رياضة < الرئيسية

أول لقب عالمي للصين في كرة السلة

: مشاركة
2019-07-31 15:22:00 الصين اليوم:Source دو تشاو:Author

في الرابع والعشرين من يونيو2019، خلال نهائي بطولة كأس العالم لكرة السلة 3X3 في أمستردام بهولندا، وقبل ثوان من انتهاء المباراة المثيرة، لم تتوقف أصوات العديد من الجماهير في الملعب عن التشجيع المتحمس للاعبات الفريق الصيني المتقدم بست نقاط على فريق هنغاريا، والذي فاز بأول بطولة عالمية في تاريخ كرة السلة في الصين. وبهذا الفوز، يتأهل فريق كرة السلة الصيني للنساء 3X3 للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو لعام 2020.

في هذه المسابقة العالمية، ضم فريق الصين اللاعبات وو دي ولي ينغ يون وجيانغ جيا ين وتشانغ تشي تينغ. وقد أظهر الفريق الصيني مستوى قويا في دور المجموعات بالبطولة؛ حيث تغلب على فريق تركمانستان بفارق كبير بنتيجة 22 مقابل 5، ثم فاز على فريق لاتفيا بنتيجة 21 مقابل 18. في أول مباراتين، تغلب الفريق الصيني على نظيره الهنغاري بنتيجة 21 مقابل 11 وعلى الفريق الهولندي صاحب الأرض بنتيجة 21 مقابل 13، وتأهل إلى ربع النهائي بعد أن احتل الصدارة في دور المجموعات.

وفي منافسات ربع النهائي، واجه الفريق الصيني الفريق الروماني. في المباراة، تقدم الفريق الصيني بسبع نقاط مقابل أربع نقاط، قبل أن يتمكن الفريق الروماني من تقليل الفارق عن طريق التمريرات الجيدة الدقيقة، فتقلصت النتيجة إلى 10 مقابل 9 لصالح فريق الصين، مما زاد من حدة الإثارة والمنافسة. وفي هذا الوقت، سجل كل من لي ينغ يون ووو دي نقطتين ثمينتين عن طريق الرمية البعيدة، فتقدم فريق الصين بنتيجة 14 مقابل 10، وتمكن من المحافظة على تقدمه، في المقابل واصل الفريق الروماني سعيه لتقليل الفارق، لكن وو دي أحرزت نقطتين هامتين مرة أخرى، وتمكن الفريق الصيني من حسم اللقاء والتغلب على منافسه بنتيجة 21 مقابل 16 ويصل إلى نصف النهائي للبطولة لأول مرة في تاريخه.

في نصف النهائي، واجه الفريق الصيني منافسا قويا وهو الفريق الأسترالي. وكما كان متوقعا قبل اللقاء، كانت المباراة تنافسية ومعركة صعبة لكلا الفريقين، وقد نجح الفريق الصيني في التقدم بخمس نقاط مرتين، لكن في كل مرة كان الفريق الأسترالي القوي يتمكن من تقليص الفارق والعودة للمنافسة بشدة، ووصلت النتيجة إلى التعادل بنتيجة 13 نقطة لكل فريق في الوقت الأصلي للمبارة. وحسب القواعد، فإن من يصل إلى النقطة 15 أولا في الوقت الإضافي يفوز بنتيجة اللقاء. وفي الوقت الإضافي، سارت المباراة سريعا ووصلت النتيجة إلى 14 نقطة لكلا الفريقين، واشتدت المنافسة وازداد التوتر، فكلاهما يحتاج إلى نقطة واحدة لتحقيق الفوز والتأهل للنهائي. ومع الثواني الأخيرة من عمر اللقاء، واعتمادا على تمريرة دقيقة رائعة من جيانغ جيا ينغ، نجحت تشانغ تشي تينغ في إحراز نقطة الفوز الحاسمة عن طريق رمية قريبة من السلة، ليتأهل فريق الصين للسيدات إلى نهائي هذا الحدث العالمي لأول مرة في تاريخ كرة السلة الصينية!

في النهائي، واجه الفريق الصيني فريق هنغاريا (المجر) مرة أخرى بعد أن تغلب عليه في دور المجموعات بنتيجة 21 مقابل 11. بسبب الإجهاد البدني الكبير خلال لقاء نصف النهائي أمام الفريق الأسترالي، لم تكن وو دي ضمن التشكيل الأساسي للصين، وضم التشكيل لي ينغ يون وجيانغ جيا ين وتشانغ تشي تينغ. بدأ الفريق الصيني اللقاء بقوة وتقدم بفارق كبير بنتيجة 7 مقابل لا شيء، لكن الفريق الهنغاري تمكن من رفع مستواه والدخول إلى أجواء المنافسة سريعا، ونجح في تسجيل نقاط متتالية عبر هجمات سريعة قريبة من السلة باستمرار، مما قلل فارق النقاط بين الفريقين. خلال مواجهة أسلوب الهجوم القوي لفريق هنغاريا، أظهرت الشابات الصينيات روحا قتالية ومنافسة شرسة، وقابلن هجمات الفريق المنافس بتسجيل العديد من النقاط المتتالية، وحافظن على تقدمهن مرة أخرى، لتصل النقطة إلى 13 مقابل 7. لكن متعة الرياضة الحقيقية هي عدم معرفة النتيجة حتى النهاية. في الدقائق الثلاث الأخيرة من عمر اللقاء، كثف الفريق الهنغاري من هجماته السريعة وتمكن من تقليل فارق النقاط ليصبح 4 نقاط فقط، عندها أدركت اللاعبات الصينيات أنه قد حان الوقت لإظهار الروح القتالية والمثابرة لتحقيق الحلم الأغلى! فمن يفشل سيخسر اللقب العالمي الثمين. في تلك اللحظات المثيرة من المباراة، دخلت وو دي لساحة الملعب وتقدمت برفقة لي ينغ يون للأمام لتقودا هجوم الفريق الصيني، وتمكنتا من تسجيل نقاط متتالية حاسمة، هذا التيار من الهجوم الكاسح حسم تفوق الفريق الصيني وفرض سيطرته على المباراة، في المقابل فشل الفريق الهنغاري في مجاراة الفريق الصيني والعودة لأجواء المنافسة، وتوج الفريق الصيني باللقب العالمي!

مع دخول منافسات كرة السلة للفرق المكونة من ثلاثة لاعبين إلى الألعاب الأولمبية، بدأت دول العالم التركيز على هذه الرياضة. وتجدر الإشارة، إلى أن الفريق الصيني قد فاز بلقبي النساء والرجال لهذه المنافسات في بطولة ألعاب جاكرتا الآسيوية في عام 2018، محققا تاريخا جديدا للصين. ورغم أن أداء فريق كرة السلة الصيني للنساء لم يكن جيدا في كأس آسيا، فإنه أظهر في هذه الدورة من كأس العالم مستوى عاليا مرة أخرى، وفاز على نظيره الأسترالي- بطل كأس آسيا- بنتيجة 15 مقابل 14. وبعد ذلك، نجح الفريق الصيني في تسجيل تاريخ جديد لكرة السلة الصينية. وهي أفضل نتيجة للصين في تاريخ هذه الرياضة.

فبعد أن فاز الفريق الصيني لكرة السلة للنساء بالمركز الثاني في الألعاب الأولمبية في عام 1992 والمركز الثاني في بطولة العالم في عام 1994، سجل الفريق الصيني في هذه البطولة العالمية لعام 2019 أفضل إنجاز وأداء للصين في تاريخ المسابقة. وفي تلك اللحظات الهامة والمؤثرة، عانقت اللاعبات العلم الصيني وهن يهتفن بفخر وفرح: "الصين!" وقد تفاعل المدربون وأعضاء الفريق في المدرجات بشدة ولم يستطيعوا السيطرة على مشاعرهم وبكوا من شدة التأثر والفرح.

فمن هن اللاعبات اللاتي حققن هذا الإنجاز التاريخي لكرة السلة الصينية؟

من تابع منافسات كرة السلة 3X3 في ألعاب جاكرتا الآسيوية في عام 2018، يتذكر ويعرف لاعبات الفريق الصيني في هذه الدورة من كأس العالم- تشانغ تشي تينغ ولي ينغ يون وجيانغ جيا ين، هن نفس لاعبات الفريق الصيني في تلك الدورة من الألعاب الآسيوية!

تلعب تشانغ تشي تينغ ولي ينغ يون في نادي كرة السلة للنساء بمدينة شانغهاي، وقد شاركتا في دوري الرابطة الصينية لكرة السلة للنساء على مدى سنوات. تشانغ تشي تينغ في الرابعة والعشرين من عمرها، يبلغ طولها 95ر1 متر، وقد اختيرت في الفريق الوطني للناشئات. هي فتاة فارعة الطول ولكنها خفيفة، تتوافق مزاياها مع نمط منافسات كرة السلة 3X3 كثيرا، وهي أيضا هدافة رئيسية في الفريق الصيني. وقد سجلت هذه اللاعبة 39 نقطة في مباريات 3X3 لكأس آسيا في عام 2018، محتلة المرتبة الثالثة في قائمة الهدافين لكل اللاعبين واللاعبات. في مباراة نهائي كأس العالم، كانت تشانغ تشي تينغ هي التي صنعت الفارق وساعدت الفريق الصيني على التتويج باللقب عن طريق رمياتها القريبة الموجهة والدقيقة. هذا إلى جانب تسجيلها للنقطة الحاسمة في نصف النهائي في مواجهة فريق منافس قوي- الفريق الأسترالي، مما ساعد الفريق الصيني في الفوز والتأهل للنهائي لأول مرة في تاريخه.

يبلغ طول لي ينغ يون 73ر1 متر، وتلعب في منطقة الدفاع في الخط الخلفي للفريق الصيني؛ وهي زميلة تشانغ تشي تينغ في نادي كرة السلة للنساء بشانغهاي، لذا هما متفاهمتان وتتعاونان بشكل جيد في الملعب.  لا تتميز لي ينغ يون برؤيتها الجيدة لوضع سير المباريات فحسب، وإنما أيضا تتمتع بأسلوب هجوم قوي. وفي منافسات مجموعة الناشئات للألعاب الوطنية الصينية في عام 2013، سجلت لي ينغ يون 35 نقطة بما فيها 9 نقاط سجلتها عن طريق الرميات الثلاثية، مما ساعد فريقها في التغلب على منافسه القوي. في كأس آسيا لكرة السلة 3X3 في عام 2018، ساهمت هذه اللاعبة المميزة الفريق الصيني في الحصول على المركز الثاني، واختيرت ضمن التشكيل الأفضل للمسابقة.

جيانغ جيا ين، البالغة من العمر 24 عاما، لاعبة فريق نادي كرة السلة للنساء بمقاطعة جيانغسو في دوري الرابطة الصينية لكرة السلة للنساء. منذ تأهله إلى دوري الرابطة الصينية لكرة السلة للنساء، يعتبر فريق نادي جيانغسو الحصان الأسود، ويحقق إنجازات مذهلة باستمرار، وجيانغ جيا ين واحدة من أهم اللاعبات في هذا النادي. وقد اختيرت في تشكيل النجوم لدوري الرابطة الصينية لكرة السلة للنساء. وفي الموسم السابق لدوري الرابطة الصينية لكرة السلة للنساء، لعبت دورا حاسما في مساعدة فريقها للحصول على المركز الثالث في الدوري.

بجانب اللاعبات تشانغ تشي تينغ ولي ينغ يون وجيانغ جيا ين، هناك اللاعبة المميزة وو دي، التي شاركت في ألعاب ريو الأولمبية، والتي عززت قوة الفريق الصيني كثيرا، بل هي اللاعبة الأشهر في الفريق. تخرجت وو دي في جامعة تيانجين للمال والاقتصاد، حيث اختيرت في فريق الجامعة للمشاركة في منافسات رابطة كرة السلة بالجامعة الصينية، ونالت أيضا لقب اللاعبة الأكثر تفضيلا. وفي عام 2015، اختيرت ضمن فريق الصين الأولمبي، ثم اختيرت في الفريق الوطني، مما نقلها من لاعبة جامعية إلى لاعبة وطنية خلال عام واحد!

كما هو معروف، منافسات 3X3 تختلف عن منافسات كرة السلة العادية سواء في القواعد أو في التكتيك، لذلك، تحرص الرابطة الصينية لكرة السلة على الاستعداد الجيد لها.

 وقد تم اختيار لاعبات الفريق الصيني في الألعاب الآسيوية عن طريق مسابقات التحدي في جميع أنحاء الصين. هذا الأسلوب يوفر فرصة للمزيد من لاعبات كرة السلة في البلاد. ومن خلال جولات الاختيار والتحدي، تظهر نجمات حقيقيات وأفضل اللاعبات، مما يضمن رافدا قويا للفريق الوطني.

بجانب القدرة العالية، ثمة حاجة إلى تدريبات بدنية قاسية وشاقة كي يتمكن المدرب واللاعبات من معرفة قواعد المنافسة ورفع مستوى الفريق بشكل عام. لذلك، حرصت الرابطة الصينية لكرة السلة على إشراك الفريق الصيني في أنواع عديدة من المنافسات العالية الجودة، مثل "مسابقة التحدي 3X3 للحزام والطريق" و"دوري الاتحاد الدولي لكرة السلة" وغيرهما من المسابقات الأخرى، من أجل اكتساب المزيد من الخبرات واللياقة.

في مبارة نصف النهائي لبطولة كأس العالم، وعندما فاز الفريق الصيني على نظيره الأسترالي بفضل رمية دقيقة من تشانغ تشي تينغ في الثواني الأخيرة من اللقاء، بكت اللاعبات من شدة السعادة.

منافسات كرة السلة 3X3 لها تاريخ طويل في الصين، ولا سيما في أوساط كرة السلة للهواة، التي انتشرت في ستينات القرن الماضي في جميع المقاطعات والمدن بسبب أسلوب اللعب القائم على المواجهة بين ستة أشخاص في نصف الملعب. وقد بدأت مسابقة كرة السلة 3X3، التي أصبحت لعبة رسمية في الصين، في منتصف تسعينات القرن العشرين. منذ عام 1995، بدأ العديد من الشركات والمؤسسات الإعلامية تنظيم مسابقات كرة السلة 3X3 في مختلف أنحاء الصين، وخلال أكثر من عشرين سنة من التطور، أصبح هذا النوع من منافسات كرة السلة يتمتع ببيئة خصبة في الصين. مع انتشار هذا النوع من المنافسات في مختلف أنحاء العالم، أصبحت هذه الرياضة أكثر شعبية في الصين.

خلال هذه الفترة، انتقلت منافسات كرة السلة 3X3 من مرحلة التجريب والولادة إلى لعبة رسمية. وفي عام 2009، أصبحت هذه الرياضة لعبة رسمية في البطولة الآسيوية للشباب، وبعد سنوات من التجارب والاكتشاف، في عام 2011، نظم الاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA) مسابقة لكرة السلة 3X3 على مستوى العالم، وحققت بطولة كرة السلة 3X3 العالمية للشباب التي أقيمت في إيطاليا نجاحا كبيرا. وفي عام 2012، نجح الاتحاد الدولي لكرة السلة في تنظيم الدورة الأولى من بطولة العالم لكرة السلة 3X3. وبعد ذلك، أصبحت منافسات كرة السلة 3X3 لعبة منفصلة.

إن حصول الفريق الصيني على لقبين في منافسات كرة السلة 3X3 في ألعاب جاكرتا الآسيوية عام 2018، أشعلت حماسة أوساط الهواة في الصين. في نهائي تلك الألعاب، تغلب الفريق الصيني للنساء المكون من لي ينغ يون وتشانغ تشي تينغ وجيانغ جيا ين، على الفريق الياباني بنتيجة 21 مقابل 10، وحقق أول لقب لكرة السلة الصينية. ثم فاز الفريق الصيني للرجال على الفريق الكوري بعد اللجوء للوقت الإضافي بنتيجة 19 مقابل 18. وقد شهد ذلك العام حصول الفريق الصيني للرجال والنساء على الميدالية الذهبية لمسابقة كرة السلة 3X3 في ألعاب جاكرتا الآسيوية.

بعد حصول الفريق الصيني على اللقبين في ألعاب جاكرتا الآسيوية، بدأت منافسات كرة السلة 3X3 تجذب المزيد من المتابعين. إن تحقيق لقب كأس العالم لكرة السلة 3X3 في أمستردام، يزيد طموح وآمال الصينيين في قدرة فريقهم على تحقيق المزيد من الإنجازات. إن هذا اللقب هو أول لقب عالمي للفريق الصيني في هذه الرياضة، وهو أيضا أول لقب لكرة السلة عالميا للفريق الصيني في تاريخ الصين. قبل ذلك، كان أفضل إنجاز هو تحقيق المركز الثاني في دورة الألعاب الأولمبية عام 1992 والمركز الثاني في بطولة العالم لكرة السلة عام 1994.

تتطور منافسات كرة السلة 3X3 بوتيرة متسارعة في جميع أنحاء العالم، وستصبح هذه الرياضة لأول مرة ضمن الألعاب الأولمبية في طوكيو في عام 2020. وعلى مدى العام القادم، سوف تصبح مسابقة كرة السلة 3X3 موضوعا رئيسيا في الرياضة في الصين، وتعلق الجماهير الصينية آمالا كبيرة على الفريق الصيني لتحقيق المزيد من الإنجازات الرائعة في هذه الرياضة على مستوى العالم.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037