مجتمع < الرئيسية

باي يي هاي ينشر الووشو في العالم

: مشاركة
2019-01-28 12:26:00 الصين اليوم:Source هناء لي ينغ:Author

كونغتونغ واحد من خمسة مذاهب لألعاب الووشو الصينية التقليدية. نشأ في جبل كونغتونغ بمدينة بينغليانغ في مقاطعة قانسو، وأسسه الراهب الطاوي فَيْ هونغ تسي في أواخر فترة أسرة تانغ (618- 907 م)، وبلغ ذروة قوته في أواخر فترة أسرة تشينغ (1644- 1911 م)، فتاريخه يرجع إلى أكثر من ألف سنة. باي يي هاي، وهو الزعيم الحالي لمذهب كونغتونغ من الجيل الحادي عشر، يقيم في دبي لقبول التلاميذ وتعليم مذهب كونغتونغ ونشر ثقافة الووشو التقليدية الصينية في البلدان العربية.

الشغف بالووشو منذ الصغر

وُلد باي يي هاي في عام 1970، ويقع مسقط رأسه بسفح جبل كونغتونغ الذي يُسمى بـ"الجبل الأول للطاوية في العالم". بدأ التدرب على الووشو من مذهب كونغتونغ وعمره ست سنوات، وكان أستاذه الأول الذي اكتسب منه القدرات الأساسية هو خاله ما مينغ شينغ، رئيس جمعية الووشو بمدينة بينغليانغ سابقا. وبعد ذلك، تتلمذ على يد الأستاذ المشهور لان تشن تشينغ، وتعلم الووشو لمدة ثماني سنوات، حيث أتقن ممارسة السيف العريض والرمح والسيف والرمح الهلالي والفأس والفأس الحربي والخطاف والشوكة، وغيرها من أسلحة الووشو التقليدية. كما تعلم باي يي هاي على يد أستاذه مهارات السوط التساعي الأجزاء وتشيقونغ (رياضة التنفس) وغيرهما من مهارات رياضة الووشو الصينية. في عام 1992، فتح باي يي هاي ناديا للووشو في مدينة بينغليانغ وجذب عددا كبيرا من هواة الووشو.

في عام 1995، عاد الأستاذ يان فَيْ شيا، وهو زعيم مذهب كونغتونغ من الجيل العاشر، من اليابان حيث كان يعلم الملاكمة الصينية هناك لمدة عشرين سنة، إلى مدينة بينغليانغ لتعليم ووشو كونغتونغ. في ذلك الوقت، كان باي يي هاي مدير نادي الووشو الوحيد والمدرب الوحيد للووشو في مدينة بينغليانغ، فتتلمذ على يد الأستاذ يان فَيْ شيا ودرس بجد واجتهاد. قال باي يي هاي: "الأستاذ له طريقة تدريب مميزة، فلم يكن يعلمني في النهار، وإنما تحت جنح الليل الهادئ. حققت تقدما سريعا بفضل ما كنت قد تعلمته من مذهب كونغتونغ لمدة ثمان أو تسع سنوات. وخلال عشر سنوات، من عام 1995 إلى عام 2005، تعلمت كل فروع لووشو كونغتونغ، وبعد ذلك طلب مني الأستاذ أن أقوم بتعليم عامة الناس في الميادين مجانا."

فرصة لنشر الووشو خارج مسقط الرأس

بعد مغادرة الأستاذ يان فَيْ شيا إلى اليابان، قرر باي يي هاي أن يسافر إلى مقاطعة قوانغدونغ الواقعة في جنوبي الصين، للبحث عن فرصة نشر ووشو كونغتونغ. لم يكن الطريق ممهدا، لأنه لم يخرج من مدينة بينغليانغ من قبل ولا يعرف كثيرا عن العالم الخارجي، فوقع في خداع شركة وساطة للتوظيف. من حسن حظه أنه وجد وظيفة في مصنع مديره من هونغ كونغ، فعمل مدربا لأفراد الأمن في المصنع. ظل حلمه بنشر ووشو كونغتونغ يراود خياله. في أوقات فراغه، ظل يبحث عن وظيفة لها علاقة بالووشو، حتى وجد مديرا صينيا يحمل الجنسية البريطانية يطلب موظفا يتقن الووشو، ولديه استعداد للسفر إلى أنحاء الصين لزيارة الأشخاص البارزين في مختلف مذاهب الووشو وجمع المواد اللازمة خلال أربعين يوما. حصل باي يي هاي على وظيفة العمل هذه، ورافق مصورين من فنلندا وألمانيا لتصوير فيلم وثائقي. من خلال هذا الفيلم الوثائقي، عرف باي يي هاي وضع ومستوى أوساط الووشو الصينية، ووثق بأن ووشو كونغتونغ يتمتع بمحتو ثري وجدير بالدراسة. بعد إنجاز هذا العمل، سافر باي يي هاي مع مديره إلى شانغهاي وبريطانيا لإقامة دورات لتعليم الووشو الصيني، فكان ذلك الخطوة الأولى لجهود باي يي هاي في نشر ووشو كونغتونغ إلى العالم. وبعد ذلك، سافر باي يي هاي إلى ماليزيا وسنغافورة وغيرهما من الدول لتعليم الووشو، فاكتسب تجارب ثرية في تعليم الووشو.

لا يدعو باي يي هاي إلى تقوية الجسم فحسب من خلال التمرن على الووشو، وإنما يؤكد على بناء أخلاق الووشو، ويطلب من تلاميذه أن يتمتعوا بروح العدالة وأن يهتموا بتهذيب أخلاقهم. وباعتباره زعيم مذهب كونغتونغ من الجيل الحادي عشر، يعتقد باي يي هاي أن الشرط الأول لدراسة ووشو كونغتونغ هو معرفة تاريخه، والثقافة الكونفوشية والبوذية والطاوية المتغلغلة في ووشو كونغتونغ، لكي يفهموه ويرثوه وينشروه في العالم. وفي الوقت نفسه، أبدع باي يي هاي "ووشو الدفاع بأسلوب كونغتونغ" على أساس خبراته في التمرن على ووشو كونغتونغ، وعلّمه لجنود قوات الشرطة المسلحة، الأمر الذي شهد إقبالا من الجنود.

مذهب كونغتونغ على المسرح الدولي

منذ تسليم الزعيم السابق يان فَيْ شيا ختم زعيم مذهب كونغتونغ إلى باي يي هاي في عام 2004، يبذل باي أقصى جهوده في نشر وتعميم ووشو كونغتونغ، وأصبح مذهب كونغتونغ الساحر معروفا للناس تدريجيا. يبلغ عدد طلاب ووشو كونغتونغ أكثر من أربعين ألف شخص، ينتشرون في قانسو ونينغشيا وشنشي وقوانغدونغ وقوانغشي وشانغهاي وتايوان في الصين، وبعضهم الآخر في سنغافورة وماليزيا وإندونيسيا وروسيا وبريطانيا والإمارات وغيرها. وقد زار باي يي هاي قوانغدونغ وشانغهاي وتشجيانغ وبكين وهونغ كونغ وتايوان وشاندونغ وشينجيانغ وسيتشوان للتبادل حول الووشو الصيني، وشارك في نشاطات عديدة حول هذا النوع من الرياضة. وبالإضافة إلى ذلك، شارك في كثير من البرامج التلفزيونية للتعريف بالووشو من مذهب كونغتونغ، وأجرى مقابلات مع الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية في الصين وجنوب شرقي آسيا.

في عام 2016، سافر باي يي هاي إلى دبي، حيث فتح ناديا للووشو، وبدأ نشر وتعميم ثقافة ووشو كونغتونغ في البلدان العربية. قال الأستاذ باي يي هاي، إن دبي مدينة دولية منفتحة، ومن السهل أن يتكّيف مع عادات الحياة المحلية وينشر الووشو الصيني، فاختار دبي لفتح ناد للووشو.

في ناديه بدبي يقرر موضوعات الدروس وفقا للأحوال الجسدية المختلفة للطلاب. قال: "نواة ووشو كونغتونغ هي تخفيف قوة الخصم، ونقل مركز الثقل. يفيد الووشو في تقوية الجسم والدفاع عن النفس وتهذيب الذات. يجب على كل تلميذ لووشو كونغتونغ أن يعرف تاريخ مذهب كونغتونغ ويتمتع بأخلاق الووشو ويمتلك القدرة على كبح جماح رغباته والتوقف في الوقت المناسب، ويحمي نفسه عن طريق الأخلاق." منذ افتتاح النادي، قبل الأستاذ باي مئات طالب، وهم من الإمارات والدول العربية الأخرى. قال الأستاذ باي: "في العشر سنوات المقبلة، أود أن أعلم ووشو كونغتونغ لمائة ألف تلميذ من البلدان العربية وأوروبا، وهذا طموحي."

بالإضافة إلى فتح نادي الووشو، يشارك الأستاذ باي في مختلف الندوات الثقافية الصينية والأجنبية، ويقدم عروض ووشو كونغتونغ، بهدف عرض ثقافة الووشو التقليدية الصينية أمام العالم وجعل شعوب العالم تعرف الصين وتحب الصين بشكل أعمق.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037