠، نشرت صحيفة ((ماركا)) الرياضية الإسبانية المشهورة قائمة أفضل مائة لاعب في القرن الحادي والعشرين وجاء لين دان في المرتبة ٧٥ في تلك القائمة بوصفه "أعظم لاعب كرة ريشة على مر العصور(GOAT)".

الروح الرياضية الحقيقية

حسبما أنجزه لين دان في السنوات الماضية، ليس هناك أدنى شك بأنه واحد من أعظم اللاعبين في العالم في العصر الحديث. فضلا عن مهاراته المتميزة في المباريات، ينبغي لنا أن نتحدث عن روحه الرياضية أيضا.

يتميز لين دان بالانضباط الذاتي الرفيع المستوى في كل التدريبات والمسابقات، بدون أي كسل سواء كان في حالة جيدة أو سيئة. ذكرت والدته أنه خلال إقامة لين دان في المدرسة الرياضية بمقاطعة فوجيان، ذات مرة، أصيب بالحمى، بعد إكمال الحقنة الوريدية، واصل لين دان التدريب بدون استراحة. بفضل الانضباط الذاتي، حقق تقدما سريعا وأصبح عضوا في الفريق الوطني بعد اجتياز الاختبارات الصارمة. بعد الالتحاق بالفريق الوطني لكرة الريشة الطائرة الذي يجمع أفضل اللاعبين الصينيين، ومن أجل رفع مهاراته في كرة الريشة الطائرة، حافظ لين دان على الانضباط الذاتي وزاد من جهوده في التدريبات. كان يمكث في غرفة التدريبات طول اليوم لتحسين كل حركاته وتعزيز البنية البدنية حتى في أيام العطلات.

في عام ٢٠٠٤خلال أولمبياد أثينا، فشل لين دان في الجولة الأولى مما أثار شكوكا كبيرة حول قدراته في كرة الريشة الطائرة. بدلا من سقوطه في دوامة الاكتئاب، أدرك لين دان أن الحل الوحيد لإنهاء تلك الشكوك هو تعزيز التدريبات والفوز في البطولات لإثبات قدرته الفعلية ومهاراته في كرة الريشة الطائرة. في تلك الفترة، قام بتحليل نقاط ضعفه في المهارات بصورة عميقة ووضع خطة جديدة لتدريباته لرفع مستواه في المهارات. بعد ثلاثة أشهر، توج في بطولة الصين المفتوحة، مما أثبت مهاراته ومكانته في اللعبة إلى حد كبير. بفضل الانضباط الذاتي الرفيع المستوى، لم يخف لين دان من الفشل في المسابقات بل كان يعتبر الفشل نقطة انطلاق جديدة. هكذا، أصبح هذا البطل الصيني من أعظم اللاعبين في كرة الريشة الطائرة.

من المعروف أن كرة الريشة الطائرة أسرع لعبة بين ألعاب الكرة في العالم. لذلك، يجب على اللاعب المحترف أن يحافظ على البنية البدنية القوية والمهارات العالية. بعد فوز لين دان بالميدالية الذهبية في أولمبياد لندن في عام 2012 وهو في التاسعة والعشرين من عمره، واظب على الالتزام بالانضباط الذاتي الرفيع المستوى. على الرغم من حضوره لأنشطة مختلفة، لم يتوقف عن التدريبات حيث كان يقوم بالتدريبات الروتينية وزاد من التدريبات الخاصة لرفع البنية البدنية من أجل المحافظة على مستوى جيد في المنافسات. ذكر سون تشي، مدرب لين دان الخاص في البنية البدنية أن لين دان يتمتع بمستوى عال من الانضباط الذاتي. على سبيل المثال، في اليوم التالي بعد العودة من لندن، بدأ التدريبات من جديد. قال لي يونغ بوه، المدرب العام للفريق الوطني الصيني لكرة الريشة الطائرة إن أداء لين دان في فترة التدريبات المكثفة في تشينغداو بمقاطعة شاندونغ بالصين قبل البطولة العالمية لكرة الريشة الطائرة في عام ٢٠١٣، كان أفضل من تدريباته في فترة استعداده لأولمبياد لندن. فعلا، بفضل المستوى العالي لانضباطه الذاتي، حقق لين دان إنجازات إعجازية غير مسبوقة في مجال كرة الريشة الطائرة، جعلت منه أحد أهم أساطير اللعبة في العالم.

لم تكن الروح الرياضية الحقيقية تعني التنافس والحصول على الفوز فحسب، وإنما أيضا تتعلق بالعلاقات والصداقة بين اللاعبين. كما يقال إن أقوى خصم هو صديق من نوع آخر. عندما نذكر لين دان، فلا بد أن نتحدث عن الصداقة العميقة بينه وبين لي تشونغ وي من ماليزيا. بفضل كرة الريشة الطائرة، نشأت صداقة عميقة بينهما نابعة من حبهما الخالص لكرة الريشة الطائرة والتقدير والاحترام المتبادل بينهما.

فاز لي تشونغ وي الذي ولد في سنة ١٩٨٢ بماليزيا وأصله من مقاطعة فوجيان بالصين، في بطولات كثيرة مثل بطولة إنجلترا المفتوحة، بطولة هونغ كونغ الصينية المفتوحة، بطولة جمهورية كوريا المفتوحة، البطولة النهائية العالمية للاتحاد الدولي لكرة الريشة الطائرة (BWF World Tour Finals) لأربع مرات.

باعتبارهما اثنين من أعظم اللاعبين في كرة الريشة الطائرة، يعد التنافس بينهما الأقوى وتكون مواجهاتهما دائما من أروع المباريات في مجال الكرة الريشة الطائرة. في الفترة من عام ٢٠٠٥ إلى عام ٢٠١٨، تنافس لين دان ولي تشونغ وي في البطولات الدولية أربعين مرة، وفاز لين دان ٢٨مرة وفشل في ١٢ لقاء. على رغم من تفوق لين دان في معظم المسابقات، كرر شكره وامتنانه لصديقه لي تشونغ وي، فهو يرى أنه خصم عظيم ومحترم وكان دوما يدفعه إلى التقدم وتحسين حركاته ومهاراته في كرة الريشة الطائرة. وبنفس المنطق، قال لي تشونغ وي إن لين دان أفضل خصم وصديق في نفس الوقت. لا نبالغ إذا قلنا إنه بدون لي تشونغ وي ومهاراته الرائعة في كرة الريشة الطائرة، كان من صعب أن يحقق لين دان تلك الإنجازات الضخمة.

نشر كرة الريشة الطائرة في العالم

حقيقة القول إن لين دان لاعب ناجح في لعبة كرة الريشة الطائرة، حيث فاز ببطولات كثيرة. ويرى كثير من اللاعبين الصينيين والأجانب الشباب أن لين دان هو اللاعب المثالي بالنسبة لهم في لعبة كرة الريشة الطائرة. لكن، بالنسبة للين دان، النجاح الحقيقي ليس الإنجازات في المباريات فحسب، وإنما أيضا تقديم المساهمات في نشر هذه اللعبة بين مزيد من الناس ورفع مكانتها في العالم كله.

ظهرت لعبة كرة الريشة الطائرة في بريطانيا في القرن التاسع عشر بصورة رسمية، ثم انتشرت إلى آسيا والقارة الأمريكية وأوقيانوسيا وأفريقيا. حققت كرة الريشة الطائرة تطورا كبيرا في بلدان شرقي آسيا وجنوب شرقي آسيا، مثل الصين وجمهورية كوريا واليابان وماليزيا وإندونيسيا. لكن مكانة هذه اللعبة وتأثيرها أقل من كرة القدم وكرة السلة وكرة التنس في العالم كله إلى حد ما.

من أجل نشر كرة الريشة الطائرة في الصين والعالم، تحمل لين دان هذه المسؤولية وبذل جهوده في هذا الشأن. في مارس عام ٢٠٠٩، بعد فوزه ببطولة إنجلترا المفتوحة للمرة الرابعة، قال لين دان إنه يتطلع إلى بذل جهوده لرفع شعبية كرة الريشة الطائرة في العالم لتصبح مثل دوري كرة السلة الأمريكي في المستقبل.

في فبراير عام ٢٠١٢، قبل إقامة أولمبياد لندن بنصف سنة، وتلبية لدعوة اللجنة التنظيمية لجائزة لوريوس العالمية، حضر لين دان مراسم توزيع الجوائز وتعهد بنشر لعبة كرة الريشة الطائرة على مستوى العالم. وقال إن أداء الرياضيين الصينيين ممتاز في أنواع مختلفة من المنافسات الرياضية مثل كرة الطاولة وكرة الريشة الطائرة والغوص وغيرها من الرياضات. لكن، بسبب محدودية شعبية هذه الأنواع من الرياضات في العالم، لا يعرف كثير من الأجانب هؤلاء اللاعبين الصينيين المتميزين. أما عن وضع لعبة كرة الريشة الطائرة، فقال، إنه بفضل الجهود المبذولة جيلا بعد جيل، يزداد عدد الناس الذين يلعبون كرة الريشة الطائرة في الدول المختلفة في العقود الماضية. لذا، سعى إلى تعزيز نشر هذه اللعبة إلى مزيد من الناس وجعلها رياضة شعبية عالمية ورفع تأثير الرياضة الصينية في العالم كله أيضا. في مارس العام التالي، منحه صندوق لوريوس الخيري للرياضة لقب "سفير لوريوس" لمساعدة المزيد من الناس في العالم على معرفة كرة الريشة والتمتع بروعتها.

في يوليو عام ٢٠٢٠، بعد إعلان لين دان اعتزاله، حضر مراسم إطلاق المنتجات الجديدة ومؤتمر الشركاء لشركة يونكس (YONEX)، التي تعد شركة عالمية مشهورة في إنتاج معدات كرة الريشة الطائرة، لمواصلة نشر كرة الريشة في العالم.

من طفل صغير حرص على إجراء التدريبات بلا كلل ولا ملل في غرف التدريب، إلى لاعب مشهور وحائز على العديد من البطولات ثم إلى سفير لنشر كرة الريشة الطائرة في العالم، عزز لين دان مفهومه وعشقه لكرة الريشة الطائرة من خلال إحراز البطولات في المنافسات المحترفة ونشر هذه الرياضة إلى العالم كله. بفضل كل تلك الإنجازات ولحظات الفرح والفخر، يستحق لين دان أن يكون بطل الصين والعالم وأسطورة كرة الريشة.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037