سياحة < الرئيسية

تضاريس الكارست.. منحوتات طبيعية

: مشاركة
2019-09-29 16:21:00 الصين اليوم:Source جياو فنغ:Author

إذا كان يمكن لحبيبات الرمال أن تبني كثبانا كبيرة، وللقطرات الخفيفة أن يثقب الصخور، فما الذي يمكن أن يكون نتيجة لمليارات الأطنان من قطرات الماء، التي تسقط على الأرض لمليارات السنين؟ يمكن العثور على الجواب في تضاريس الكارست بالصين، والتي يوجد 55% منها في جنوبي البلاد. تتشكل تضاريس الكارست من تفتت الصخور القابلة للذوبان.

في عام 2007، أدرجت الدورة الحادية والثلاثون للجنة التراث العالمي تضاريس كارست جنوبي الصين، الموجودة في شيلين بمقاطعة يوننان وليبوه في منطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ وولونغ في مدينة تشونغتشينغ، إلى قائمة مواقع التراث الطبيعي العالمي. في عام 2014، أضافت الدورة الثامنة والثلاثون للجنة التراث العالمي إلى القائمة أربعة مواقع تضاريس كارست أخرى في جنوبي الصين، هي: قويلين وهوانجيانغ في منطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ وشيبينغ في مقاطعة قويتشو وجبل جينفوه في مدينة تشونغتشينغ.

غابات الحجر

كانت منطقة جنوبي الصين غارقة في المحيط منذ مليارات السنين، وكانت موطنا لعدد كبير من الكائنات البحرية. شكل تراكم رواسب عظام تلك الكائنات والمواد الكربونية الأخرى تدريجيا قشرة سميكة في قاع المحيط، التي ارتفعت في حركات القشرة في وقت لاحق لتشكيل الأرض. في ظل مناخ حار ورطب، تلقت هذه المنطقة كبيرا من الأمطار، مما تسبب في تفاعل كيميائي على صخور الكربونات، والتي نشأت في حركات قشرية متأخرة لتكوين الأرض. في ظل المناخ الحار والرطب، استقبلت هذه المنطقة ترسبات عالية أدت إلى تفاعلات كيميائية في صخور الكربونات. والنتيجة هي المناظر الطبيعية الرائعة التي نراها اليوم.

أدى تدفق المياه السطحية إلى نحت أخاديد في الأرض، وصارت تلك الأخاديد أعمق مع مرور الوقت، و الأجزاء منها، التي لم تغسلها المياه، تزداد نحافة وتحولت  تدريجيا إلى أعمدة حجرية بارتفاع يتراوح بين 30 و 40 مترا. هذه الأعمدة هي ما يطلق عليه "الغابات الحجرية."

الغابات الحجرية هي كتل متطورة من الحجر الجيري. إذا كانت "أشجار" هذه "الغابات" متصلة في الأسفل، فإنها تشكل غابة كارستية. أما إذا حدث المزيد من التآكل إلى قطع قاعدتها عن بعضها البعض فإنها تشكل قمما قائمة بذاتها، يطلق عليها اسم برج الكارست والمخروط الكارستي. في بعض الأماكن، استمر التآكل لدرجة أن كل الربوات تآكلت باستثناء ربوة واحدة.

تعد العديد من أنواع المناظر الطبيعية الكارستية في جنوبي الصين شروحا حية لتطور الطبيعة.

لمعلوماتك

الغابة الحجرية الحمراء في محافظة قوتشانغ

تقع الغابة الحجرية الحمراء في محافظة قوتشانغ بولاية شيانغشي الذاتية الحكم لقوميتي توجيا ومياو في مقاطعة هونان بوسط الصين. إنها طيف أحمر نادر، ناتج عن أكسيد الحديد في صخور الكربونات. إلى جانب التكوينات الصخرية، تنتشر على مساحة 20 كيلومترا مربعا مع الوديان والجداول والينابيع والأراضي العشبية المزهرة. يتغير لون الغابة الحجرية  مع تغير أحوال الطقس، ويزداد اللون الأرجواني في الأيام المشمسة والبني بعد هطول الأمطار.

حديقة تشيباينونغ الجيولوجية الوطنية

تتكون حديقة تشيباينونغ الجيولوجية الوطني في بلدة داهوا بمنطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ، من أكثر من تسعة آلاف قمة كارستية، يبلغ ارتفاعها 800 متر أو أكثر. هذه القمم مرتبطة ببعضها البعض في الأسفل، فهي كتلة ربوة كارستية نموذجية. عندما ينظر إليها من الأعلى، فإنها تشبه بحرا من الشفرات المذهلة.

جبال وأنهار قويلين

على ضفاف نهر ليجيانغ في مدينة قويلين بمنطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ، تقف غابات كارست الرمزية، معظمها على امتداد 80 كيلومترًا بين قويلين ويانغشوه. تقدم جبال فوبوه وهي القمة الوحيدة في الجزء الشمالي الشرقي من قويلين، للزوار مناظر بانورامية خلابة للمنطقة من قمتها. تظهر المشاهد في العديد من اللوحات الصينية.

الكهوف الكارستية

كما أن المياه السطحية تغير وجه الأرض، فإن المياه الجوفية تعيد تشكيل المساحة الموجودة تحتها. تتسرب مياه الأمطار الغزيرة في جنوبي الصين عبر الشقوق الموجودة في الأرض إلى الكهوف تحت الأرض، فتغذي الأنهار الجوفية. في جنوبي الصين أكثر من 2800 نهر جوفي، بمعدل تدفق لكل منها 50 لترا أو أكثر في الثانية. الأنهار الجوفية التي في قوانغشي وحدها يصل طولها الإجمالي إلى 13000 كيلومتر، أي ما يعادل طول نهري اليانغتسي. لآلاف السنين "حفرت" هذه الأنهار متاهة من الكهوف الكارستية التي يصل عددها إلى مئات الآلاف.

يوجد كهف ضخم باسم قاعة مياو في منطقة نهر قآو المنظرية في محافظة تسييون بجنوبي مقاطعة قويتشو، تبلغ مساحتها 116 ألف متر مربع، أي ما يساوي مساحة 16 ملعبا لكرة القدم، وارتفاعها 80 مترا. في موسم الفيضان، تندفع مياه المطر عبر القاعة فتتسرب مياه الأمطار من خلال القاعة عبر ارتفاع متدرج، فتشكل شلالا مذهلا.

توجد في الكهف صواعد وهوابط من مختلف الأحجام والأشكال. من بينها أحد الهوابط الحجرية يبلغ ارتفاعه 45 مترا. وفقا للتقديرات، تنمو الصواعد في قاعة مياو بمعدل 11 مليمترا كل مائة عام، ما يعني أن ارتفاع 45 مترا استغرق ما لا يقل عن 450 ألف سنة.

قاعة الماسة هي كهف تابع لقاعة مياو. كما يوحي اسمها، هذه الغرفة تستوعب مجموعة من الهوابط. يأتي ضوء متلألئ من الكارسيت الشائك، وهو نوع من الحجر الرسوبي. يحول الهيكل البلوري غير المنتظم للصخرة الضوء في جميع الاتجاهات، مما ينتج عنه مشهد شرارات رائعة.

لمعلوماتك

كهف شوانغخه

يقع كهف شوانغخه في محافظة سوييانغ في مدينة تسونيي بمقاطعة قويتشو، هو مكان ساحر يتألف من ثمانية كهوف رئيسية وأكثر من مائتي كهف جانبي في أربعة طوابق، بعضها جاف وبعضها مغمور بالماء، وخمسة أنهار تحت الأرض و34 فتحة. الكهوف مترابطة أو متداخلة أو متراكبة وتشكل متاهة عملاقة. ظل العلماء من داخل وخارج الصين يستكشفونها على مدى الإحدى والثلاثين سنة الماضية. يظهر أحدث مسح أجري في عام 2019 أن طول هذا الكهف يبلغ 4ر257 كيلومترا، مما يجعله خامس أطول كهف في العالم.

قنوات الماء والجسور الطبيعية

إذا استمر تفكك الصخور القابلة للذوبان، فإن الكهف الكارستي سوف ينهار في النهاية، تاركا تجويفات أو بالوعات في الأرض تسمى تيانكينغ. يقع أكبر تيانكنغ في العالم في قرية شياوتشاي في محافظة فنغجيه بمدينة تشونغتشينغ. يبلغ قطره 622 مترا عند فوهته، وقطره 522 مترا في القاع، وعمقه 2ر666 مترا. إذا نظرنا لأسفل من حافة الفوهة، لا يمكن للمرء أن يرى سوى المنحدرات الرأسية تتراجع إلى أعماق لا يمكن سبر أغوارها. على طول ممر ضيق على الجدار الشمالي الشرقي لتيانكنغ، يمكن للزوار النزول إلى أسفله. هناك نجدان على طول الطريق، على ارتفاع 300 و400 متر تحت سطح الأرض على التوالي. الأول كان دارا لبعض النساك الذين تركوا من خلفهم كوخين. الآخر ذو الغطاء النباتي الخصب، عبارة عن مزيج من الألوان في الفصول الدافئة.

في أسفل تيانكنغ توجد متاهة من الأنهار والكهوف المترابطة. جاء  مغامرون من جميع أنحاء العالم للقيام بمهام استكشاف تلك الكهوف، وقد اكتشفوا العديد من أنواع الكائنات والأحافير النادرة. ومع ذلك، هناك الكثير مما لم يعرفه الناس من هذا الموقع.

تآكل العناصر لا يتوقف مع تيانكنغ. إذا واصل تحلل الصخور تقطيع جدران تيانكنغ، فسوف تتحول في النهاية إلى هيكل على شكل جسر يسمى الجسر الطبيعي. في محافظة وولونغ في مدينة تشونغتشينغ، ينتصب ثلاثة من هذه الجسور، هي: التنين السماوي والتنين الأزرق والتنين الأسود. يبلغ متوسط ​​طولها 300 متر والمسافة بينها أقل من 5ر1 كيلومتر. هذه المجموعة من الجسور الطبيعية نادرة في العالم.

تتميز المياه بالسلاسة والصمت، فهي تملك القدرة على نحت الجبال ومساحات لا محدودة من الأرض، وتغيير وجه الأرض على مدى آلاف السنين. التضاريس الكارستية الغريبة هي شهادة على التطور الرائع للأرض الذي لا يزال مستمرا.

لمعلوماتك

تيانكنغ داشوي

تيانكنغ داشوي نموذج لمجموعة تيانكنغ في محافظة ليه بمنطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ، وتقع في بلدة تونغله في محافظة ليه، يبلغ طوله 600 متر وعرضه 420 مترا وعمق 613 مترا ويشبه الحفرة البركانية. في قاعه، تنمو غابات بدائية مساحتها 96 ألف متر مربع تسكنها بعض الأنواع القديمة والنادرة من الحيوانات والنباتات.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037