مجتمع < الرئيسية

السياحة الجديدة في ظل وباء كوفيد- 19

: مشاركة
2020-09-30 10:53:00 الصين اليوم:Source تشاو يانغ:Author

دخلت صناعة السياحة في شتاء طويل في النصف الأول من عام 2020، تأثرا بوباء كوفيد- 19. وبفضل المجهودات المستمرة ومحاولات الإنقاذ الذاتي لجميع أطراف المجال السياحي، ولدت مجموعة متنوعة من أشكال الأعمال الجديدة، وكسبت ثقة السياح مرة أخرى.

شيوع البث المباشر السياحي

تعمل تشن لين منظمة رحلات سياحية في وكالة سيفين كولور (seven color) للسياحة الدولية في مقاطعة يوننان. أوضحت أنه من أجل تعويض الخسائر التي سببها الوباء، أعادت الوكالة ترتيب أفكارها، واتبعت الموجة الجديدة وبدأت وضع "السياحة السحابية" والبث المباشر عبر الإنترنت ضمن برامجها.

على ضفاف بحيرة آرهاي الخلابة في مدينة دالي بمقاطعة يوننان، قام مدونو الرحلات المشاهير عبر الإنترنت بقص وشرح العادات المحلية وتقنيات الصباغة الفريدة للجمهور، وحققوا مشاهدات بلغ عددها نحو مائة وسبعين ألفا في فترة قصيرة جدا، فكانت النتائج ممتازة. وبالإضافة إلى التعاون مع مشاهير الإنترنت، أصبح منظمو الرحلات السياحية يقومون بالبث المباشر بأنفسهم، ليكشفوا الطرق والأماكن للمشاهدين، وينقلوا المناظر الخلابة في شيشوانغباننا ودالي وشوانغلانغ وغيرها من الأماكن السياحية في يوننان إلى المشاهدين وعشاق السفر في كل مكان، من خلال عدسات البث المباشر. قالت تشن لين: "البث المباشر هو الاتجاه القادم، وتأثيره في بيع البضائع ممتاز، ومن الممكن أن نواصل اتباع هذا النمط دائما بعد ذلك."

خلال فترة مكافحة الوباء، أصبحت مشاهدة البث المباشر والاستمتاع بالمناظر الخلابة بمساعدة التقنيات الحديثة من الهواتف النقالة والإنترنت وتقنية الواقع الافتراضي وغيرها، طرقا هامة تمكن الناس من رؤية العالم الخارجي وهم في منازلهم. ومكنت خطة "السياحة من المنزل" التي أطلقها تطبيق "Fliggy" العديد من المستخدمين من تجربة "السياحة الروحية"، من بينهم الشاب لي يي ران القادم من سيتشوان. قال: "أنا شخص أحب السياحة والتجوال، أذهب للسياحة كلما كان لدي وقت. شعرت بالملل الشديد أثناء إقامتي بالمنزل بعد توقف العمل، ومن حسن الحظ أن السياحة السحابية عبر الإنترنت متوفرة، مثل التجول في ليجيانغ، وزيارة شارع نانجينغ للمأكولات، والسفر إلى فيجي." أضاف لي يي ران أنه على الرغم من أنه كان جالسا بمنزله، فإنه بفضل البث المباشر عبر تطبيق "Fliggy" تمكن من الاستمتاع والمرح بشكل مختلف.

في الثلاثين من يونيو 2020، افتتح المتحف البريطاني للسياح الصينيين من خلال البث المباشر عبر تطبيق "Fliggy" بعد إغلاقه لأكثر من مائة يوم بسبب فيروس كورونا الجديد. أصبح السياح الصينيون من كبار السائحين وتمتعوا بزيارة المتحف البريطاني الفارغ تماما من الزوار من خلال عدسات البث المباشر. وبعد دقيقة واحدة من بدء البث، تدفق 370 ألف شخص إلى غرفة البث المباشر، وحقق البث بعد ساعتين 450 ألف مشاهدة، و115 ألف إعجاب. ونجحت مشاهدة الآثار الثمينة عن قرب والاستمتاع بالتجوال الذاتي في إثارة شغف مستخدمي الإنترنت والحصول على إعجابهم الشديد.

منذ شهر فبراير، أطلق تطبيق "Fliggy" أكثر من 30 ألف بث مباشر سياحي، ووصل عدد المشاهدات إلى أكثر من 270 مليونا. وتظهر بيانات تطبيق"Fliggy"، أن الوقت الذي يستغرقه المستخدمون للبحث عن أدلة السفر والبث المباشر السياحي وغيرها من المحتويات المشابهة يزداد باستمرار، كما أن عدد المستخدمين الذين يقومون بـ"السياحة السحابية" قد تجاوز عددهم قبل تفشي الوباء.

"هذه البوابة التي تواجهنا تسمى بوابة وومن، وهي البوابة الرئيسية للمدينة المحرمة، فلماذا تسمى ببوابة وومن؟" يقوم الباحث ما وي دو بشرح الأماكن داخل المدينة المحرمة للمشاهدين باستخدام الصور الرائعة وخريطة المدينة المحرمة. وفي أثناء نشاط السياحة السحابية حول العالم الذي أطلقه الدليل السياحي المتنقل لتطبيق "Amap"، يرافق الشخصيات الثقافية والمرشدون السياحيون والفنانون ومذيعو الراديو بالمواصلات العامة وغيرهم من الشخصيات المشهورة السائحين السحابيين لمشاهدة المناظر الطبيعية معهم، وجذبوا أكثر من خمسة ملايين مستخدم. قال الجميع إنهم لم يتخيلوا أبدا أن يحصلوا على مثل هذه الخدمة المتميزة التي مكنتهم من السياحة والاستمتاع وهم داخل منازلهم.

ساعد التدفق الكبير لأعداد المستخدمين خلال البث المباشر في عودة الحياة والعمل للصناعات والمجالات المعنية. في مارس عام 2020، أطلق تطبيق "Ctrip" مشروع "BOSS للبث المباشر"، وفي النهاية حقق ثلاثة عشر بثا مباشرا عائدا أكثر من 500 مليون يوان (الدولار الأمريكي يساوي 7 يوانات حاليا)، ومن المقدر أن يزيد المشروع الدخل الاقتصادي بنحو خمسة مليارات يوان للمقاصد المحددة.

أصبح البث المباشر السياحي "نجما" لمجال السياحة بين عشية وضحاها. قال البروفيسور تشاتغ تشن بنغ من كلية إدارة الأعمال بجامعة جينان، إن البث المباشر سيصبح أحد قنوات التسويق الرئيسية للمجال السياحي، ولكنه مجرد وسيلة للدعاية فحسب. إذا نريد المحافظة على عدد المستخدمين، يجب وضع المنتجات والخدمات في بؤرة الاهتمام. وأشارت الأستاذة المساعدة وو لي يون من الأكاديمية الصينية للثقافة والسياحة بجامعة بكين للدراسات الدولية، إلى أن دمج البث المباشر بالسياحة يزيد من صعوبة تحقيق الأرباح، ويجب على جميع الأطراف تطوير خصائصها الذاتية، والعمل معا من أجل تحسين جودة الخدمات السياحية.

كوبونات الخصم السياحية لتفعيل الاستهلاك

رشح البث المباشر العديد من الوجهات السياحية للعديد من الناس. تعمقت الرغبة في السفر، ولكن عدم القدرة على السفر في الوقت الحالي أدت إلى زيادة وتعميق رغبة الناس في السفر المنخفض التكلفة في المستقبل، فأصبح شراء كوبونات الخصم من العادات الاستهلاكية الجديدة للسياحة لدى الشعب الصيني.

اشترت السيدة قوه من هانغتشو كوبونات الخصم لغرفة فندقية بفندق شيانغهوشياوياو تشوانغيوان في مارس، وحجزت ليكون موعد رحلتها أثناء مهرجان دوانوو (عيد قوارب التنين). وكان السعر وقت شرائها لكوبونات الخصم 777 يوانا في الليلة الواحدة، ولكن السعر في الأوقات العادية حوالي 1800 يوان. قالت: "أقل من نصف السعر، إنه سعر مناسب للغاية".

ومن أجل احتلال المركز الأول بعد عودة السياحة الخارجية، يبذل رجال الأعمال الأجانب والمسؤولون الحكوميون قصارى جهدهم. وفي يوم مهرجان الثامن عشر من يونيو للاستهلاك على تطبيق Tmall، افتتحت غرفة البث المباشر لـ "Fliggy" بثا عالميا للسفر عبر BOSS ، امتد عبر أوروبا وآسيا وأفريقيا ، واصطفت مائة من المؤسسات السياحية والمسؤولين لتقديم المزايا و"شراء كوبونات الخصم" عبر البث المباشر. تفاعل بيرت هيرنانديز، المدير العام لشركة رويال كاريبيان إنترناشيونال، مع السياح بمرح. كما حضر في المساء جيمس كيمونيو سفير رواندا لدى الصين، وقام بدعوة السياح الصينيين أمام الكاميرات لتجربة العادات الرواندية. وفي العشرين من شهر يونيو، قامت وزارة السياحة التايلندية بالتعاون مع تطبيق "Fliggy"  بنشاط "السياحة السحابية إلى تايلند" عبر البث المباشر، ورحب وزير السياحة التايلندي بيبات راتشاكيتبراكارن، ونائب الوزير بعودة السياح الصينيين إلى تايلند.

وفي مقابل الدعوات المخلصة، وجد "شراء كوبونات الخصم السياحية" دعما كبيرا من قبل المستهلكين. لن يفوت لي يي ران الفرصة بالتأكيد، وادخر الكثير خلال أيام قليلة. وقال متحمسا: "حجزت تذكرة الطيران والفندق وتذاكر الأماكن السايحية في تايلند." وقال أيضا: "كما اشتريت باقة غوص بجزيرة بوكيت بسعر رائع." لم تستأنف الرحلات الداخلية بين المقاطعات المختلفة بعد، وليس هناك أمل للرحلات الخارجية في الوقت الحالي. كان السياح سعداء وهم يقومون بـ "شراء كوبونات الخصم السياحية"، ولكن هل سيتمكنون من السفر حقا؟ لا يشعر لي يي ران بالقلق من أجل هذا. قال: "العديد من المنتجات لها فترة صلاحية طويلة، كما أن التجار يضمنون أيضا استرداد المبالغ كاملة لو لم نتمكن من السفر."

وفقا لبيانات تطبيق "Fliggy"، تم بيع المنتجات السياحية لمدة ثماني ساعات على     Tmall في مهرجان الثامن عشر من يونيو للاستهلاك، وتم بيع 250 ألف كوبون خصم فندقي، وأكثر من 10 آلاف كوبون خصم لتذاكر الطيران واستقبال وتوصيل إلى المطار. وخلال مهرجان دوانوو، كان العديد من المستهلكين قد اشتروا العديد من كوبونات الخصم السياحية، وكانت هناك ذروة استهلاك صغيرة أثناء سفرهم في عيد دوانوو.

قال فو سو بين، مسؤول العلامة التجارية بالمنطقة السياحية لجزيرة ووتشيتشو في مقاطعة هاينان: "أثر الوباء على خطط سفر الجميع، فباتخاذ جزيرة ووتشيتشو كمثال، كانت المبيعات عبر الإنترنت تمثل 40% من إجمالي المبيعات قبل بدء الوباء، أما الآن فتضاعفت ووصلت إلى 80%، فمن الصعب تغيير عادات الناس بعد أن اعتادوا عليها، لذلك سيستمر هذا الوضع حتى بعد أن تنتهي فترة الوباء."

التكنولوجيا تعزز تنمية الجودة السياحية

في مساء الرابع عشر من يوليو عام 2020، أصدرت وزارة الثقافة والسياحة الصينية إشعارا بتمكين الوكالات والشركات السياحية من استئناف نشاطات الرحلات بين المقاطعات والمناطق والمدن، وأعمال حجز تذاكر الطيران والفنادق، مع وجوب القيام بأعمال الوقاية ومكافحة الوباء. افتتاح السياحة بين المقاطعات يعطي دفعة قوية لصناعة السياحة التي تضررت بشكل كبير. هذا الأمل البعيد الذي طال انتظاره يجعل السفر الآمن أكثر أهمية، والإقامة اعتمادا على سجل الائتمان الاجتماعي للفرد والسفر بتقنية تمييز الوجه وغيرها من الخدمات السياحية التقنية جذبت الانتباه مرة أخرى.

الإقامة اعتمادا على سجل الائتمان الاجتماعي للفرد هي ميزة أطلقتها مجموعة فنادق لشركة آليباي لمجموعة علي بابا للأشخاص الذي يتمتعون بسجل اجتماعي متميز. شرح السيد تشنغ، وهو أحد نزلاء فندق روجيا (Home Innكيفية استخدام الخدمة قائلا: "قم بفتح تطبيقQunar، وقم باختيار تاريخ وموقع الإقامة، ثم انقر على الإقامة اعتمادا على سجل الائتمان الاجتماعي للفرد على شريط خدمات الفنادق لتظهر لك كل الفنادق التي تدعم هذه الخاصية." وأكمل قائلا: "أحتاج أن أسافر في رحلات عمل باستمرار. استخدام خدمة الإقامة اعتمادا على الائتمان الشخصي يمكنني من الاستمتاع بعدم وضعي في قائمة الانتظار، وبدون دفع مقدم حجز أو عمليات تفتيش الغرفة قبل المغادرة، مما يوفر لي الكثير من الوقت." خاصة أثناء فترة الوباء، قللت اعتمادا على سجل الائتمان الاجتماعي للفرد من الاتصال والتعامل المباشر مع الآخرين، فهي آمنة للغاية. والآن تم تنفيذ هذه الخدمة في ما يقرب من 200 ألف فندق حول العالم. وأصبحت الاختيار الأول للمسافرين أثناء فترة الوباء.

يقوم فندق فلاي زو الحديث التابع لمجموعة علي بابا باستخدام التقنيات الحديثة بشكل فائق الاكتمال. فبالإضافة إلى التقييد الذاتي للإقامة بالفندق، وإجراء مسح الوجه لركوب المصاعد وفتح أبواب الغرف وغيرها، تستخدم تقنية الأوامر الصوتية للتحكم في جميع الأجهزة الكهربائية والإضاءة والستائر، حتى خدمة الغرف وتوصيل المأكولات وغسل الملابس وتوصيل الوجبات السرعية وغيرها من الخدمات جميعها يقوم بها الروبوتات. ويمكن استلام الفواتير من الروبوت عند المغادرة، ويعد الفندق بأكمله نموذجا مثاليا للخدمات دون تلامس. وأصبحت كلمات "الحس التقني القوي"، و"الأمن" و"الذكاء" هي الكلمات الأكثر شيوعا في تقييمات النزلاء.

تمثل فترة الوباء فرصة للاقتصاد غير المعتمد على البشر، وزاد البث المباشر السياحي والاستهلاك عبر الإنترنت. في ديسمبر عام 2019، طالب المؤتمر المركزي السنوي للعمل الاقتصادي بوضوح بضرورة تعزيز تنمية الجودة السياحية. وقال لوه شو قانغ وزير الثقافة والسياحة: "غيرت التكنولوجيا مصير السياحة". وأكد على أن السياحة باعتبارها صناعة مزدهرة، لا يمكن أن تحقق تنمية عالية بدون الابتكار التكنولوجي. لقد أرغم الوباء القدرات الكامنة غير المحدودة للسياحة التكنولوجية على الظهور، ووفر أجنحة تحلق نحو التنمية العالية الجودة للصناعة السياحية.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037