رياضة < الرئيسية

إنجازات لاعبي الجمباز الصينيين في بطولة العالم الـ48 للجمباز

: مشاركة
2018-12-11 13:36:00 الصين اليوم:Source دو تشاو:Author

اختتمت بطولة العالم الثامنة والأربعون للجمباز في الدوحة في الثالث من نوفمبر عام 2018. في هذه البطولة، فاز فريق الجمباز الصيني بأربع ميداليات ذهبية؛ في منافسات فرق الرجال العامة وحصان الوثب والحلق للرجال وعارضة المتوازيين للرجال وعارضة التوازن للنساء. وبذلك تصدر الفريق الصيني قائمة الميداليات الذهبية بالتساوي مع الفريق الأمريكي. في هذه المقالة نلقي نظرة شاملة على أداء اللاعبين الصينيين في هذه البطولة.

فريق الجمباز الصيني للرجال

تُوج فريق الجمباز الصيني للرجال بأول ميدالية ذهبية في بطولة العالم للجمباز بالدوحة في مساء التاسع والعشرين من أكتوبر 2018، على الرغم من ارتكاب أخطاء كبيرة في منافسات التمرينات الأرضية الحرة وحصان الحلق، أصر اللاعبون الصينيون على بذل كل جهودهم والتركيز في أدائهم ومقاومة كل الضغوط، وبفضل تميز بطل العالم في العارضة المتوازية تسو جينغ يوان، تمكن الفريق الصيني من اللحاق بفرق المقدمة. وبرغم ارتكاب شياو روه تنغ خطأ في منافسات عارضة المتوازيين، حصل الفريق الصيني على 634ر256 نقطة، متجاوزا الفريق الروسي بـ049ر0 نقطة فقط، وفاز بالميدالية الذهبية بفارق ضئيل للمرة الثانية على التوالي، بعد أربع سنوات من فوزه ببطولة العالم في عام 2014، وبهذه النتيجة تأهل الفريق الصيني لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

في المنافسات النهائية لمنافسات الفرق، كان الفريقان الصيني والروسي في نفس المجموعة، وبدأت أولى المنافسات في التمرينات الأرضية الحرة، بينما بدأ الفريقان الياباني والأمريكي في منافسات حصان الحلق. جدير بالذكر، أن التمرينات الأرضية هي الأقل قوة في أداء الفريق الصيني، بالرغم من أن اللاعب شياو روه تنغ يتميز بقوة حركاته، ارتكب خطأ كبيرا، وسجل 966ر12 نقطة فقط، ولكن أداء لين تشاو بان ودنغ شو دي كان مستقرا وقويا. التمرينات الأرضية هي نقطة قوة وتفوق الفريق الروسي، الذي يتميز بشكل خاص في سرعة وقوة الدوران، فحقق بذلك بداية جيدة في المنافسات. نتيجة لذلك، وبعد انتهاء الجولة الأولى، احتل الفريق الروسي المرتبة الأولى، بينما احتل الفريق الصيني المرتبة السابعة.

في الجولة الثانية، تنافس الفريق الصيني والروسي على جهاز حصان الحلق. كان أول المتنافسين سون وي، الذي قدم حركات جميلة، لكنه سقط من الجهاز أثناء المنافسة؛ مما عرض الفريق الصيني لمأزق كبير، خصوصا بعد أن ارتكب خطأين كبيرين في أول جولتين، مما تسبب في تراجعه في الترتيب. ولكن، الفريق الروسي ارتكب أخطاء كبيرة على حصان الحلق، مسجلا نقاطا أقل من الفريق الصيني. بعد انتهاء جولتين، كان الفريق الصيني في المركز السابع، والروسي في المركز السادس، متقدما بفارق 9ر0 نقطة على الفريق الصيني، فيما كان الفريق الياباني متقدما على الفريق الصيني بفارق 6ر1 نقطة.

في الجولة الثالثة، وعلى الرغم من أن الفريق الصيني لم يرتكب أخطاء في منافسات حلقات الطائرة، وهي الفعالية الأقوى التي يتفوق فيها الفريق الروسي، في حين يتفوق الفريق الياباني في فعالية حصان الوثب. ونتيجة لذلك، صعد الفريق الياباني إلى صدارة الترتيب، فيما تقدم الفريق الروسي إلى المركز الثاني متأخرا بنقطة واحدة عن الفريق الياباني، واحتل الفريق الصيني المركز الخامس.

في الجولة الرابعة، تنافس الفريقان الصيني والروسي في منافسات حصان الوثب، وحاول الفريق الصيني اللحاق بالفريق الروسي، لكن الأخير قدم أفضل مستوياته في هذه المنافسة، وبقي متفوقا على نظيره الصيني بفارق 1ر0 نقطة. وفي الطرف الآخر، لم يتمكن الفريق الياباني من الحفاظ على تقدمه في منافسات عارضة المتوازيين، حيث ارتكب تاناكا يوسوكي خطأ فادحا وسقط من العارضة، وحصل على 566ر11 نقطة فقط. ونتيجة لذلك، تراجع الفريق الياباني إلى المركز الثالث بعد أربع جولات من المنافسات، وتقدم الفريق الصيني على نظيره الياباني بفارق نقطة واحدة، ليتقدم إلى المركز الثاني، ولكنه بقي متخلفا بفارق 9ر1 نقطة عن الفريق الروسي.

في الجولة الخامسة، تنافس الفريق الصيني مع الفريق الروسي في منافسات جهاز عارضة المتوازيين وهو نقطة قوة وتفوق الفريق الصيني، الذي مثّله كل من دنغ شو دي ولين تشاو بان وتسو جينغ يوان، وسجلوا جميعا نقاطا عالية، وخاصة بطل المتوازيين لبطولة العالم تسو جينغ يوان، الذي رفع من درجة صعوبة حركاته من 6ر6 إلى 0ر7 درجات، رغبة منه في تعويض أخطاء زملائه. وفي النهاية، سجل تسو 2ر16 نقطة بفضل أدائه المستقر الممتاز. وفي نفس الوقت، كرر الفريق الروسي سيناريو أخطاء الفريق الياباني، وارتكب أخطاء كبيرة في المنافسات النهائية. ونتيجة لذلك، تقدم الفريق الصيني إلى المركز الأول برصيد 134ر216 نقطة، متجاوزا الفريق الروسي بـ9ر0 نقطة، والفريق الياباني بحوالي 5 نقاط، مما أفقد اليابان الأمل في الدفاع عن لقبها. وأصبح بإمكان الصين الفوز ببطولة العالم لفرق الرجال مرة أخرى في حال عدم ارتكابها لأية أخطاء في المنافسات الأخيرة على جهاز العارضة.

لكن الإنجاز لا يتحقق بسهولة. في الجولة السادسة من منافسات جهاز العارضة الأفقية (العقلة)، سقط شياو روه تنغ آخر لاعب في الفريق الصيني من العارضة بشكل غير متوقع، وأصبح الفريق الصيني في مأزق مرة أخرى، ولكن لحسن الحظ، أن مستوى الفريق الروسي على جهاز العارضة الأفقية لم يكن عاليا، وكان أداء آخر لاعب روسي السبب الرئيسي في خسارة فريقه، فهو لم يكتف باختيار درجة صعوبة قليلة، وإنما أيضا ارتكب أخطاء عديدة أثناء الأداء. وفي النهاية، فاز الفريق الصيني بالميدالية الذهبية متفوقا بـ049ر0 نقطة عن نظيره الروسي صاحب الميدالية الفضية.

شياو روه تنغ

في مساء الثاني من نوفمبر بتوقيت بكين، فاز شياو روه تنغ بلقب سباق حصان الحلق للرجال، وهي المرة الأولى التي يحصل فيها على لقب منافسات فردي الرجال لجهاز حصان الحلق في بطولة العالم للجمباز. فيما احتل اللاعب البريطاني ماكس ويتلوك المركز الثاني، وجاء في المركز الثالث لي تشي كاي من تايوان الصينية.

كان أداء شياو روه تنغ مختلفا عن أدائه في منافسات الفرق، وكان أداؤه قويا ومستقرا. أنهى شياو الحركات الأمامية والخلفية بشكل جيد، وكانت حركات التماس والاستناد على اليدين من دون أخطاء، ثم أتم النزول بثبات، وكانت درجة صعوبة الحركات 6ر6 درجة، مسجلا 166ر15 نقطة، ليحرز ميداليته الذهبية الأولى في المنافسات الفردية لحصان الحلق في بطولة العالم للجمباز.

كان اللاعب البريطاني ماكس ويتلوك المرشح الأول للفوز بحصان الحلق، فهو معروف باختيار الحركات الأكثر صعوبة وأدائها بشكل جيد في بطولة العالم. لكن، أداء شياو روه تنغ القوي زاد من حدة الضغط عليه. اختار ويتلوك حركات بصعوبة عالية بلغت 8ر6 درجة، ولكن أداءه وحركاته كانت أقل مستوى من أداء شياو روه تنغ. في النهاية، احتل المركز الثاني وفاز بالميدالية الفضية.

ليو تينغ تينغ

في مساء الثالث من نوفمبر بتوقيت بكين، انتهت منافسات عارضة التوازن للنساء. وقد أحرزت اللاعبة الصينية ليو تينغ تينغ اللقب بـ533ر14 نقطة، وهي الميدالية الذهبية الثالثة للفريق الصيني في البطولة، وهي أيضا أول ميدالية ذهبية لفريق الجمباز الصيني للنساء في هذه الدورة من بطولة العالم، وكذلك اللقب العالمي الأول لهذه اللاعبة. فاز فريق الصين للنساء بلقب عارضة التوازن في بطولات العالم للجمباز خمس مرات. كانت آخر مرة للفوز بهذا اللقب في عام 2011، عندما فازت اللاعبة سوي لو بالميدالية الذهبية آنذاك. بعد حصول دنغ لين لين على الميدالية الذهبية في منافسة عارضة التوازن في دورة لندن للألعاب الأولمبية في عام 2012، فقد الفريق الصيني هذا اللقب على مدى خمس سنوات. وبعد ست سنوات، تمكنت ليو تينغ تينغ من استعادة اللقب للصين مرة أخرى والوقوف على منصة التتويج بحصولها على الميدالية الذهبية.

في المنافسات الأولية، لم تقدم ليو تينغ تينغ أداء جيدا، وحصلت على 733ر13 نقطة فقط، وجاءت في المركز الثامن، ولكن لحسن الحظ تمكنت من التأهل إلى المنافسات النهائية. اختارت كل من الأمريكية سيموني بايلس وزميلتها كارا آيك حركات بصعوبة 4ر6 درجات، وحصلتا على 800ر14 نقطة و 466ر14 نقطة، حيث احتلتا المركزين الأول والثاني. في المنافسات النهائية، ارتكبت منافسات ليو أخطاء عديدة مختلفة، كانت ليو تينغ تينغ هي آخر لاعبة في منافسات النهائي، رغم ذلك، قدمت أداء رائعا وقامت فيه بسلسلة من الحركات الرشيقة المميزة بشكل ثابت وسلس، وأنهت الحركات بمهارة عالية وتمكنت من النزول بثبات وقوة، حيث أكملت أداءها بمجموعة من الحركات بدون أخطاء تقريبا. وحصلت على 533ر14 نقطة، مما أهلها للفوز بأول ميدالية ذهبية عالمية في مسيرتها الرياضية.

قبل بطولة العالم، ارتكبت ليو تينغ تينغ خطأ كبيرا في التدريبات والاختبارات الداخلية،  وتعرضت لإصابة خطيرة وكان من الصعب عليها القيام بأي تدريب عادي، حتى اعتقد كثير من المتابعين والجمهور أنها لن تتمكن من المشاركة في بطولة العالم. عندما وصلت إلى الدوحة، كانت لا تزال في حالة غير جيدة. في الجولة التمهيدية من عارضة التوازن، ارتكبت خطأ كبيرا مرة أخرى، وبدا للجميع أنها لن تتمكن من التأهل للمنافسات النهائية، لكن وقف الحظ بجانبها، فلم تكتف بالدخول للمنافسات النهائية فقط، بل تفوقت على كل المنافسات وأحرزت الميدالية الذهبية، مما أدهش كل المنافسات والعالم أجمع.

على مدى السنوات السابقة، تعرضت ليو تينغ تينغ لإصابات بالغة وواجهت صعوبات وتحديات جمة، قبل أولمبياد ريو بالبرازيل، تعرضت لإصابة مفاجئة، وضاعت عليها فرصة المشاركة في الألعاب الأولمبية. وفي العام الماضي، عانت من إصابة في الساق مرة أخرى. لكن هذه الصعوبات لم تفت في عضدها، ولم تمنعها من مواصلة التدريبات لتحقيق طموحها الرياضي. وقد بدا ذلك واضحا لحظة إعلان نتيجة فوزها بالميدالية الذهبية، حيث لم تتمالك دموعها وهي تتطلع بفرحة وفخر، فهذه الميدالية الذهبية لم تكن سهلة المنال، وتطلبت منها الكثير من الجهد والإصرار.

تسو جينغ يوان

في مساء الثالث من نوفمبر بتوقيت بكين، فاز اللاعب الصيني تسو جينغ يوان بميدالية ذهبية منافسات عارضة المتوازيين للرجال برصيد433ر16 نقطة، وهي الميدالية الذهبية الرابعة للفريق الصيني في بطولة العالم للجمباز عام 2018. وهو اللقب الثاني لتسو جينغ يوان في هذه المنافسة لبطولة العالم للجمباز. واحتل اللاعب الأوكراني ويليا ييف المركز الثاني برصيد 591ر15 نقطة، في حين احتل اللاعب الروسي آرتور دالالويان المركز الثالث برصيد 366ر15 نقطة.

في المنافسات النهائية، قدم تسو جينغ يوان أداءه بعد عرض الروسي ويليا ييف. بدأ الأداء بتحريك الذراع المعلقة بالعارضة، وأكمل حركاته بالاستناد على العارضة، من دون أي خطأ. وقد بلغت صعوبة الحركات ذروتها بعد الانتهاء من الحركات التي تسمى بـ"ثنائية ماركوس". وقد أكمل حركاته بشكل جيد، وكانت حركة الوقوف على اليدين رشيقة وسلسة وجميلة. وأخيرا، تمكن من النزول من العارضتين بشكل ثابت ومستقر. وبفضل سلسلة الحركات الجميلة هذه حصل على 433ر16، وهي درجة عالية جدا ليس من السهل أن يحصل عليها أي لاعب آخر.  

كان مستوى تسو جينغ يوان أعلى من منافسيه بكثير. وفي ظل هذا الأداء العالي، كان ينافس نفسه. قال بفخر: "اشعر بالرضا عن أدائي، إذا تمكنت من تقديم 80% من قوة أدائي في المنافسات الكبيرة، فسوف أكون راضيا على أدائي. لكن آمل أن أتمكن من تقديم أداء أفضل، وأن أظهر قوتي الحقيقية وأن أجعل حركاتي أكثر جمالا وقوة وكمالا."

في هذه الرحلة، فاز تسو جينغ يوان بميداليتين ذهبيتين- في المنافسات الفردية والجماعية. رغم ذلك، فإن تسو لا يشعر بالرضا التام عن نفسه، فقد كان دائما قلقا بشأن إصابته. قال: "الآن تؤثر مشكلات الكتف على تدريبات حلقات الطائرة وعارضة المتوازيين، للأسف لا يمكنني التدرب كثيرا." وأضاف قائلا، بالنسبة للفترة التي تسبق أولمبياد طوكيو، سأركز على جهاز عارضة المتوازيين، ذلك أن خطط التدريب والاستعداد تعتمد على حالتي الصحية والبدنية، كل شيء يعتمد على الجسم ومدى جاهزيته وسلامته.

أسدل الستار عن منافسات بطولة العالم الثامنة والأربعين للجمباز، وكان اللاعبون واللاعبات الصينيات نجوما بارزة في البطولة، فقد جذبوا أنظار وإعجاب عشاق الرياضة والأوساط الرياضية في العالم، وترك أداؤهم الرائع أثرا كبيرا في ذاكرة الجماهير الرياضية في الصين والعالم. أداء الفريق الصيني استحق التقدير والإعجاب، ونأمل تحقيق المزيد من الإنجازات ومواصلة الأداء الرائع في دورة طوكيو للألعاب الأولمبية في عام 2020.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037