سياحة < الرئيسية

ينتشوان: واحة في الصحراء

: مشاركة
2018-09-03 13:06:00 الصين اليوم:Source :Author

تقع مدينة ينتشوان، حاضرة منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين، في وسط سهل نينغشيا. تمتد على طول حدودها الغربية جبال خلان، يتدفق عبرها النهر الأصفر. في أرضها تنتشر بحيرات ومستنقعات منذ العصور القديمة. طوال تاريخها، ظلت مدينة هامة على طول طريق الحرير القديم وفي شمال غربي الصين. وكانت عاصمة أسرة شيا الغربية (1038-1227 م).  تتلاقى وتتعايش هنا في تناغم ثقافة المراعي من الشمال والثقافة الزراعية للسهول الوسطى والثقافة التجارية للمناطق الغربية، فتشكل الثقافة المحلية الرائعة المتنوعة.

ثقافة النهر الأصفر القديم

تقع نينغشيا في المنطقة الانتقالية بين هضبتي اللوس ومنغوليا الداخلية. وبفضل النهر الأصفر، أصبح سهل نينغشيا مكانا تجد فيه الأنهار والبحيرات في منطقة تعتبر قاحلة عموما. جبال خلان في غربي نينغشيا تعمل على إضعاف حركة تدفق الهواء البارد المرتفع باتجاه الشرق من الشمال الغربي، والحد من زحف صحراء تنغر الى الشرق، بحيث تشكل حاجزا طبيعيا لسهل نينغشيا.

معبر هنغتشنغ القديم المطل على النهر الأصفر، الذي كان يعد أهم معبر يربط بين أسرة شيا الغربية ومنطقة شرق النهر الأصفر في السابق، يبعد حوالي 28 كيلومترا عن ينتشوان شرقا. في عام 1697، عبر الإمبراطور كانغ تشينغ النهر الأصفر من هذا المعبر في فصل الشتاء البارد لإخماد تمرد قبيلة جونغقار، حيث بقي في ينتشوان لمدة 19 يوما، وفي طريق عودته، عبر النهر الأصفر من هنا أيضا، لذا ترك وراءه تاريخا لا يُمحى لهذا المكان.

هناك وسيلة قديمة للنقل في معبر هنغتشنغ القديم، وهي "طوف جلد الماعز"، الذي يعد فريدا من نوعه في منطقة الروافد العليا للنهر الأصفر كوسيلة لعبور النهر. يرجع تاريخ الطوف إلى ما قبل أكثر من ألفي سنة. كان السكان هنا يأخذون من المواد المحلية، جلد الماعز، لصنع وسيلة للنقل المائي، الطوف، الذي تبلغ حمولته طنا واحدا، ويستطيع يحمل 6- 8 أفراد.  يصنع كل طوف من 48 عصا خشبية رفيعة مربوطة  كهيكل مستطيل، تحته 14 جلد ماعز منفوخا. يسير الطوف مع تيار النهر فقط، وفي رحلة العودة، يمكن حمله بسهولة، بفضل وزنه الخفيف.

طوف جلد الماعز ليس وسيلة فريدة من نوعها للنقل على النهر الأصفر بقدر كونه حرفة يدوية شعبية، إذ تشمل عملية صنعه مراحل عديدة، وتستغرق أكثر من شهر، وتحتاج إلى الكثير من المهارات والحرف اليدوية، حتى يكون خفيفا وقادرا على الطفو على النهر.

مع التقدم التكنولوجي والتطور الاقتصادي في الصين، أصبحت القوارب الوسيلة الرئيسية للنقل المائي، وصار ركوب"طوف جلد الماعز" في النهر الأصفر البرنامج الأحب الى السياح.

لمعلوماتك

الرسوم الصخرية لجبال خلان

في ينتشوان عدد كبير من الرسوم الصخرية، التي تصور أنشطة وأفكار السكان الأصليين القدامى، وتعد الرسوم الصخرية لجبال خلان نموذجا لها، فهي فريدة من نوعها في محتوياتها الغنية المتنوعة، التي تدور حول الحيوانات والأشخاص والأسلحة والنباتات والأدوات والمباني والرموز المجردة المختلفة، وتسجل مشاهد حياة القبائل والعشائر الأصلية، مثل الرعي والصيد واحتفالات القرابين والمعارك على الأرض الواسعة في سهل نينغشيا.

المواصلات: الحافلة المكوكية من ساحة شينيويه كل صباح.

البحيرة الرملية

تعتبر البحيرة الرملية، التي تبعد حوالي 56 كيلومترا إلى شمال ينتشوان، عجيبة طبيعية في الصحراء. وتحقق البحيرة الرملية تناغما بين المناظر المائية ومناظر الصحراء، وما فيها من المقصبة الخضراء والطيورالمائية تنسيك أنك تكون في المناطق الغربية للصين المعروفة بجفافها. قيل إن السبب في حفظ المياه الوفيرة في مثل هذا الصحراء يعود الى المياه الجوفية للنهر الأصفر. والبحيرة الرملية مملكة للأسماك وجنة للطيور، التي تعيش في بيئة طبيعية غير ملوثة، ويعتبر لحم سمكها لذيذا وطازجا، فيمكن للسياح أن يتمتعوا بأكل طبق منه، بالإضافة الى التمتع بمناظر البحيرة الجذابة.

المواصلات: الخط السياحي الخاص الى البحيرة الرملية، من محطة الحافلة السياحية في البوابة الشمالية بشارع تشينغخه الشمالي في ينتشوان.

 

       أسرة شيشيا الملكية

كانت ينتشوان عاصمة أسرة شيشيا (1038 – 1227م).

في عام 1038، أقام لي يوان هاو، زعيم قومية دانغشيانغ، أسرة داشيا المعروفة ايضا باسم "شيا الكبرى (داشيا)"، واتخذ مدينة شينغتشينغفو (ينتشوان حاليا) عاصمة له، ولأن داشيا تقع شمال غربي الصين وعلى الضفة الغربية للنهر الأصفر، فتسمى عادة بـ"شيشيا" أي شيا الغربية، التي كانت لها لغة بحروف مكتوبة خاصة، وأصدرت القوانين والعملة. في عام 1227، أطاحت أسرة يوان بحكم أسرة شيشيا، ودمرت جميع الآثار والتحف والمباني فيها، لتصبح تاريخ شيشيا لغزا لدى الناس.

أضرحة أسرة شيشيا، التي تغطي 53 كيلومترا مربعا، تبعد أربعين كيلومترا إلى الغرب من ينشوان، وتعتبر من أكثر المناطق كثافة للأضرحة الملكية المتبقية في الصين، إذ تضم تسع مقابر للأباطرة ومائتين وأربعين مقبرة للأرستقراطيين، ويعتبر حجمها مماثل لحجم قبور مينغ الثلاثة عشر الإمبراطورية في بكين. اتسمت هذه المقابر بأثر مقابر الأباطرة القدماء لقومية هان كما تأثرت كثيرا بأسلوب بناء المباني البوذية، ودمجت بين ثقافة قومية هان وثقافة البوذية وثقافة قومية دانغشيانغ بصورة منسجمة، فشكلت أسلوب بناء فريدة لها، واحتلت مكانة هامة في تاريخ المقابر الصينية. للأسف، عندما استولت قوات جينكيز خان على شيا الغربية عام 1227، دمرت كل البنايات فوق سطح الأرض تقريبا، ولم تترك إلا ما يشبه الأبرج البوذية من "التلال الترابية" كشواهد على تغيرات التاريخ.

لمعلوماتك

متحف أسرة شيشيا

يقع متحف أسرة شيشيا في داخل منطقة أضرحة أسرة شيشيا بسفح جبال خلان الشرقي، والذي تبلغ مساحته 5300 متر مربع. في المتحف تسع صالات عرض، التي يعرض فيها الكثير من الحفريات والمكتشفات الأثرية النفيسة، إضافة إلى المعالم التذكارية لشيا الغربية المشهورة عالميا، وكتب النقوش المنسوخة ولفيفات الخطوط المكتوبة عليها لغة شيشيا والخزفيات، وخاصة علبة الرفات المصنوعة على شكل البرج، الذي يعد كنزا على المستوى الوطني. هذا إضافة إلى الأواني النحاسية والطاسات، والسلاسل الذهبية ذات الخصائص العرقية النموذجية.

المواصلات: الحافلة المكوكية من محطة بيمن لحافلات السياحية في ينتشوان.

 

                أطعمة قومية هوي

في نينغشيا، تتجلى خصائص ثقافة قومية هوي في جميع جوانب الحياة. فالمساجد ذات الأنماط المختلفة، والمطاعم التي تقدم الوجبات الخفيفة واللافتات التي "حلال"، كلها تظهر سحر ثقافة قومية هوي والثقافة الإسلامية القوية.

الطعام الأكثر شعبية في نينغشيا هو لحم الضأن، إذ يأكله السكان المحليون كل يوم تقريبا، وهناك نوع من الأغنام في نينغشيا يحمل اسم "غنم تان"، وهو نوع محسن مهجن من الأغنام المنغولية، ويعد من المنتجات المحلية المشهورة، ويتميز بلحمه الطري واللذيذ ويحظى بإقبال كبير من قبل المستهلكين.

هناك أيضا يوشيانغ وسانتسي، هما وجبتان شعبيتان خفيفتان ، لا يخلو منهما بيت في نينغشيا. في  الأعياد والعطلات، من عادة المحليين تناول يوشيانغ المقلي، الذي يصنع من عجين الطحين مع البيض والعسل والسكر البني وغيرها من المكونات. بعد إعداد العجين، يقطع إلى كعكات مستديرة رقيقة في وسط كل منها ثقبان، ثم قليها في الزيت. اعتاد الناس على تبادل هذا الطعام مع الأصدقاء والجيران لتعزيز العلاقات بينهم.

شاي "باباو"، الذي يعني اسمه باللغة الصينية شاي " الثمانية كنوز"، يشرب في فنجان له غطاء. الكنوز الثمانية في هذا الشاي، هي: سكر النبات والتوت المجفف الصيني ونواة الجوز والزبيب والحضض وفاكهة لونغآن (عين التنين). يصب الماء المغلي على هذه المكونات في الفنجان. هذا النوع من الشاي ليس حلوا لذيذا فحسب، وإنما أيضا مشروب مغذ، ومفيد خاصة بعد تناول لحم الضأن، إذ يساعد شاي باباو في إزالة رائحة الفم وتسهيل الهضم.

لمعلوماتك

مدينة الإنتاج السينمائي والتلفزيوني في تشنبيباو

مدينة الإنتاج السينمائي والتلفزيوني التي تقع في بلدة تشنبيباو بحي شيشيا في ينتشوان، واحدة من ثلاث مدن رئيسية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني في الصين. تجسد هذه المدينة البيئة البدائية البرية المقفرة، وبها أكثر من مائتي موقع هام يمكن فيها تصوير الأفلام والبرامج التلفزيونية المختلفة، ويجتمع فيها عدد كبير من عناصر الثقافات الصينية التقليدية والتراث الثقافي غير المادي، التي تصور أساليب الحياة والإنتاج والترفيه للصينيين القدماء.

المواصلات: الحافلة المكوكية من ساحة شينيويه.

الحديقة الثقافية الصينية في موطن قومية هوي

تقع الحديقة الثقافية الصينية في موطن قومية هوي بالقرب من مسجد ناجياهو القديم في قرية ناجياهو بمدينة ينتشوان. أنشئت الحديقة لعرض ونشر الثقافة المعمارية الإسلامية وثقافة آداب السلوك الإسلامية وثقافة الطعام الإسلامية وثقافة الدين الإسلامي وثقافة الزراعة والتجارة الإسلامية. وهناك متحف في الحديقة يعرض للزوار تاريخ أبناء قومية هوي القديم وعمق ثقافة قومية هوي. في الحديقة قاعة احتفالات متعددة الوظائف. ينصح الزوار باحترام التقاليد الدينية عند دخول هذه القاعة .

المواصلات: الحافلة رقم 302.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037