ملف العدد < الرئيسية

الوئام في التنوع وتحقيق مصالح العالم

: مشاركة
2019-07-01 13:46:00 الصين اليوم:Source :Author

في عالم اليوم، حيث تتشكل التأثيرات المعقدة بين التنمية والتغيير والتنسيق، لا يزال العجز في "الحوكمة" و"الثقة" و"السلام" و"التنمية" قائما، وخاصة أن "الثقة" أصبحت قضية هامة جديدة في الحوكمة العالمية اليوم. لقد شهدت الحضارة الصينية أحداثا كثيرة على مر آلاف السنين، لكن لم تغير الصين هدفها ومسؤوليتها في الكسب المشترك وتحقيق مصالح العالم. تدعو الصين منذ القدم إلى فكرة "احترام السلام"، و"الاهتمام بمصالح شعوب العالم" و"عش لنفسك وأنت فقير، وراع مصالح العالم وأنت غني". تواصل الصين تمسكها وتطبيقها لهذه الأفكار الممتازة في العصر الحديث وقد تعهد الحزب الشيوعي الصيني أمام العالم بالتمسك بتحقيق التنمية بصورة سلمية، وتقديم مزيد من الفرص للعالم من خلال التنمية الذاتية. تعمل الصين على دفع العلاقات الدولية الجديدة المتميزة بالاحترام المتبادل، والمعاملة المتساوية، والتعاون والفوز المشترك. فضلا عن ذلك، تتمسك الصين بمفهوم تقاسم المنافع من خلال التشاور المتبادل والتعاون المشترك وتشارك أعمال إصلاح نظام الحوكمة العالمية وبنائه بشكل أكثر عدالة وشفافية ومعقولية. هكذا، بإمكان الناس العيش في العالم المتسم بالسلام الدائم، وباندماج الحضارات المختلفة والتبادل الثقافي.

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ غير مرة على أهمية العالم في مسيرة تنمية الصين وأهمية الصين في عملية تنمية العالم. هذا هو هدف ومسلك الصين في السعي المخلص لتحقيق مزيد من الإنجازات وبناء مستقبل مشرق للبشرية بالتعاون مع الدول الأخرى ومسؤوليتها العظيمة لتحقيق الفوز المشترك ومصالح العالم كله.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037