الأخبار المصورة < الرئيسية

مقالة خاصة: شي يترأس قمة صينية-إفريقية ويدعو إلى التضامن في مواجهة "كوفيد-19"

: مشاركة
2020-06-18 11:08:00 وكالة شينخوا:Source :Author


بكين 17 يونيو 2020 (شينخوا) حث الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم (الأربعاء)، الصين وإفريقيا على دحر مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) عبر التضامن والتعاون.

 

وقال شي إنه يتعين على الجانبين العمل معا لبناء مجتمع صحة للجميع بين الصين وإفريقيا، والنهوض بالشراكة الاستراتيجية والتعاونية الشاملة بين الجانبين إلى مستوى أرقى.

 

أدلى شي بتلك التصريحات في بكين خلال ترأسه قمة الصين-إفريقيا الاستثنائية بشأن التضامن في مواجهة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) التي عقدت عبر رابط فيديو.

 

أٌطلقت تلك القمة بشكل مشترك بين الصين وجنوب إفريقيا، الرئيس المناوب للاتحاد الإفريقي، والسنغال، الرئيس المشارك لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي.

 

--التضامن معا في إطار من التعاون

 

في معرض إشارته إلى أن الصين وإفريقيا صمدتا في اختبار كان يمثل تحديا كبيرا وتمكنتا من تعزيز التضامن والصداقة والثقة المتبادلة في مواجهة كوفيد-19، قال شي إنه يتحتم على الجانبين تعبئة الموارد الضرورية، والالتزام بالتعاون معا في حماية أرواح وصحة الشعب الصيني والشعوب الإفريقية، وتقليل تداعيات المرض إلى الحد الأدنى.

 

وحث شي الجانبين على الالتزام بمكافحة المرض معا، موضحا أن الصين تعتزم مواصلة بذل قصارى جهدها من أجل دعم استجابة إفريقيا للمرض.

 

وتابع شي يقول "لن تهدر الصين وقتا في المضي قدما في تنفيذ الإجراءات التي أعلنتها في افتتاح جمعية الصحة العالمية، ومواصلة مساعدة البلدان الإفريقية عبر توفير المستلزمات، وإرسال فرق الخبراء، وتيسير شراء المستلزمات الطبية من الصين".

 

وقال شي إن الصين تعتزم البدء في بناء المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، قبل الميعاد المقرر هذا العام، والعمل مع إفريقيا في التنفيذ الكامل لمبادرة الرعاية الصحية التي اعتمدت خلال قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي، والإسراع في بناء مستشفيات الصداقة الصينية-الإفريقية، إلى جانب تفعيل التعاون بين المستشفيات الصينية والإفريقية المقترنة".

 

وتابع شي "نتعهد بأنه بمجرد إكمال تطوير لقاح لمرض كوفيد-19 وتعميم استخدامه، ستكون الدول الإفريقية من بين أولى الجهات المستفيدة منه".

 

وأشار شي إلى أن الصين حتى الآن أرسلت لوازم ضرورية إلى أكثر من 50 دولة إفريقية وإلى الاتحاد الإفريقي، وبعثت بخبراء طبيين، وشاركت خبراتها في مكافحة المرض من خلال مؤتمرات عبر الفيديو.

 

يذكر أن الاتحاد الإفريقي أصدر بيانا في 13 يونيو، قال فيه إن الصين تضمن توفير 30 مليون مجموعة اختبار و10 آلاف جهاز تنفس صناعي و80 مليون قناع، كل شهر لإفريقيا، واصفا ذلك بأنه "مساهمة عظيمة".

 

وقال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا خلال الاجتماع، إن القمة "تظهر عمق وصمود التضامن بين الصين وإفريقيا".

 

وأضاف "التضامن الصيني-الإفريقي وتعزيز التعاون متعدد الأطراف عامل رئيسي في الفوز في المعركة ضد هذا المرض"، داعيا الجانبين إلى مواصلة تعزيز علاقات التضامن واتخاذ إجراء جماعي لتأمين مستقبل البشرية.

 

وأعرب رامافوزا عن امتنان الشعوب الإفريقية للرئيس شي، وللصين -حكومة وشعبا- إزاء التبرعات السخية من معدات الحماية الشخصية وغيرها من المساعدات الطبية.

 

وواصفا القمة بأنها "مبادرة ممتازة"، قال الرئيس السنغالي ماكي سال في كلمته، إن الزعماء المشاركين في القمة جددوا التأكيد على تطلعهم إلى تعزيز الصداقة بين إفريقيا والصين.

 

وأعرب سال عن دعمه الدورالذي تلعبه منظمة الصحة العالمية في تنسيق الاستجابة العالمية للمرض.

 

--جهود لتخفيف حدة آثار المرض

 

حث شي في كلمته، الصين وبلدان إفريقيا على تعزيز التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق وتسريع وتيرة متابعة تنفيذ نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي.

 

وقال شي "تدعو الحاجة إلى منح أولوية أكبر للتعاون في مجالات الصحة العامة وإعادة فتح الاقتصاد، وتحسين الأوضاع المعيشية للشعوب".

 

وأوضح شي أنه في إطار المنتدى، تعتزم الصين إلغاء ديون الدول الإفريقية المعنية في شكل قروض حكومية معفاة من الفوائد المستحق سدادها بحلول نهاية 2020.

 

ولفت شي إلى أنه بالنسبة للدول التي تتضرر بشدة من فيروس كورونا الجديد وتعاني من ضغوط مالية كبيرة، فإن الصين تعتزم التعاون مع المجتمع الدولي لتوفير دعم أكبر لتلك الدول.

 

وأضاف شي أن الصين تعتزم العمل مع غيرها من الدول أعضاء مجموعة العشرين، لتنفيذ مبادرة مجموعة العشرين لتعليق خدمة الدين، وحث مجموعة العشرين على تمديد تعليق خدمة الدين لمدة أطول بالنسبة للدول المعنية، بينها الدول الإفريقية.

 

وأكد شي أن الصين تدعم إفريقيا في جهودها نحو تطوير منطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقية، وتعزيز الارتباطية، ودعم سلاسل الصناعة والإمداد.

 

وأوضح شي أن الصين تعتزم استكشاف آفاق أوسع للتعاون مع إفريقيا في أنماط الأعمال الجديدة مثل الاقتصاد الرقمي، والمدن الذكية، والطاقة النظيفة، وشبكات الجيل الخامس، لتعزيز التنمية والنهوض في إفريقيا.

 

--التمسك بالتعددية

 

ومشددا على أن التعاون والتضامن هما "أمضى سلاح" في مواجهة المرض، حث شي الصين وإفريقيا على الحفاظ على التمسك بالتعددية.

 

وقال شي "نعارض تسيسس كوفيد-19 واستغلاله في الوصم والتشويه، ونعارض التمييز العنصري والتحيز الأيديولوجي، ونؤيد الإنصاف والعدالة في العالم بقوة"، مشيرا إلى أن التعاون الأوثق بين الصين وإفريقيا أصبح ضروريا أكثر من أي وقت مضى في ظل التغيرات العالمية الكبيرة الحالية غير المسبوقة منذ قرن.

 

وحث شي الجانبين الصيني والإفريقي على تبادل الدعم بشأن القضايا التي تمس المصالح الأساسية للجانبين، ودعم المصالح الأساسية للصين وإفريقيا ولكل الدول النامية.

 

وتابع "على هذا النحو، سنتمكن من النهوض بالشراكة الاستراتيجية والتعاونية الشاملة إلى مستوى أرقى".

 

ومن الزعماء الأفارقة الآخرين الذين شاركوا في القمة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيلكس تشيسيكيدى، والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والرئيس الجابوني علي بونجو أونديمبا، والرئيس الكيني أوهورو كينياتا، والرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا، ورئيس النيجر محمدو إيسوفو، والرئيس النيجيري محمد بخاري، ورئيس رواندا بول كاجامي، ورئيس زيمبابوي إمرسون منانجاجوا، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد.

 

وحضر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، ومدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الاجتماع بصفتهما ضيفين خاصين.

 

حضر القمة أيضا وانغ هو نينغ، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وعضو الأمانة العامة للجنة المركزية للحزب.

 

وقد صدر بيان مشترك عقب القمة.

 

وقال تشن شياو دونغ، مساعد وزير الخارجية الصيني، عقب القمة، إن الأمور التي أعرب شي عن دعمه في كلمته خلال القمة، تظهر عزم الصين وإفريقيا الشديد على دحر المرض والتغلب على المصاعب، وتحدد اتجاه التعاون المستقبلي وتضخ زخما في الجهود الدولية لمكافحة المرض.

 

وأوضح تشن أن الصين وإفريقيا أعربتا خلال هذه القمة عن دعم بعضمها البعض، ليس فقط بشأن مكافحة المرض والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وإنما أيضا بشأن القضايا التي تمس المصالح الأساسية والشواغل الرئيسية الخاصة بكل منهما، مضيفا أن هذا "نموذج شديد الوضوح لمجتمع مصير مشترك بين الصين وإفريقيا."

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037