مال واقتصاد < الرئيسية

عصر الجيل الخامس من شبكات الاتصال

: مشاركة
2019-07-31 14:52:00 الصين اليوم:Source ليو شاو هوا:Author

كان صباح الثلاثين من مايو 2019، صباحا مميزا في بريطانيا، فقد بدأت في ذلك اليوم هيئة الإذاعة البريطانية البث المباشر باستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس "5G" من شبكات الاتصال لأول مرة. من أمام الكاميرا، وبحماسة واضحة قال روري سايرون جونز، مراسل هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) البالغ من العمر واحدا وستين عاما: "هذا هو الجهاز الذي سمح لنا، للمرة الأولى بتحقيق البث المباشر بتكنولوجيا الجيل الخامس من شبكات الاتصال." في ذلك اليوم، نشر البريطانيون تصويرا للشاشة عن سرعة الاتصال على الإنترنت، والتي وصلت إلى 980 Mbps (بليون بت في الثانية) million bits per second.

البث المباشر بـ"5G" هو مجرد تطبيق بسيط للغاية في عصر "5G"، الجيل الخامس، من شبكات الاتصال.

حاليا، دخلت تدخل تقنية "5G" العالمية فترة حاسمة من التعميم التجاري، حيث تتمتع الصناعة الصينية بميزة تنافسية. في السادس من يونيو 2019، أصدرت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية تراخيص تجارية "5G" لشركة تشاينا تليكوم وتشاينا موبايل وتشاينا يونيكوم وراديو وتلفزيون الصين. وهذا يعني أن الصين دخلت رسميا السنة الأولى للاستخدام التجاري للجيل الخامس "5G".

حياة جديدة في عصر الـ"5G"

في عصر الـ"5G"، ستدار الحياة اليومية للفرد في المستقبل بواسطة تقنية"5G". ففي الصباح، سيتم الاستيقاظ بطريقة طبيعية جدا، وستفتح ستائر النوافذ تلقائيا، ويقوم الفِرَاش الذكي بإحصاء ساعات النوم الحقيقية طوال الليل، وينساب الماء من الأنابيب بدرجة حرارة مناسبة، وتقوم آلة صنع القهوة بتحضير كوب من القهوة، بينما تكون سيارة بلا سائق قد انتظرت منذ وقت طويل في المكان الذي تصعد إليه فيه في معظم الحالات. هذه الصور الخيالية العلمية تقترب أكثر فأكثر من الواقع في ظل التطور السريع لتقنية "5G".

فما هي تقنية الـ"5G"؟

"5G" اختصار للجيل الخامس من شبكات الاتصال. العديد من الناس يعرفون أن هذه التقنية تعني السرعة، مثل التحميل بسرعة ومقاطع الفيديو الأكثر سلاسة. في الواقع، لا تتميز تقنية "5G" بعرض نطاق ترددي كبير فحسب، ولكن أيضا بزمن انتقال منخفض. بمعنى أنها تنقل المعلومات بسرعة عالية. وفي حالة المركبات غير المأهولة، على سبيل المثال، فإن المركبات التي تسير بسرعة عالية تزيد مخاطر وقوع الحوادث، إذا لم يكن النظام قادرا على إرسال التعليمات في الوقت المحدد. وحسب قياس وحساب الخبراء، فإن مسافة التفاعل المتحكّم فيها للمكابح الذكية تبلغ 8ر2 سم مع تقنية "5G"، مقارنة مع 4ر1 متر مع تقنية "4G".

يقول بعض الخبراء إنه إذا تم تشبيه الجيل الثاني والجيل الثالث والرابع من تكنولوجيا الاتصالات النقالة بتوسيع الطريق باستمرار، فإن 5G تستخدم التكنولوجيا لمواصلة توسيع الطريق السريع مع تخطيط الطريق لتحقيق التحويل وتحسين كفاءة الاستخدام. وإذا كان عصر "4G" أسهم في دفع الترابط بين الناس، فسوف يتحقق في عصر "5G" الترابط بين الناس والأشياء، وبين الأشياء بعضها البعض. سوف نشهد عصرا يتحقق فيه ترابط كل الأشياء.

ظهرت شبكات "5G" في العديد من مناطق الصين، حاليا تتم تجربة استخدام شبكة "5G" في عدة مقاطعات، وبالفعل نجح أكثر من 20 مقاطعة في تجربة استخدام مكالمات هاتفية بتقنية "5G". وقد استُخدمت شبكة "5G" في تغطية مناسبات مثل مهرجان عيد الربيع الليلي وفي "الدورتين" (دورة المجلس الوطني لنواب الشعب ودورة المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني) وغيرها من المناسبات هذا العام. وبطبيعة الحال، فإن تعميم استخدام شبكة الجيل الخامس على نطاق واسع، سوف يستغرق بعض الوقت.

من زاوية المستخدمين، يجب تغيير الهواتف النقالة لدخول عصر "5G"، لأن الهواتف النقالة "G4" لا تستطيع التقاط إشارة "5G"، ولكن الهاتف النقال الذي يستطيع استقبال إشارة "5G"، يظل قادرات على استقبال إشارات "4G". التغيير من "3G" إلى "4G" يحتاج إلى تغيير شريحة الاتصال (sim)، ولكن في عصر "5G" يمكن التمتع بخدمات الاتصالات الأفضل بدون تغيير شريحة الاتصال والرقم، مما يقلل الكثير من متاعب المستخدمين.

هذا يشجع شركات صينية عديدة على تصنيع المزيد من الهواتف النقالة. في الرابع والعشرين من فبراير 2019، أطلقت شركة هواوي في برشلونة بأسبانيا أول هاتف نقال "Mate X" ذي شاشة قابلة للطي يستطيع استخدام شبكة "5G" عالميا. ثم أطلقت شركة ZTE وشركة OPPO وشركة MI هواتف نقالة بتقنية "5G" أيضا.

خلال فترة انعقاد "الدورتين" لعام 2019، قال تشانغ يون يونغ، عضو المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ورئيس معهد بحوث شركة يونيكوم: "في النصف الثاني من هذا العام، سيتم طرح الهواتف المحمولة "5G" على نحو متفرق، ولكن ستطرح على نطاق واسع العام القادم، عندما يصبح بوسع الجميع حقا أن يستمتعوا بخدمات عريضة النطاق وعالية الجودة وممتازة التجربة وعالية الذكاء".

تكلفة استخدام الهاتف النقال "5G" شاغل رئيسي للناس. قال تشاو لي، مدير مكتب التكنولوجيا الإستراتيجية في قسم العلوم والتكنولوجيا والابتكار في مؤسسة الاتصالات الصينية (China Telecom): " من منظور دوران تكنولوجيا "2G" و"3G" و"4G" فإن اتجاه الانخفاض في أسعار الخدمات، التي تشكل أساس خدمات الإنترنت النقالة، هو الاتجاه، ويتبع قانون الاقتصاد الحجمي، ولكنه يحتاج إلى وقت".

وفي عصر "5G"، يترابط كل شيء وبسرعة عالية جدا بفضل شبكة "5G"، مما يحقق تغيرا كبيرا في حياة الناس وتطور المجتمع الاقتصادي. وفقا لدراسة بعنوان ((مساهمة صناعة 5G في النمو الاقتصادي)) أعلنها المعهد الصيني للمعلومات والاتصالات، فإنه من من المتوقع، من حيث المساهمة المباشرة في نمو المجتمع الاقتصادي، أن يقدم الاستخدام التجاري لـ"5G" في الصين مباشرة عائدا اقتصاديا بقيمة 6ر10 تريليونات يوان (الدولار الأمريكي يساوي 9ر6 يوانات حاليا) في الفترة ما بين عام 2020 وعام 2025، بجانب خلق أكثر من ثلاثة ملايين وظيفة مباشرة حتى عام 2025.

الاستخدام التجاري لـ"5G" يأتي بالمزيد من المفاجآت للحياة اليومية

في الثامن عشر من يناير 2019، نجح مستشفى منغتشاو لعلاج الكبد والمرارة التابع لجامعة الطب بمقاطعة فوجيان ومستشفى 301 ببكين في تنفيذ تجربة مشتركة لعملية جراحية على الحيوان عن بعد بتكنولوجيا "5G"، وهي أول جراحة عن بعد بتكنولوجيا "5G" في العالم.

وبعد ذلك بشهرين، اكتملت أول عملية جراحية في العالم لجمجمة مريض مصاب بمرض باركنسون الخطير عن بعد باستخدام "5G"، وأجريت العملية بالتعاون بين المركز الطبي الأول لمستشفى جيش التحرير العام وقسم جراحة الأعصاب بفرع مقاطعة هاينان لمستشفى جيش التحرير العام، وتبلغ المسافة بين المكانين أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر.

وفي الرابع عشر من مايو 2019، تحققت استشارة مشتركة بين أطباء في أماكن متعددة وتوجيه عملي حي لعملية القصبة الهوائية الليفية (fiber bronchoscope) في الوقت الحقيقي بين مستشفى هواشي ومستشفى لونغتشيوان والمستشفى المركزي لمدينة سوينينغ. وهذه هي أول استشارة مشتركة بين الأطباء وتوجيه عملي حي باستخدام شبكة "5G" في الصين.

من الحيوان إلى جسم الإنسان، ومن مكانين إلى أماكن متعددة، ومع التجارب المتواصلة لتقنية "5G" في مجال الرعاية الصحية، ظهرت طرق جديدة لحل صعوبة طلب النصيحة الطبية.

"كيف حال المريض في السيارة؟" ينظر الطبيب الذي يرتدي نظارة الواقع الافتراضي VR إلى المريض على شاشة أمام عينيه ويسأله. يجيب الطبيب الآخر على الشاشة: "العلامات الحيوية مستقرة، معدل نبض القلب 70 في الدقيقة، وضغط الدم 110/65."

هذا هو مشهد التدرب على الإسعافات الأولية عن بعد الذي أجراه خبير من مركز القيادة الذكية المتعددة الأبعاد بـواسطة "5G" للإسعافات الأولية في المستشفى الثاني التابع لجامعة تشجيانغ. تكنولوجيا "5G" التي تتيح نقل صورة الموجات فوق الصوتية ومختلف البيانات الطبية في سيارات الإسعاف إلى غرف الطوارئ في حالات الطوارئ في الوقت الحقيقي. تتاح للخبراء الذين يرتدون نظارات الواقع الافتراضي في مركز القيادة الرؤية الكاملة في الوقت الحقيقي، والحصول على صورة شاملة للإسعافات الأولية للمرضى، وتوجيه جهود الإنقاذ.

قال لي تشانغ نائب رئيس قسم الطوارئ للمستشفى الثاني التابع لجامعة تشجيانغ: "نظارات الواقع الافتراضي هي بمثابة عيون الخبراء عن بعد عن طريق تقنية "5G"، مما يجعل أفراد الإسعافات الأولية في موقع الحادث وكأن معهم فريق من الخبراء."

تقنية "5G" لا تحقق اختراقات في القيود الطبية فحسب، وإنما أيضا تكسر الحواجز التعليمية أمام الطلاب في المناطق الجبلية لكي يتمكنوا من "الدخول" إلى نفس الفصل الدراسي في مدارس مرموقة تبعد عنهم آلاف الأميال.

"لماذا البطاطا في المناطق الجبلية المرتفعة ألذ من البطاط عندنا؟" في 31 مايو 2019، شرحت المعلمة تشنغ يا مي درسا عن ((تصنيف النباتات)) مع طلابها في مدرسة تيانفو الثانوية السابعة في مدينة تشنغدو بمقاطعة سيتشوان. وفي منطقة جبلية على بعد مئات الكيلومترات، كان تلاميذ مدرسة واندا في ولاية ليانغشان الذاتية الحكم لقومية يي، يرتدون نظارات الواقع الافتراضي، و"دخلوا" الفصول الدراسية في مدرسة تيانفو الثانوية السابعة. شرحت المعلمة الدرس المتزامن عن بعد، وطرحت الأسئلة على الطلاب الذين كانوا حاضرين في الفصل، وعلى الفور أجابها طالب كان يقف وراء الشاشة: "البيئة والرطوبة."

بعد انتهاء الحصة، قال آر آشيا، الطالب في مدرسة واندا في ولاية ليانغشان الذاتية الحكم لقومية يي: "لم أكن أدرك أن دروس علم الأحياء والبحث العلمي يمكن أن تفعل ذلك، وأن ارتداء نظارات الواقع الافتراضي سيغير العالم، وأتطلع الآن بشكل خاص إلى الدرس التالي، دون معرفة ما الذي سيجلبه لنا المعلمون في تشنغدو؟"

توفر تكنولوجيا "5G" جسوراً للربط بين الطلاب في أماكن مختلفة، الأمر الذي أدى بالفعل إلى تقاسم موارد التعليم الجيد. قال تشن قانغ، رئيس مدرسة تيانفو الثانوية السابعة: "في المستقبل، سنتقاسم على نحو أوسع موارد مناهجنا الدراسية المصنفة حسب المستويات، من خلال الفصول الدراسية السحابية لتقنية "5G"، في المناطق الفقيرة أو النائية، حتى نتيح لعدد أكبر من الطلاب الحصول على موارد تعليمية عالية الجودة من أجل أدق تخفيف حدة الفقر من خلال التعليم."

إن دفع الاستخدام التجاري وتطوير الصناعات المعنية لتقنية "5G" يحدث تغييرا ثوريا في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والإنتاجية للناس وستصبح محركا قويا للتنمية الاجتماعية الذكية. الإمكانيات التي توفرها "5G" تجعل الناس ممتلئين بالخيال في المستقبل.

الصين سوف تتقاسم "5G" الصينية مع العالم

في عصر "3G"، اعتمدت الصين على معايير خارجية لشبكات المحمول. في عصر "4G"، أصبحت المعايير الصينية للمرة الأولى، من بين الستة معايير العالمية؛ وفي عصر "5G"، أصبحت الصين رائدة في الاتصالات النقالة في مجالات التكنولوجيا والمعايير والصناعة والتطبيقات.

في 22 مايو 2019، أعلنت شركة EE، وهي من كبرى مؤسسات الاتصالات السلكية واللاسلكية في المملكة المتحدة، أنها ستدشن في 30 مايو 2019 خدمة "5G" في ست مدن رئيسية في المملكة المتحدة، وهي أول خدمة من نوعها هناك. بالإضافة إلى شركة EE، أعلنت مؤسسة بريطانية أخرى وهي مؤسسة فودافون أنها ستبدأ في أوائل يوليو تشغيل خدمة "5G" في سبع مدن بريطانية منها لندن، مع استخدام بعض معدات شركة هواوي الصينية.

وفي أسبانيا، وقَّعت شركة هواوي مع عدد من شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية هناك اتفاقيات تعميم شبكة "5G"؛ وفي جمهورية كوريا، أنشأت شركة هواوي أول مركز مفتوح في العالم لتطوير خدمات "5G".

وحتى الآن، وقعت شركات في العديد من بلدان أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية اتفاقيات تعاون تجاري لتقنية "5G" مع شركات التكنولوجيا العالية الصينية.

تتعاون الصين دائما وبموقف مفتوح مع العالم الخارجي في مسيرة تطويرها تقنية "5G". في عام 2013، أنشأت الصين فريق دفع (5G) IMT-2020، الذي يضم العديد من الشركات الأجنبية المعروفة مثل إريكسون ونوكيا وغوتشي وإنتل ورود وشوارتز. واستنادا إلى منصة فريق الدفع، تشترك الشركات المحلية والأجنبية معا في إجراء البحوث التقنية والتجارب التقنية والتحقق من المنتجات، وفي وضع المعايير التقنية ومواصفات الاختبار، والمشاركة بنشاط في هذه الاختبارات.

ومن خلال التعاون المشترك فيما بين شركات أجهزة النظم والرقائق والمحطات الطرفية وأجهزة الاختبار، وما إلى ذلك، ومن خلال الجمع بين الابتكار المستقل للشركات، تحتل الصين حاليا المرتبة الأولى على الصعيد الدولي في مجال تطوير "5G"، اكتسبت ميزة تنافسية.

في الوقت الحالي، تدخل "5G" العالمية فترة حاسمة من التعميم التجاري، ويتشارك الأعضاء في أوساط صناعة 5G بالعالم في وضع معايير دولية موحدة لـ"5G"، وقد تجاوزت نسبة براءات الاختراع الأساسية القياسية (Standard Essential Patent) التي أعلنتها الصين 30%. وبفضل الجهود المتضافرة، أصبحت تكنولوجيا ومنتجات "5G" في الصين أكثر نضجا، حيث بلغت الحلقات الرئيسية لسلسلة الإنتاج، بما في ذلك النظم والرقائق والمحطات النهائية، مستوى الاستخدام التجاري، وتتمتع تقنية "5G" الصينية بأساس استخدام تجاري.

في شهر إبريل 2019، أصدرت لجنة الابتكار في مجال الدفاع، وهي هيئة استشارية تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، تقريرا بعنوان ((النظام البيئي لـ"5G": المخاطر والفرص التي تواجهها وزارة الدفاع))، يشير إلى أن الصين في الطليعة في مجال تطوير "5G" حيث يبلغ عدد المحطات الأساسية (base station) لـ"5G" حاليا نحو 350 ألف منشأة، أي ما يعادل عشرة أضعاف ما في الولايات المتحدة الأمريكية. وزودت شركة هواوي الصينية، وهي رائدة في الصناعة الإلكترونية، أكثر من عشرة آلاف محطة أساسية في الخارج، ولا تزال "خريطتها" آخذة في التوسع.

ذكرت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في الصين مؤخرا أن الصين، كما هو الحال دائما، ترحب بالشركات المحلية والأجنبية للمشاركة بنشاط في إنشاء شبكة 5G بالصين وتعميمها، وبتقاسم إنجازات الصين مع العالم في هذا المجال. وعلى مر السنين، شاركت الشركات الصينية بنشاط في تنظيم معايير الاتصالات العالمية، وبناء الشبكات وتعزيز الصناعة، واستمرت في المساهمة في تطوير صناعة الاتصالات المتنقلة العالمية.

--

ليو شاو هوا ولي جيه رو وتشو قه تشياو شي: مراسلون في الطبعة الخارجية لصحيفة ((الشعب اليومية)) الصينية.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037