مال واقتصاد < الرئيسية

كيف يغير الذكاء الاصطناعي حياتنا؟

: مشاركة
2018-06-28 12:01:00 الصين اليوم:Source تشانغ هوي:Author

في القاعة التي استضافت منتدى فرعيا بعنوان "تطبيق الذكاء الاصطناعي على أرض الواقع"، على هامش منتدى بوآو الآسيوى 2018، كانت هناك شاشة كبيرة على يمين المنصة جذبت انتباه المشاركين، المنخرطين في مناقشات ساخنة حول تطبيق الذكاء الاصطناعي حاليا ومسقبله والمشكلات الناجمة عنه. ما الذي كانت تعرضه الشاشة؟ ليس أكثر من كلمات المتحدثين مترجمة إلى الصينية والإنجليزية، من خلال تطبيق للترجمة الفورية طورته شركة تنسنت. الأكثر من ذلك، أن كل مشارك يمكنه تحميل تطبيق الترجمة الفورية بهاتفه النقال من خلال مسح الباركود الثنائي الأبعاد الخاص بذلك، ومن ثم متابعة الترجمة الفورية بواسطة الهاتف الخاص به.  هذا نموذج لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الحياة الواقعية. جودة الترجمة لهذا التطبيق عالية جدا. هذا يعني أن قدرة الآلة في التعرف على الكلام وصلت إلى مستوى عال. وعلى الرغم من أن جودة هذا التطبيق في الترجمة بين اللغات ليست رفيعة المستوى، قد يشعر بعض المترجمين بالقلق حول مستقبل وظيفتهم.

شعار منتدى بوآو 2018 هو "آسيا منفتحة ومبتكرة، من أجل عالم أكثر ازدهارا"، ما يعني أن الابتكار جزء هام لفعالياته. ناقش المشاركون في كثير من الندوات الفرعية الجولة الجديدة من الثورة الصناعية، والنقل في المسقبل، والإنتاج المستقبلي، واستخدام الذكاء الاصطناعي.

صورة العالم الممكنة في مستقبل

مع انتشار وتطبيق التكنولوجيا الجديدة في الإنتاج والحياة في السنوات الأخيرة، مثل الذكاء الاصطناعي، تجري الجولة الرابعة من الثورة الصناعية. مع تطور هذه التكنولوجيا الجديدة، ما هي صورة العالم في المستقبل؟

من ناحية النقل بالسكك الحديدية، قال ليو هوا لونغ، رئيس مجموعة  CRRCالصينية المحدودة، إن تطور النقل بالسكك الحديدية سيتميز بعناصر الخضرة والفعالية العالية والذكاء والتناغم بين الإنسان والطبيعة.

أضاف السيد ليو، أن التكنولوجيا الجديدة تدفع التطور الأخضر والذكي. القطار "فوشينغ"  الفائق السرعة يمثل نموذج الابتكار في تاريخ السكك الحديدية في الصين. يمكن أن تتم أعمال السيطرة والتعديل للقطار بصورة تلقائية طول رحلته، ويمكن للفني أن يتحكم في القطار عن بعد. بالإضافة إلى ذلك، في شانغهاي، تعمل بعض خطوط المترو بدون سائق. بفضل تقدم التكنولوجيا، تشهد الصناعة سلسلة من التغيرات. يعتقد السيد ليو أن الناس سيتمتعون برحلات سفر أكثر راحة في المستقبل، فسوف يمكنهم أن يعملوا أو يتسوقوا أو يفعلوا ما يحلو لهم، وهم في القطار أو في عربات المترو.

قال شن هوي، مؤسس شركة ولتمستر للسيارات التي تعمل على صنع الفضاء المتحرك:  "السيارة في المستقبل لن تكون مجرد وسيلة انتقال، وإنما فضاء متحرك".

شانغ يويه، رئيس مجموعة برود للتكنولوجيا يعتقد أن انبعاثات الغاز العادم هي أحد الأسباب الهامة للضباب الدخاني في الصين حاليا. لذا يجب علينا تحقيق اختراق في تخفيف وزن وسائل النقل وذلك من أجل رفع معدل استخدام الطاقة.  

وقال كودو ياسومي، رئيس شركة نيبون يوشن كابوشيكي كايشا اليابانية، إن شركته تقوم بتطوير القوة الدافعة الجديدة لتخفيف انبعاثات السفن من ثاني أكسيد الكربون ورفع معدل استخدام الطاقة. تعمل شركته حاليا في صنع هذا النوع من السفن التي ستعمل بدون ربان.

وقال رودولف ستاوديغل، رئيس مجموعة (Wacker Chemie AG))، إن الاعتماد على النفط كالمواد الخام في المنتجات الكيميائية سيقل بحلول عام 2025. بفضل مساعدة الذكاء الاصطناعي، يمكن تخفيض انبعاثات الكربون إلى المستوى الأدنى.

بالنسبة للأجهزة الكهربائية المنزلية، كان الناس يسعون إلى وظائف متعددة للأجهزة، لكن في الوقت الحالي، يفضلون التمتع بالخدمات الجيدة للأجهزة. قالت دونغ مينغ تشو، رئيسة مجموعة قري للأجهزة الكهربائية المنزلية، إن البيانات الضخمة تغير وجهة نظر المستهلكين حول "الخدمة". بفضل البيانات الضخمة: يمكن للفني أن يتحكم في المكيف عن بعد. يمكنه أن يعرف سبب المشكلة، حتى وإن كانت صعبة. هكذا، يقصد الفني إلى بيت المستهلك للإصلاح مباشرة.

يشهد الذكاء الاصطناعي تطورا مع تقدم البيانات الضخمة. لكن، يواجه كثير من الناس المشكلات مثل البطالة أو إعادة هيكلة الوظائف بسبب الذكاء الاصطناعي. يرى رودولف ستاوديغل أن الذكاء الاصطناعي يرفع الإنتاجية، ولكن هناك عيوبا أيضا. لذا، يجب على الشركات أن تدرب الموظفين جيدا على التحكم في هذه الأجهزة المختلفة وتعديل عملية الإنتاج.

استخدام الذكاء الاصطناعي

مع قدوم عصر ABC (A يمثل AI أي الذكاء الاصطناعي، B يمثل Big data أي البيانات الضخمة وC يمثل  Cloud Computeringأي الحوسبة السحابية)، صار الذكاء الاصطناعي محور عصر الذكاء. في هذه الحالة، كيف يطور الناس الذكاء الاصطناعي لأغراض تجارية؟ هذا ما نهتم به للغاية.

ليو تشينغ فنغ، رئيس شركة (IFLYTEK) للتكنولوجيا، قال إنه مع انتشار طرق التعلم العميق (Deep learning algorithm) في قطاعات مختلفة، من المتوقع أن يُستُخدم الذكاء الاصطناعي في المجالات المختلفة لمساعدة الناس، وذلك على أساس حماية خصوصية المستهلكين. على سبيل المثال، يستخدم كل شخص الذكاء الاصطناعي لمساعدته في إكمال الأعمال كل يوم. ربما يساعده في إكمال 10% من إجمالي الأعمال في البداية، ثم 50% من الأعمال بعد بضع سنوات من التطور. هكذا، لن يقوم الناس بأعمال ذهنية.

قال ليو تشينغ فنغ، إن الذكاء الاصطناعي يستخدم في تصحيح أوراق الاختبار الوطني للقبول بالجامعات في الصين. قدرة الآلة في التصحيح أفضل من المعلم حتى في تصحيح اختبار الإنشاء. بالإضافة إلى ذلك، يُستخدم نظام البيانات الضخمة في الأعمال القضائية.

في السنة الماضية، اجتازت آلة الذكاء الاصطناعي الاختبار الوطني الصيني التأهيلي لممارسة الطب. في أغسطس عام 2017، فتحت لجنة الصحة الوطنية للصين مع حكومة مقاطعة آنهوي أول مستشفى ذكي لمساعدة الأطباء وتقديم الخدمات الجيدة للمرضى. في بكين، يجري مستشفى 301 خدمات العلاج بآلة الذكاء الاصطناعي للمرضى، حيث يمكن للمريض أن يشكو مرضه للآلة أولا، إذا كان الطبيب مشغولا كثيرا. يمكن للآلة أن تسجل معلومات المريض. هكذا، يعرف الطبيب معلومات المريض مقدما ويمكن للطبيب أن يعرف قدرة الآلة في العلاج أيضا.

فضلا عن ذلك، يمكن للذكاء الاصطناعي أن يعمل على إدارة شؤون الشركة. يرى هونغ شياو ون، عميد المعهد الآسيوي لشركة مايكروسوفت، أن الذكاء الاصطناعي يعمل على تحويل أساليب تصريف الأعمال للشركة. أولا، التحويل يتجسد في المنتجات والخدمات. لقد تحول المفهوم من الإنترنت+ إلى الذكاء الاصطناعي+؛ ثانيا، يمكن للذكاء الاصطناعي أن يجعل الشركة والزبائن أكثر قربا؛ ثالثا، بفضل الذكاء الاصطناعي، تتحسن إدارة شؤون الشركة. قال السيد هونغ: "يمكننا أن نحصل على منتجات أفضل وأرخص."

في هذا العصر المتميز بالذكاء الاصطناعي، ستقدم بعض الشركات منصات التكنولوجيا الأساسية حول الذكاء الاصطناعي في المجالات المختلفة. قال تشو قوانغ، نائب رئيس شركة بايدو، إن شركته طورت تقنيات معالجة البيانات في الكلام والصور والفيديو وغير ذلك. في غضون الفترة من الخمس إلى العشر سنوات القادمة، سيتم الدمج بين الأعمال في كل مجالات وتقنيات الذكاء الاصطناعي بصورة عميقة. ستظهر شركات المنصات الكبيرة التي ستقدم أفضل طريقة حسابية لتحقيق الذكاء الاصطناعي في المجالات المعنية. قال السيد تشو إن شركة بايدو تقوم بالتعاون مع أحد البنوك لإنشاء البنك الذكي.

مع تطور الذكاء الاصطناعي، تروج الشائعات بأن الآلة ستحل محل بعض العمال في عدة قطاعات. على سبيل المثال، تطبيق الترجمة الفورية يعد تحديا للمترجمين. قال ليو ده ين، الرئيس التنفيذي لشركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات: "لا تخشى من الذكاء الاصطناعي ولا تخشى من الكمبيوتر. لدينا عقل ولدينا روح. من المستحيل المقارنه بين الذكاء الاصطناعي والإنسان." وأضاف أن معدل الدقة لآلة الذكاء الاصطناعي بحاجة إلى الارتفاع بسبب الاختلاف بين أنظمة اللغات والثقافات المختلفة. مع تطور البيانات الضخمة، من المتوقع أن يرتفع معدل الدقة للآلة. لا داعي أن يفعل الإنسان الأعمال التي يمكن للآلة أن تعملها. بل علينا أن نفكر كيف نتعاون مع الذكاء الاصطناعي لإنجاز الأعمال بصورة فعالة.

معالجة المشكلات الاجتماعية وتجنب المخاطر الأخلاقية

مع ظهور التكنولوجيا الجديدة سيكون هناك اصطدامات ودمج بين القيم والأخلاق المختلفة، كيف نواجه هذه الأشياء؟

قالت تشن فنغ فو تشن (مارغريت تشان)، المديرة العامة السابقة لمنظمة الصحة العالمية، إن الجولة الجديدة من الثورة التكنولوجية تضمن أن يستفيد كل الدول والشعوب منها. هذا هام للغاية.

يتفق تشانغ ده تشيانغ، كبير الخبراء بشركة (Visionox Co. Ltd) مع السيدة تشن فنغ فو تشن، قائلا إن الهدف النهائي للتكنولوجيا هي معالجة المشكلات في المجتمع، وتقديم الخدمات للبشرية مثل علاج الأمراض والقضاء على الفقر وتحسين النقل ورفع الإنتاجية.

يرى فرانسيس غاري، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية أن التكنولوجيا محايدة والعلم محايد أيضا. من أجل تحقيق الآثار الاجتماعية الجيدة، يجب على المجتمع السيطرة على أحوال تطبيق التكنولوجيا والتقنيات. هذا تحد كبير. أضاف أن كثيرا من التقنيات الجديدة تنتشر في العالم كله. لذا لها تأثير عالمي. هذا من جانب، ومن جانب آخر، فإن الحوكمة على المستوى الوطني أكثر فعالية من الإدارة الدولية الشاملة. ينبغي للمجتمع الدولي أن يعرف كيف يسيطر على هذه التقنيات ويستخدمها.

في عصر البيانات الضخمة، يهتم الناس بسلامة البيانات. قال تشن شو تشونغ (جون تشن(، الرئيس التنفيذي لشركة بلاك بيري: " المهم، مَن يمتلك البيانات في عصر البيانات الضخمة، وإذا كان ثمة فرد يمتلك البيانات، فهل للحكومة أو الشركة الحق في الدخول إلى نظام بياناته. يجب على الشركة أن تدفع التكلفة المعينة إذا كان الفرد صاحب هذه البيانات. هذا أمر هام للغاية."

حصلت شركة بايدو على كثير من البيانات، أثناء تطوير التقنيات الجديدة وتقديم الخدمات للعميل. أشار تشانغ يا تشين، الرئيس التنفيذي للشركة، إلى أن كل موظف في الشركة يتحمل المسؤولية عن حماية خصوصية العميل وسلامة البيانات. هذا أمر ضروري وهو أساس للأعمال اللاحقة. وأضاف أن شركة بايدو طورت خطوات صارمة لضمان سلامة البيانات.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037