رياضة < الرئيسية

تشو تينغ.. ملكة جديدة على عرش الكرة الطائرة

: مشاركة
2018-07-31 12:46:00 الصين اليوم:Source دو تشاو:Author

في التاسع من مايو عام 2018، احتشد في مطار العاصمة الدولي في بكين جمع غفير من وسائل الإعلام وهواة الكرة الطائرة، في مشهد أثار انتباه القادمين والمسافرين من الركاب، إذ بدا أن شخصية كبيرة على وشك الوصول. لم يطل الانتظار كثيرا، فما إن ظهرت فتاة ممشوقة القامة حتى تعالت صيحات "MVP". الفتاة هي تشو تينغ، رئيسة الفريق الوطني الصيني للكرة الطائرة، العائدة إلى بلادها بعد أن حصد فريقها عدة ألقاب في بطولات خارج الوطن.

تشو تينغ، المولودة في التاسع والعشرين من نوفمبر عام 1994، ابنة لعائلة ريفية عادية في قرية تشودالو بمحافظة دانتشنغ التابعة لمدينة تشوكو في مقاطعة خنان. والداها لا يعرفان غير فلاحة الأرض، ولم يمارس أي منهما أي نوع من الألعاب الرياضية. لم يكن ثمة شيء يربط تشو تينغ بالكرة الطائرة في سنوات عمرها المبكرة. في سنة 2007، عندما بلغت ربيعها الثالث عشر، بلغ طول قامتها مترا وسبعين سنتيمترا، وهو أمر أثار انتباه معلم التربية البدنية في مدرستها، فرشحها إلى مدرسة رياضية بمدينة تشوكو لتتعلم الرياضة بشكل مهني لمدة سنة. في عام 2008، اختارتها المدرسة الرياضية لمقاطعة خنان، حيث بدأت التدريب الاحترافي للكرة الطائرة، ووضعت قدمها على بداية طريقها كلاعبة للكرة الطائرة.

في عام 2010، وقع عليها الاختيار ضمن فريق الناشئات الصيني للكرة الطائرة. وفي أغسطس 2011، شاركت مع الفريق في بطولة العالم للكرة الطائرة للناشئات، وهناك أثارت الانتباه. في تلك البطولة، وصل الفريق الصيني إلى الدور نصف النهائي بعد أن حقق سبعة انتصارات، وحصل على الميدالية الفضية للبطولة بعد أن خسر في المباراة النهائية أمام الفريق التركي. في أول مشاركة عالمية لها، أثبتت تشو تينغ أنها هدافة رائعة. أدت أداء جيدا في معظم المباريات، وكان طول قامتها 88ر1 متر . وفي مباراة نصف النهائي، أحرزت 17 نقطة عن طريق الهجوم والصد على الشبكة والإرسال، وكانت اللاعبة الأكثر تسجيلا للنقاط في المباراة. خسر الفريق الصيني الميدالية الذهبية، لكن تشو تينغ أحرزت في أول ظهور عالمي لها 87 نقطة، فالتفتت إليها الأنظار.

وفي عام 2012، اختيرت تشو تينغ ضمن فريق الكرة الطائرة الصيني للشابات. شاركت في البطولة الآسيوية للكرة الطائرة للنساء تحت 19سنة، وأثبتت مرة أخرى أنها هدافة رائعة، وساعدت بأدائها المميز فريق بلادها في الحصول على اللقب مرة أخرى وعلى بطاقة التأهل لبطولة العالم للكرة الطائرة العالمية للناشئات عام 2013، وحصلت على لقب أفضل لاعبة في البطولة. وفقا لإحصائيات، حصلت على 105 نقاط، واحتلت المركز الثاني للهدافات، وبلغ معدل التسجيل لها 98ر52% واحتلت المركز الأول في قائمة أفضل الهدافات. من بين النقاط المائة والخمس التي أحرزتها، 16 نقطة من الصد على الشبكة، وجاء ترتيبها الثالث في أفضل اللاعبات للصد على الشبكة. أدائها الدفاعي والهجومي المميز، جعلها ركيزة الفريق الصيني.

شارك فريق الناشئات الوطني الصيني للكرة الطائرة في بطولة مونترو للكرة الطائرة للماسترز 2013، حيث واجهن اللاعبات البرازيل وروسيا واليابان اللاتي يكبرهن بسنتتن أو ثلاث سنوات. استطاع الفريق الصيني التغلب على الفريق السويسري والفريق الألماني وغيرهما من الفرق القوية الأخرى، وأحرزت تشو تينغ أكثر نقاط فريقها. في النهاية، توجت تشو تينغ بلقب أفضل هدافة للبطولة بمائة وخمس نقاط.

في صباح الأول من يوليو عام 2013، أحرز فريق الناشئات الصيني للكرة الطائرة لقب بطولة العالم للكرة الطائرة للناشئات، بعد تغلبه على نظيره الياباني بنتيجة 3: 0، وحصدت تشو تينغ لقب أفضل لاعبة وأفضل هدافة، وتم اختيارها ضمن أفضل تشكيلة. في هذه البطولة، أثارت تشو تينغ الانتباه أكثر، فقد وصفها الاتحاد الدولي للكرة الطائرة بـ"النجمة الكبيرة" وكان عمرها 19 سنة فقط. وقال خبراء الاتحاد إن قدرة فريق الناشئات الصيني تضارع قدرات الفرق الوطنية لليابان والبرازيل وإيطاليا بفضل مهارات تشو تينغ. قادت تشو تينغ الفريق الصيني للفوز  على كل الفرق الأجنبية من دون خسارة أي مباراة، وحصلت تشو تينغ على لقب أفضل لاعبة عن جدارة.

في عام 2013، تم ضم تشو تينغ للفريق الوطني الصيني، الذي تدربه اللاعبة السابقة المشهورة لانغ بينغ. في الرابع من أغسطس عام 2013، بعد ثلاث جولات من التنافس القوي، تغلب الفريق الوطني الصيني على كل منافسيه، وحصل على لقب محطة ماكاو لبطولة العالم للكرة الطائرة للسيدات. كان حصول الفريق الصيني على اللقب متوقعا، ولكن أعضاء الفريق في هذه الدورة كن لاعبات جديدات، ما يجعل هذا اللقب له مغزى هام، إذ يعني أن الجيل القادم للفريق الصيني يتمتع بمستوى رفيع. كان هذا السباق أول ظهور عالمي لتشو تينغ بعد انضمامها للفريق الوطني، وفيه أحرزت 69 نقطة، لتكون أفضل هدافة عن جدارة.

 في مباراتي بلغاريا وهولندا، أظهرت تشو تينغ قدرة نفسية رائعة، وأحرزت النقاط الحاسمة في المباريات مرات، فساعدت فريقها على تحقيق الفوز.

منذ انضمامها إلى الفريق الوطني الصيني، أصبحت تشو تينغ هدافة رئيسية للفريق. في النصف الأول من عام 2014، تعثرت تشو تينغ قليلا في مسيرتها الرياضية، فكانت وسيلة تشو تينغ الرئيسية للهجوم هي الضربات الساحقة بعد الصد، هذا النوع من الهجوم مفيد وفعّال، ولكن وسيلة الهجوم الوحيدة يمكن دراستها وتحليلها من جانب الفرق المنافسة ومن ثم إيجاد طريقة لمنع تشو تينغ من كسب النقاط. وسيلة الهجوم الوحيدة أوجدت فجوة بينها وبين أفضل هدافة عالمية. بإرشاد من مدربتها لانغ بينغ، حسّنت تشو تينغ مهارتها وعالجت نقاط ضعفها.

في كأس العالم للكرة الطائرة 2015، استعاد الفريق الصيني للكرة الطائرة اللقب لأول مرة بعد 11 سنة من الغياب عن التتويج، وفازت تشو تينغ بلقب "أفضل لاعبة" لهذه الدورة من كأس العالم. في المباريات الخمس التي لعبها الفريق الصيني في البطولة، كانت تشو تينغ أفضل هدافة للفريق، وتفوقت على أفضل لاعبات العالم، ومنهن الروسية تاتيانا كوشليفا والكورية الجنوبية كيم يون كونغ. ساعدت فريقها في جانب الهجوم وفي جانب الدفاع، وصارت ثالث لاعبة صينية تحرز لقب "أفضل لاعبة" لكأس العالم للكرة الطائرة في تاريخ الكرة الطائرة الصينية، بعد أن حصلت عليه سون جين فانغ في عام 1981، ولانغ بينغ في عام 1985.

في الحادي والعشرين من أغسطس 2016، قادت تشو تينغ الفريق الصيني للحصول على لقب الكرة الطائرة للسيدات في أولمبياد ريو. وفي المباريات الثمانية التي خاضها الفريق الصيني، كانت تشو تينغ هدافة الفريق وركيزة الهجوم. في مباراة ربع النهائي ضد البرازيل، أحرزت تشو تينغ النقطة الحاسمة للمبارة؛ وفي مواجهة فريق هولندا في نصف النهائي، أحرزت 33 نقطة، وفي النهاية تم اختيارها ضمن "أفضل تشكيلة" للكرة الطائرة في أولمبياد ريو، وأحرزت لقب "أفضل لاعبة"، فحققت إنجازا جديدا في مسيرتها الرياضية.

في الثاني من يونيو 2017، أصبحت تشو تينغ رئيسة الفريق الصيني، وقادته في بطولة الجائزة الكبرى للكرة الطائرة للنساء. وصل الفريق الصيني إلى ربع النهائي بعد تغلبه على فريق البرازيل بنتيجة 3: 0، وعلى فريق هولندا 3: 2، ولكنه خسر في نصف النهائي، وكان من أسباب الخسارة  إصابة تشو تينغ في رسغها. رغم أن الفريق الصيني خرج من نصف النهائي، حصلت تشو تينغ على لقب "أفضل هدافة " لهذه الدورة من البطولة. وفي التاسع من سبتمبر نفس العام، قادت تشو تينغ الفريق الصيني لاستعادة لقب بطولة كأس العالم للأبطال بعد 16 سنة، وتم اختيارها "أفضل لاعبة" و"أفضل هدافة " مرة أخرى.

في السادس من مايو 2016، وقع نادي "وقف بنك" التركي عقد احتراف مع تشو تينغ. وبعد حصول الفريق الصيني على لقب أولمبياد ريو، بدأت تشو تينغ مسيرتها الرياضية في الخارج. حتى اليوم، ساهمت تشو تينغ في حصول النادي على ستة ألقاب، بينما حصلت هي على لقب "أفضل لاعبة" مرتين في بطولات مختلفة.

تشو تينغ منافسة رهيبة في المباريات، لكنها فتاة محبوبة خارج الملعب، تحب البقاء مع عائلتها. رغم أنها رأت الكثير من بلدان العالم وأقامت في كثير من الفنادق الجيدة، تشعر أن السرير الصلب في منزلها أكثر راحة، لأن والديها ينامان في نفس المكان، الأمر الذي يجعلها تشعر بالطمأنينة والأمان.

قالت إن حياتها مع والديها في بيتها مريحة جدا: "يقوم والداي بطهي بعض الطعام كل يوم، ويمكنني النوم حتى تصبح الوجبة جاهزة في الصباح. بعد الفطور، تذهب أختي الصغيرة إلى المدرسة. وأدردش مع والديّ وأساعدهما في بعض الأعمال المنزلية." عندما تعود إلى بيتها، ولأنها أطول أفراد أسرتها، يمكنها أن تأخذ الذرة المنشورة على سطح البيت مباشرة من دون حاجة إلى سلم، كما يفعل والداها.

بعد قيلولة الظهيرة، تتمشى في ساحة قريبة من بيتها. وبعد عودة أختها الصغيرة من المدرسة تكون أمها قد جهزت وجبة العشاء، فيتمتع أفراد العائلة بالأطعمة اللذيذة ويتجاذبون أطراف الحديث حول الأمور اليومية. هذا هو نمط الحياة الذي تحبه. قالت: "أشارك في بطولات مختلفة على مدار السنة، وقليلا ما أتجاذب أطراف الحديث مع والديّ وأختي الصغيرة، إلا في إجازة رأس السنة الصينية، حينها أشعر براحة كبيرة".

في التاسع من نوفمبر 2017، أعلنت جامعة بكين للمعلمين قبول تشو تينغ لدراسة الماجستير. مساهمتها الكبيرة للكرة الطائرة الصينية تحظى بتقدير واحترام الشعب الصيني، وقد انتخبت نائبة للمجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب في  الحادي والثلاثين من يناير 2018. نتمنى أن نرى تشو تينغ متألقة في المزيد من المباريات، وأن تساعد الفريق الصيني للكرة الطائرة لتحقيق إنجازات أكثر في المستقبل.

 

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037