سياحة < الرئيسية

ووهان

مدينة الميناء الحديثة وعقدة المواصلات في الصين

: مشاركة
2018-10-15 16:48:00 الصين اليوم:Source :Author

ووهان هي حاضرة مقاطعة هوبي، الواقعة في وسط الصين. في هذه المدينة يتقاطع نهر اليانغتسي مع نهر هانجيانغ، وهو أحد روافد اليانغتسي، فيقسمها إلى ثلاثة أجزاء؛ ووتشانغ وهانكو وهانيانغ. البحيرة الشرقية هي أكبر بحيرة في هذه المدينة المشهور بلقب "المدينة ذات المائة بحيرة"، حيث تغطي المياه ربع مساحتها الإجمالية.

ووهان أيضا مدينة ثقافية مشهورة يرجع تاريخها إلى ثلاثة آلاف وخمسمائة سنة، وهي أحد مهود ثقافة "تشو"، والتي اندلعت فيها انتفاضة 1911. في العاشر من أكتوبر سنة ألف وتسعمائة وإحدى عشر، اندلعت انتفاضة ووتشانغ للإطاحة بالحكم الإقطاعي الذي استمر في الصين لمدة ألفي سنة، وكانت البداية لتأسيس جمهورية الصين، أول جمهورية ديمقراطية في آسيا.

حاليا، ووهان محور للنقل الجوي ومركز للقطارات الفائقة السرعة، في وسط الصين. تستغرق الرحلة من ووهان إلى بكين أو شانغهاي أو شنتشن أو هونغ كونغ خمس ساعات فقط بالقطار الفائق السرعة. وبفضل موقعها الجغرافي المميز الذي يربط شرقي الصين بغربها وجنوبها وشمالها، تعد ووهان مركزا اقتصاديا مميزا، فضلا عن كونها مدينة ذات تراث ثقافي غزير.

معهد ثقافة تشو

ثقافة تشو ثقافة إقليمية نشأت في حوض نهر هان، في الفترة ما بين القرنين الحادي عشر والثالث قبل الميلاد، وتعتبر مكونا هاما للحضارة الصينية. وقد أخذت ثقافة تشو هذا الاسم لأن مقاطعة هوبي كانت تنتمي إلى  مملكة تشو في ذلك الوقت.

عاش أسلاف دويلة تشو في حوض النهر الأصفر، ثم انتقلوا بعد ذلك إلى الجنوب، ونقلوا معهم معالم وتقاليد حضارة السهول الوسطى واندمجوا مع الثقافات المحلية وشكلوا ثقافة تشو ذات السمات الخاصة.

كانت مملكة تشو دولة قوية في فترة الربيع والخريف والممالك المتحاربة، وقد أبدعت حضارة رائعة عظيمة ومتنوعة، شملت مختلف الفنون والصناعات مثل تقنية تصنيع البرونز والموسيقى التي تعزف بالآلات الموسيقية التقليدية الصينية الثماني، تمثل المستوى الأعلى للحضارة الصينية في ذلك الوقت.

في محافظة سوي، التي تبعد مائتي كيلومتر من شمال غرب ووهان، اكتشفت مجموعة أجراس في مقبرة النبيل يي لولاية تسنغ. تتكون المجموعة من خمسة وستين جرسا برونزيا، لكل منها نغمة ثنائية من ثلاث مسافات موسيقية، ويمكن العزف عليها بنغمة منفردة أو بعدة نغمات متوافقة. كما يمكن بواسطة هذه الأجراس عزف الألحان من السلم الموسيقي والسلم الخماسي. بفضل تقنية التصنيع المتقدمة والجودة العالية، تعتبر أجراس النبيل يي من ولاية تسنغ بـمثابة "الكنز الأنفس"، وقد أدى اكتشافها إلى إعادة كتابة تاريخ الموسيقى العالمي. علاوة على ذلك، توضح النقوش الموجودة على الأجراس شروحا وتسجيلات لنظرية الموسيقى الصينية القديمة، والتي تعكس المستوى المتقدم للموسيقى الصينية القديمة.

 بتأثير من ثقافة تشو، حققت مملكة تشو تطورا وازدهارا سريعا. وانتشرت هذه الثقافة إلى مقاطعات آنهوي وهونان وجيانغسو وقوانغدونغ ويوننان وغيرها من مدن الصين. في فترة أسرة سونغ الجنوبية (1127- 1129)، انتقل المحور الاقتصادي الصيني من الشمال إلى الجنوب، وكانت منطقتا جيانغسو وتشجيانغ مركزين اقتصاديين خلال مدة طويلة، وذلك كان مرتبطا بتأثير ثقافة تشو فيهما.

اتسمت ثقافة تشو بالانفتاح والتسامح، واندمجت مع الثقافات الأخرى وتأثرت بها وأثرت فيها، ونتيجة لذلك، ازدهرت الحضارة الصينية القديمة وتطورت لآلاف السنين بفضل التأثير المتبادل بين الحضارات في أقاليم مختلفة.

لمعلوماتك:

متحف مقاطعة هوبي

يقع متحف مقاطعة هوبي في منطقة البحيرة الشرقية الطبيعية في ووتشانغ. يعكس المتحف بشكل خاص أسلوب عمارة تشو، من حيث قاعدته العالية وطنوفه الكبيرة وسقفه المسنّم الكبير. يتكوّن متحف مقاطعة هوبي من ثلاث بنايات؛ بناية تتوسط المتحف وبنايتان على الجانبين، موزعة على شكل الرمز الصيني "بِيِن" (). هذا المتحف صنف ضمن متاحف الدرجة الأولى على المستوى الوطني في الصين، وفيه كثير من الكنوز النادرة والمعلومات العلمية الهامة وأكثر من 26 ألف قطعة أثرية. هذا المتحف مشهور بالبرونز والأدوات اللكية وأرشيف شرائح الخيزران الخشبية، بالإضافة إلى ذلك، في المتحف أكبر معرض للآلات الموسيقية القديمة في الصين. يشتمل المعرض على 945 قطعة أثرية من الدرجة الأولى في الصين وستة عشر كنزا وطنيا والكنز الأنفس في المتحف هو أجراس النبيل يي من ولاية تسنغ.

المواصلات: الحافلات رقم 14 و108 و402 و411 و552، إلى متحف مقاطعة هوبي.

منصة قوتشين

تقع منصة قوتشين في منطقة هانيانغ. يقال إن العازف بوه يا كان يعزف على آلة قوتشين في هذا المكان والتقى هنا مع صديقه الحميم تشونغ تسي تشي، وقد بنيت هذه المنصة من أجل تخليد ذكرى صداقتهما الحميمة. تحتوي منصة قوتشين على القاعة الرئيسية والساحة والحديقة ومصطبة الزهور وغرفة الشاي. أمام القاعة الرئيسية، تطل منصة قوتشين وهي منصة حجرية مربعة مصنوعة من الرخام الأبيض ومساحتها 20 مترا مربعا. أقيمت المنصة في فترة أسرة سونغ الشمالية وأعيد بناؤها في عام 1796. منصة قوتشين واحدة من أشهر ثلاثة مقاصد سياحية  في ووهان، حيث تحظى بنفس شهرة برج الكركي الأصفر ومقصورة تشينغتشوان.

المواصلات: الحافلات رقم 1 أو 4 أو 10 أو 402، إلى منصة قوتشين.

 

ووتشانغ- مركز سياسي وثقافي

لكل من مناطق ووهان الثلاث؛ ووتشانغ وهانكو وهانيانغ، مسار تاريخي مختلف، ولعبت كل منها أدوارا مختلفة في ووهان.

 ووتشانغ هي أقدم منطقة متطورة في المناطق الثلاث، وهي مركز سياسي وثقافي في مقاطعة هوبي ووسط جنوبي الصين، بينما تعتبر هانيانغ أقدم مركز للصناعة العسكرية، حيث  صنع فيها الجيل الأول من البنادق الصينية- بندقية هانيانغ-79، التي تنتجها ترسانة هانيانغ. أما هانكو فهي أقدم منطقة تاريخية في أوائل القرن العشرين، وقد أصبحت مدينة دولية لا يسبقها في الصين إلا شانغهاي. حاليا، لا تزال هانكو هي المركز الاقتصادي والمالي لمدينة ووهان.

في عام 221 ، نقل ملك مملكة وو عاصمته من مدينة جيانيه (مدينة نانجينغ) إلى محافظة أوشيان (مدينة أوتشو حاليا)، وغير اسمها إلى "ووتشانغ"، والتي يعني اسمها "إدارة الولاية بقوة وحزم من أجل تحقيق النهضة". أما منطقة ووتشانغ الحالية، فكانت تسمى في الماضي بـ"جيانغشيا". في فترة أسرة يوان (1271- 1368)، أصبحت جيانغشيا مركزا إداريا على مستوى المقاطعة خلال تعديل إداري محلي، وتتبعها إدارة محافظة أوشيان، وسميت بـ"ووتشانغ" بدلا من "جيانغشيا". منذ ذلك الوقت، سُمي هذا الجزء من ووهان الواقع في جنوب نهر اليانغتسي بـ"ووتشانغ".

عندما نتحدث عن منطقة ووتشانغ، يجب أن نذكر انتفاضة ووتشانغ التي انطلقت في العاشر من أكتوبر 1911. كانت هذه الانتفاضة تمردا عسكريا استهدف إلى إسقاط حكم أسرة تشينغ. بعد الانتفاضة، أنشئت حكومة هوبي العسكرية. وبعد شهرين من ذلك، أعلنت خمس عشرة حكومة مقاطعة الاستقلال عن حكومة أسرة تشينغ. في غرة يناير عام ألف وتسعمائة واثني عشر، تأسست الحكومة المؤقتة لجمهورية الصين في نانجينغ. وانتخب د. صون يات صن رئيسا مؤقتا. في فبراير من ذلك العام، تنازل الإمبراطور بو يي عن العرش، ويمثل ذلك التاريخ نهاية حكم أسرة تشينغ وانتهاء الحكم الإقطاعي الذي امتد لأكثر من ألفي سنة في الصين.

 

حاليا، لا يزال مقر حكومة مقاطعة هوبي في منطقة ووتشانغ، التي يوجد بها أيضا الكثير من الجامعات، مما أهلها لتصبح إحدى المناطق الصينية التي تتمتع بأعلى مستوى تعليمي. علاوة على ذلك، في جبل شهشان (جبل الأفعى)، الذي يقع في منطقة ووتشانغ، يوجد أحد أبرز المعالم السياحية في الصين وهو برج الكركي الأصفر. يتمتع هذا البرج بشهرة ويعرف بأنه "أفضل برج في الصين" وهو أثر قديم مما جعل ووتشانغ منطقة سياحية مشهورة. في العصر القديم، كان الكثير من الأدباء والعلماء يزورون هذا البرج، حيث كتبوا الكثير من قصائد الشعر القيمة. أما منطقة البحيرة الشرقية الطبيعية فهي أكبر بحيرة في داخل المدن. وهي مشهورة بحديقة زهور الكرز وحديقة زهور البرقوق. تتفتح أزهار الكرز وزهور البرقوق في الفترة من يناير إلى إبريل سنويا، ويجذب منظرها البديع العديد من الزوار من أنحاء الصين.

لمعلوماتك:

برج الكركي الأصفر

يعتبر برج الكركي الأصفر رمزا لمدينة ووهان. بني البرج في عام 223. في البداية، كان البرج حصن مراقبة عسكريا، ثم صار تدريجيا مكانا للهو واللعب للتجار والزوار. هذا البرج مشهور بقصائد شعر تسوي هاو (704-754م) ولي باي (701- 762م)، وهما شاعران مشهوران في فترة أسرة تانغ. دمر البرج واعيد بناؤه عدة مرات، وبنايته الحالية شيدت في عام 1981. يقع برج الكركي الأصفر على قمة جبل شهشان على ارتفاع 7ر61 مترا فوق سطح البحر. يتكون البرج من خمسة طوابق وتبلغ مساحته 3219 مترا مربعا. يزين سطح البرج بأكثر من مائة ألف قطعة من القرميد الأصفر المطلي بالمينا ليبرز روح الثقافة التقليدية الصينية وخصائصها. من على هذا البرج، بإمكان الزوار مشاهدة جسر ووهان الكبير على نهر اليانغتسي، ومناطق ووتشانغ وهانكو وهانيانغ .

المواصلات: الحافلات رقم 1 أو 4 أو الحافلات رقم 10 أو 61 أو 64، إلى محطة برج الكركي الأصفر.

هانكو التجارية المزدهرة

ورد ذكر اسم هانكو في السجلات التاريخية منذ خمسمائة سنة. كانت جزءا من منطقة هانيانغ. خلال عهد تشينغ هوا من أسرة مينغ (1465-1470)، تغير مسار نهر هانجيانغ، مما فصل هانكو عن هانيانغ، وأصبحت هانكو تقع في جنوب النهر بعد أن كانت في شماله.

هانكو منطقة تجارية منذ تأسيسها. يمر نهر هانجيانغ واليانغتسي بهذه المنطقة، كان بإمكان  التجار من مقاطعة شنشي السفر إليها بالسفن لبيع البضائع ونقلها. بفضل النقل المائي السهل، ازدهرت الأعمال التجارية والتجارة العابرة (الترانزيت) في هانكو. في أوائل القرن السابع عشر، أصبحت هذه المنطقة محور النقل وأكبر ميناء داخلي في الصين.

بدأ "طريق الشاي بين الصين وروسيا"، الذي ظهر في منتصف القرن الثامن عشر، من هانكو مرورا ببلدة كياختا وصولا إلى روسيا وأوروبا. في ذلك الوقت، كان الشاي الصيني يحتل 80% من السوق العالمية للشاي، بينما كان شاي هانكو يحتل 60% من الشاي الصيني المصدر عالميا. وقد مرت بواخر كثيرة بميناء هانكو لنقل الشاي. في رصيف هانكو وعلى طول أكثر من عشرة كيلومترات، كان العديد من بواخر نقل الشاي ترسو هنا، فأطلق الأوروبيون على هانكو لقب "ميناء الشاي".

بعد حرب الأفيون، صارت هانكو ميناء تجاريا. استثمرت فيها الدول الغربية وتم تأسيس شركات أجنبية ومصانع وبنوك فيها، فتحولت هانكو من منطقة تجارية تقليدية إلى مدينة حديثة. في أوائل القرن العشرين، احتلت التجارة الخارجية في هانكو نسبة 10% من إجمالي التجارة الخارجية للصين، مما جعلها ثاني أكبر ميناء للتجارة الخارجية في الصين.

في الأول من يناير 1927، نقلت حكومة جمهورية الصين عاصمتها إلى ووهان وباشرت عملها في هانكو، فاندمجت ووتشانغ وهانكو وهانيانغ وسميت بـ"منطقة جينغتشاو".

على الجانب الشمالي من نهر هانجانغ، تمتد قطعة من الأرض مساحتها 2ر2 كيلومتر مربع، فيها بنايات على طرز العمارة الأوروبية المختلفة، مثل المباني القوطية والروكوكو والباروك، وهي بقايا من مناطق الامتيازات الأجنبية في ووهان لبريطانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا واليابان، في الستينات من القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين. حتى الآن، توجد مقرات القنصليات العامة للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وكوريا الجنوبية وبريطانيا في هانكو. لا تزال هانكو مركزا تجاريا وماليا ومحورا للنقل في وسط الصين.

لمعلوماتك:

شارع جيتشينغ

يبدأ هذا الشارع من شارع داتشي إلى شارع جيانغهان، ويشتهر بالحياة الليلية، فقلما يذهب المحليون إلي الشارع خلال النهار، ولكن يزورونه في المساء. ينتشر في الشارع العديد من محلات الأطعمة اللذيذة المتنوعة وتقدم فيه عروض شعبية مختلفة. تندمج فيه أكشاك أطعمة الوجبات السريعة على الرصيف مع العروض الشعبية الخاصة، مما يجعل الشارع بوابة لتجربة سحر ووهان.

المواصلات: العبارات البخارية إلى شاطئ هانكو لزيارة شارع جيانغهان، ثم الذهاب إلى شارع جيتشينغ سيرا على الأقدام لمشاهدة العروض الشعبية وتذوق الأطعمة الشهية أو الحافلات رقم 38 أو402 أو520، إلى محطة طريق نانجينغ لشارع تشونغشان.

 

هانيانغ المفعمة بالأجواء الثقافية

وفقا للتقاليد الصينية، تسمى الضفة الشمالية للنهر بـ"يانغ". لذلك، تسمى هذه المنطقة بـ"هانيانغ"، أي الضفة الشمالية لنهر هان.

في نهاية القرن التاسع عشر، قام تشانغ تشي دونغ، الحاكم العام لمقاطعتي هوبي وهونان بحركة التغريب في ووهان، وأسس مصنع هانيانغ لأشغال الحديد وترسانة هانيانغ، مما ساهم في تطور قاعدتي صناعات الحديد والصلب والأسلحة في هانيانغ، وبالتالي تطور الصناعات الحديثة في ووهان وتنمية اقتصادها. هنا على ضفة نهر اليانغتسي يوجد "ممر قطاعات التصنيع"، الذي يمتد من جبل قويشان إلى جبل خهشان، وتشمل مصنع هانيانغ للبارود ومصنع هانيانغ للإبر ومصنع هانيانغ للطوب وغيرها، فتشكل معا منظومة الصناعات الحديثة المتكاملة لووهان التي بفضل مزاياها الجغرافية ووضعها الاقتصادي، أصبحت ووهان أهم مركز اقتصادي صيني.

على الرغم من التأسيس المتأخر لترسانة هانيانغ، مقارنة مع تأسيس المصانع العسكرية في شانغهاي وتيانجين، صارت أكبر وأحدث مصنع عسكري في أواخر أسرة تشينغ، لأنها كانت قادرة على إنتاج أحدث المعدات العسكرية. ظل الجيش الصيني يستخدم بندقية هانيانغ- 79 المصنوعة في ترسانة هانيانغ حتى عام 1944.

حاليا، تم ترميم ترسانة هانيانغ وتحويلها إلى منطقة حديثة للصناعة الثقافية- المنطقة الفنية 824. منذ عام 2006، توجه عدد من الفنانين والنحاتين والمصورين إلى ترسانة هانيانغ لاستئجار مكاتب فيها من أجل تأسيس شركات الإستديوهات والرسوم المتحركة والمنتديات الثقافية ومتاجر DIY (اعملها بنفسك) ومتاجر صور الزفاف، لتشكيل صناعة ثقافية إبداعية فيها. بعد سنوات من التنمية، أصبحت المنطقة رمز ووهان الثقافي. كل مكان فيها فريد وجميل مثل الجدران الحجرية والنوافذ الكبيرة وغيرها من المعالم. هي حقا أفضل مكان للتجول ومشاهدة أعمال الفنانين والتمتع بأجواء هادئة في المقاهي والمحلات.

لمعلوماتك:

مقصورة تشينغتشوان

تقع مقصورة تشينغتشوان في شرق جبل قويشان وتواجه برج الكركي الأصفر على الجانب الآخر من نهر اليانغتسي. تعتبر الموقع التاريخي الوحيد الذي يعلو نهر اليانغتسي في منطقة ووهان. بنيت مقصورة تشينغتشوان في عام 1547 تجسيدا وتخليدا لذكرى مساهمة يو العظيم في مكافحة الفيضانات. تتكوّن مقصورة تشينغتشوان من البناية الرئيسية وقصر يو العظيم في ووهان وبناية تيهمنقوان وبنايات أخرى. أعيد بناء البناية الرئيسية الحالية في عام 1985 وأعيد بناء قصر يو العظيم في عام 1863 بعد تعرضه للتدمير عدة مرات. يبلغ ارتفاع البناية الرئيسية 5ر17 مترا، وقاعدتها من الجرانيت، جدرانها وأعمدتها حمراء وسقوفها جملونية ذات نتوءات صخرية، مما يعكس روح ثقافة تشو.

المواصلات: الحافلات رقم 30 أو45 أو108، إلى محطة مقصورة تشينغتشوان.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037