الأخبار المصورة < الرئيسية

وراثة الصداقة وخلق مستقبل مشترك: افتتاح الدورة الرابعة لمعرض الصين والدول العربية في ينتشوان

: مشاركة
2019-09-06 10:19:00 شبكة الصين:Source :Author

6 سبتمبر 2019 / شبكة الصين / افتتحت أعمال الدورة الرابعة لمعرض الصين والدول العربية أمس الخميس في مدينة ينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي شمال غربي الصين تحت عنوان "فرص جديدة ومستقبل جديد". وستعقد خلال فترة المعرض مجموعة من المعارض والمنتديات الفرعية وغيرها من الفعاليات في مجالات البنية التحتية والتعاون في مجال الطاقة والتكنولوجيا الفائقة، بهدف تعزيز التعاون المتبادل المنفعة للجانبين الصيني العربي في إطار المعرض.

وحضر مراسم افتتاح المعرض نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني تساو جيان مينغ، والنائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية الموريتانية بيجل ولد هميد، والنائب الأول لرئيس جمعية النيجر الوطنية إيرو ساني وغيرهم من المسؤولين الصينيين والأجانب، حيث عبروا عن تطلعاتهم إلى تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية وتعزيز بناء "الحزام والطريق" ورغبتهم الصادقة في تعزيز الصداقة وتعميق التعاون وتعزيز التنمية بين الجانبين الصيني والعربي.

وإضافة إلى ذلك، شارك في أعمال المعرض في دورته الحالية مسؤولون من 18 دولة و18 دبلوماسيا من 15 دولة عربية وأكثر من 210 جمعيات تجارية صينية وأجنبية وممثلون من 1700 شركة.

واستشهد نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني تساو جيان مينغ، بالمثل العربي الشهير "السير بوحده سريع، والسير مع الجماعة بعيد" في كلماته لوصف التعاون الصيني العربي، قائلا إن الصين ترغب في بذل الجهود المشتركة مع الدول العربية لبناء مجتمع مصير مشترك للجانبين، وستلتزم بمبادئ وراثة الصداقة وتعميق التعاون وتحقيق الفوز المشترك والمنفعة المتبادلة، وستتمسك بمفهوم التعاون على أساس البناء المشترك والتشاور والتقاسم، وستعمل على تعزيز بناء "الحزام والطريق" لتطوير الصداقة التقليدية بين الصين والدول العربية على نحو متزايد.

وجدير بالذكر أن الدول العربية تقع على طول "الحزام والطريق"، وتعد شريك هام لمبادرة "الحزام والطريق". وفي عام 2018، وصل حجم التجارة الثنائية بين الصين والدول العربية إلى 244.3 مليار دولار أمريكي، وبلغ الاستثمار الصيني المباشر في الدول العربية 1.2 مليار دولار أمريكي.

وحتى الآن، وقعت 18 دولة عربية اتفاقيات مع الصين لبناء "الحزام والطريق" بشكل مشترك. وحقق الجانبان الصيني والعربي نتائج تعاونية مثمرة في مجالات البنية التحتية والطاقة والتمويل والتكنولوجيا المتقدمة.

وأشار السفير الجزائري لدى الصين أحسن بوخالفة الذي حضر مراسم الافتتاح، أنه بين الصين والدول العربية العديد من أطر التعاون الهامة، مثل معرض الصين والدول العربية والمنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية. مضيفا أنه بفضل إطر التعاون هذه، تعززت التبادل والتعاون بين الصين والدول العربية بشكل متواصل، وبالنسبة إلى الجزائر، تمثل الصين شريكا هاما لبلاده، ويوجد تعاون عميق بين البلدين في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستراتيجيات الوطنية. مؤكدا أن مبادرة "الحزام والطريق" تعد آلية تعاونية هامة للغاية بالنسبة إلى الجزائر.

وستستمر أعمال الدورة الرابعة لمعرض الصين والدول العربية حتى يوم الـ8 من سبتمبر الجاري. وخلال فترة أعمال المعرض، ستنظم 8 معارض فرعية وفعاليات لتعزيز التجارة والاستثمار تشارك فيها 1114 شركة من 60 دولة ومنطقة لعرض إنجازات الزراعية الحديثة ومعدات التكنولوجيا المتقدمة والبنية التحتية و" إنترنت بلس الرعاية الطبية" والتعاون المبتكر لمبادرة "الحزام والطريق". كما ستنظم 4 منتديات تشمل قمة الأعمال بين الصين والدول العربية.

  

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037