سياحة < الرئيسية

تيانشان.. الجبال الأكثر بعدا عن المحيط في العالم

: مشاركة
2019-07-01 14:53:00 الصين اليوم:Source جياو فنغ:Author

سلسلة جبال تيانشان الساحرة ذات التضاريس الفريدة والعديد من الجداول الجليدية والنباتات والحيوانات المحلية، تقع في أقصى شمال غربي الصين. مما يجعلها نموذجا مثاليا للنظم الإيكولوجية الجبلية الكبيرة الواقعة في المناطق القاحلة المعتدلة في العالم.

سلسلة جبال تيانشان واحدة من أكبر سبع سلاسل جبلية في العالم. وهي تقع في منطقة نائية من القارة الأوراسية، وتمتد بطول 2500 كيلومتر، منها نحو 1760 كيلومترا في الصين، وتتقاطع أجزاؤها في الصين وكازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان. كما أنها سلسلة الجبال الأكثر بعدا عن المحيط في العالم بأسره.

تقسم جبال تيانشان منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم إلى جزأين، مع وجود حوض تاريم في جنوبي المنطقة وحوض جونغقار في شمالي المنطقة. لذلك أصبحت جبال تيانشان رمزا جيولوجيا لشينجيانغ.

في يونيو عام 2013، تم إدراج المناطق الجبلية الأربع في سلسلة جبال تيانشان في الصين (والمعروفة باسم جبال تيانشان شينجيانغ)، أي منطقة قمة تومور ومنطقة كالاجون- كويردينغ ومنطقة باينبوكوكي ومنطقة بوغدا، في قائمة التراث الطبيعي العالمي.

ثقافات متنوعة من طريق الحرير القديم

تقع منطقة شينجيانغ في قلب القارة الأوراسية. ولكن نظرا لصعوبة وصول الرطوبة من المحيط إلى هذه المنطقة، تعاني من الجفاف الشديد. على الرغم من هذه الحقيقة، يوجد في جبال تيانشان ما يقرب من عشرة آلاف نهر جليدي تعد خزانا هائلا يزخر باحتياطي كبير من الموارد المائية. تنبع أكثر من 370 نهرا وبحيرة من هذه المنطقة، وتغذيها في ذات الوقت. هذا المزيج يجعل جبال تيانشان تتمتع بمناظر طبيعية فريدة، مثل الجبال المغطاة بالثلوج والأنهار الجليدية والغابات الهادئة والمستنقعات العشبية والأنهار والبحيرات. تختلف هذه المناظر الطبيعية تماما عن الصحاري الرملية، وتشكل تباينا بصريا مذهلا من درجات الحرارة المرتفعة إلى البرد القارس، ومن الطقس الجاف إلى الجو الرطب، ومن الأرض الجدباء إلى الحقول الخصبة.

منطقة جبال تيانشان موطن أنواع مختلفة من الفواكه. كانت محورا هاما على طريق الحرير القديم، يربط سهول الصين الوسطى بمناطقها الغربية. وقد دخل العنب والبرسيم والكتان والبطيخ والخوخ من مناطق الصين الغربية إلى مناطقها الداخلية عبر هذه المنطقة. في هذه المنطقة، المناخ جاف ووقت سطوع الشمس طويل بسبب وقوعها في نطاق خط عرض مرتفع، وهناك تباين كبير في درجة الحرارة أثناء النهار والليل، مما يجعل الفواكه التي تزرع هنا تتمتع بنسبة سكر عالية.

لقد أدى ازدهار التبادل التجاري بين الشرق والغرب في جبال تيانشان إلى ثراء التنوع الثقافي في المنطقة التي تعد موطن ثقافة المراعي والثقافة الزراعية، فضلا عن كونها بوتقة انصهار الأفكار والفنون من الغرب والشرق من خلال وجود مجموعات عرقية مختلفة. لقد انتقلت الأديان العالمية مثل البوذية والمسيحية والإسلام من هنا إلى السهول الوسطى في الصين. جاءت الآلات الموسيقية القديمة مثل آلة كونغهو (آلة نقرية وترية قديمة) ومزمار التتار (آلة وترية قديمة لقومية تشيانغ العتيقة) وآلة بيبا (آلة موسيقية صينية على شكل العود بأربعة أوتار) إلى هنا وأصبحت جزءا من الثقافة المحلية. نتيجة لهذا التنوع الثقافي، فإن هذا الثراء الثقافي يبين للناس تطور مختلف المجموعات العرقية المحلية، وفي ذات الوقت يثري الثقافة الصينية ككل.

بحيرة تيانشي الساحرة

جبل بوغدا فرع من الجزء الشرقي لجبال تيانشان، وقمته هي ثالث أعلى قمم تيانشان، لكنها الأكثر شهرة مقارنة بالقمم الأخرى.

كلمة بوغدا تعني "الإله" في اللغة المنغولية. تشيع بين المجموعات العرقية البدوية المحلية عادة عبادة القمم والجبال الشهيرة، ولأن قمة بوغدا ضخمة ورائعة، اعتبرها السكان المحليون "جبلا ربانيا"، ولذا فإنه عند رؤية هذا الجبل، يترجل راكب الخيل، ويحني المشاة رؤوسهم. قمة بوغدا مشهورة بالعجائب والمخاطر. إنها مغطاة بالثلوج على مدار السنة، مما يمنحها غلافا من الفضة. هناك أيضا غابات عذراء ومراع جبلية مغطاة بسجاد من العشب المورق. في شهري يوليو وأغسطس، يمكن في يوم واحد رؤية المشاهد الجميلة لكل موسم، من سفح الجبل حتى قمته.

على المنحدر الشمالي لبوغدا توجد بحيرة تيانتشي. في الأساطير الصينية، كانت بحيرة تيانتشي موطنا لكائنات سماوية. بحيرة تيانتشي مقصد سياحي على مستوى AAAAA. يبلغ ارتفاع البحيرة 1910 أمتار عن سطح البحر، ويصل عمق مياه البحيرة إلى 105 أمتار. يجمع المنظر هنا بين قمم الجبال المغطاة بالثلوج والأنهار الجليدية والغابات والأراضي العشبية والبحيرة، مما يخلق مشهدا خياليا. حتى في عز الصيف، تكون درجة حرارة المياه في البحيرة منخفضة، مما يجعلها منتجعا صيفيا مثاليا.

حياة المروج

يقع مرج باينبلوك في حوض سفح تيانشان الجنوبي، وهو محاط بالجبال المغطاة بالثلوج في جوانبه الأربعة، ولهذا تضم هذه المنطقة مروجا ومراعي ومستنقعات نموذجية للمناطق المرتفعة الباردة. التضاريس فيها سلسة مع وفرة المياه والنباتات. هذه واحدة من قواعد التربية الرئيسية للمواشي في شينجيانغ.

في اللغة المنغولية، تعني كلمة باينبلوك "الينبوع المتدفق إلى الأبد". في هذه المروج الشاسعة، أكثر من ألف ينبوع، تتجمع مع النهر الجليدي وتتدفق إلى منطقة الحوض، فتكون نهر كايدو المتعرج. في العصور القديمة، كان نهر كايدو يغذي منطقة المروج فتشكلت فيها بحيرات كبيرة وصغيرة ومستنقعات وأراض رطبة فيها.

تحتضن مروج باينبلوك بحيرة البجع الشهيرة. اختلافا عما في مخيلة الناس، فإن بحيرة البجع في الواقع منطقة مستنقعات كبيرة تضم العديد من البحيرات الصغيرة المترابطة. هنا المياه والأعشاب وفيرة للغاية والمناخ رطب وبارد والمشاهد رائعة. كما أنها أكبر محمية طبيعية للبجع البري في الصين، تجذب العديد من أنواع الطيور المائية الأخرى مثل البط والإوز، مما يجعلها أرضا خصبة كبيرة وموئلا للطيور في الصيف. كل عام مع حلول فصل الربيع، يبدأ الجليد والثلوج في الذوبان وتتفتح الأزهار، وتأتي إلى بحيرة البجع أسراب الطيور، مثل البجع ذي المنقار الأسود والأصفر والإوز العراقي والبجع الأبيض، من بلدان بعيدة مثل الهند وميانمار وباكستان وحتى من البحر الأسود ومنطقة البحر المتوسط، وتتكاثر في الأراضي العشبية الخصبة في البحيرة. ثم مع اقتراب فصل الشتاء، تهاجر هذه الطيور إلى الجنوب فوق جبال الهيمالايا.

يعد مهرجان نادام (كلمة نادام تعني باللغة المنغولية التسلية أو الترفيه) ملتقى رياضيا تقليديا سنويا، يقيمه أبناء قومية منغوليا احتفالا بالحصاد.

في أواخر شهر يوليو كل عام، يقام مهرجان نادام السنوي في براري باينبلوك بمنطقة منغوليا الداخلية الذاتية الحكم، حيث يأتي الزوار المحليون والأجانب للاستمتاع بالعروض الرياضية والثقافية المنغولية، وتضم العروض الرياضية في هذه المناسبة المصارعة والرماية وسباق الخيول والرقص والألعاب البهلوانية التي تمثل العادات المنغولية التقليدية.

بنك الجينات الطبيعية للحيوانات البرية

تقع مروج كالاجون ومروج كويردينغ في السفح الشمالي من الجزء الغربي لجبال تيانشان. كلمة كالاجون تعني "البراري السوداء المغمورة بالعشب" في اللغة الكازاخية. تقع هذه المروج على ارتفاع ما بين ألفين وثلاثة آلاف متر وتتمتع بمنظر طبيعي مثير للإعجاب. وقد أطلقت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة عليها اسم "المروج المعشوشبة ذات الزهور من خمسة ألوان". هذه التحفة الرائعة من الأرض المعشوشبة تبسط نفسها أمام المشاهد: مساحة واسعة من الزهور المتنوعة تتخللها الخيام المنغولية البيضاء، وآراضي العشب الأخضر الذي يغطي الأرض التي ينتشر فيها رعي قطعان الغنم. وعلى البعد، يمكن رؤية الغابات الخضراء الداكنة المورقة، مع الوديان العميقة والسلاسل الجبلية؛ في الجزء العلوي من المروج توجد قمم جليدية مغطاة بالثلوج، وفوق خط الأفق توجد سحب بيضاء مرقطة في السماء الزرقاء - كل هذا يشكل المناظر الطبيعية الجذابة الفريدة في مروج كالاجون

تحافظ الأراضي العشبية في كالاجون على نظامها الإيكولوجي الفريد، لذا أصبحت مثالا نموذجيا لغابات الصنوبر الجبلية والمروج المرتفعة والأراضي العشبية لجبال تيانشان.

عند السفر شرقا من سفوح تيانشان الشمالية، تصل إلى مروج كويردينغ. وقد أصبح هذا الطريق خط سياحيا مشهورا في منطقة شينجيانغ. تقع مروج كويردينغ في واد جبلي يمتد من الجنوب إلى الشمال. الطقس مريح إلى حد ما على مدار العام، حيث يكون الجو دافئا في فصل الشتاء ولطيفا في الصيف. تتمتع المنطقة بجمال جنوبي الصين الساحر واتساع وعظمة المروج، مما يجعلها مقصدا سياحيا مشهورا.

تحيط الجبال بمروج كويردينغ من جوانبها الأربعة، وتنبع منها الأنهار. تتمتع المروج بالمناظر الطبيعية المتشابكة من الغابات والوديان العميقة والوديان الواسعة والأراضي العشبية والغابات الجبلية. يمكن العثور فيها على الفراولة والفطر في كل مكان. تعد الغابات الجبلية الموجودة هنا من أكثر الغابات ازدهارا في جبال تيانشان. بالإضافة إلى النباتات المتنوعة، هي موطن لمجموعة متنوعة من الحيوانات البرية. تضم أكثر من ألف نوع من النباتات العليا و146 نوعا من الفقاريات الأرضية و196 حشرة، من بينها حوالي 30 حيوانا محميا رئيسيا على المستوى الوطني في الصين، وقد تم تحديدها كمحمية طبيعية طبيعية لجبال تيانشان الغربية. بفضل ثرواتها الواسعة من النباتات والحيوانات، تم الاعتراف بها باعتبارها "بنك الجينات الطبيعية" لأنواع الحياة البرية في المناطق النائية من أوراسيا.

القمم المرتفعة والوديان العميقة

قمة تومور هي أعلى قمة في جبال تيانشان، يصل ارتفاعها إلى 7443 مترا فوق سطح البحر. وقد اعتبرت ذروتها الرئيسية والمنطقة المحيطة بها، والتي تبلغ مساحتها ألف كيلومتر مربع، كمحمية طبيعية، لحماية الأنهار الجليدية والغابات أدناه والمجتمعات البيولوجية والبيئة الإيكولوجية في هذه القمة.

 قمة تومور واحدة من أكبر ثلاث مناطق جليدية في السلاسل الجبلية في العالم. حيث يمكن أن تجد مئات الأنهار الجليدية في قمة تومور، أهمها نهر خان تنغلي الجليدي، الذي يعد واحدا من أكبر ثمانية أنهار جليدية في السلاسل الجبلية بالعالم، وهنا توجد بحيرات متجمدة لا يحصى عددها وشقوق جليدية على عمق مئات الأمتار، فضلا عن ثقوب ذوبان الجليد الأزرق الفاتح وأبراج الجليد والأقماع الجليدية وفطر الجليد والأنهار التي تتدفق تحت الجليد، وغيرها من العجائب الجليدية.

يقع وادي تومور في جنوب جبال تيانشان، ويتكون من ثلاثة وديان رئيسية و12 واديا فرعيا ومئات الوديان الفرعية الصغرى. تشكل وفرة الجيولوجيا والجيومورفولوجيا لهذا الوادي الشاسع مشهدا نادرا في العالم، حيث يحتوي على أخاديد وأشكال تآكل الرياح والتضاريس النهرية وأشكال تكتونية وأشكال الملح الصخري. يوجد على جانبي الوادي الكبير 48 مليار طن من رواسب الملح الضخمة، وهو ما يكفي لإطعام العالم لمدة 200 عام.

بالإضافة إلى الأنهار الجليدية الرائعة والوديان، هناك العديد من الينابيع الساخنة البارزة في منطقة تومور، منها ينبوع ألكسا على الجانب الشرقي من وادي نهر موزات الشمالي. أصبحت هذه المنطقة منتجعا صحيا شهيرا في منطقة شينجيانغ. يحتوي الينبوع الحار على مواد الكبريتيد والصودا والمعادن الأخرى، والتي لها آثار علاجية مفيدة للعديد من الأمراض. كل صيف، يقوم كثير من الرعاة القاطنين حول المنطقة، برحلة طويلة في حدود مائة كيلومتر، على ظهور الخيل، للاستمتاع بالاستحمام والاستجمام هنا.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037