تقرير: الرئيس شي يحث المجلسين التشريعيين الصيني والفيتنامي على تعزيز التبادلات على كافة المستويات

هانوي 12 نوفمبر2017 (شينخوا) حث الرئيس الصيني الزائر شي جين بينغ اليوم (الأحد) المجلسين التشريعيين الصيني والفيتنامي على تعزيز التبادلات والتعاون على كافة المستويات.

صرح شي بذلك أثناء لقائه مع رئيسة الجمعية الوطنية الفيتنامية نجوين ثي كيم نجان في إطار زيارة الدولة التي يقوم بها إلى فيتنام.

وأشاد شي بالتبادلات الودية بين المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني والجمعية الوطنية الفيتنامية.

وقال شي إن المجلسين التشريعيين بالبلدين لعبا دورا هاما في الحياة السياسية الوطنية بالبلدين، وكذا في تعزيز الفهم المتبادل بين الشعبين الصيني والفيتنامي.

وخلال اللقاء، أطلع شي كبيرة المشرعين الفيتناميين على خبرات الصين في التنفيذ الشامل للسياسات الأساسية فيما يخص حكم البلاد من خلال القانون.

وتعد هذه زيارة شي الثانية إلى الدولة الاشتراكية المجاورة كرئيس للصين وكزعيم للحزب الشيوعي الصيني.

وأوضح شي أن الصين وفيتنام بينهما تاريخ طويل من الصداقة وأمامهما آفاق واسعة للتعاون، مشيرا إلى أن الصين تولي أهمية كبيرة لتعزيز العلاقات الثنائية.

وقال الرئيس إن الصين مستعدة لتعزيز التنمية الصحية والمستقرة وطويلة الأجل للشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة في ظل مبادىء "الاستقرار طويل الأجل والتوجه المستقبلي وحسن الجوار والتعاون الشامل" وبروح تجمع بين "جارين طيبين وصديقين حميمين ورفيقين مخلصين وشريكين متعاونين".

وأشار شي إلى أنه في ظل الظروف الجديدة، يتعين على الصين وفيتنام المضي قدما في صداقتهما التقليدية، والحفاظ على التواصلات رفيعة المستوى، وتوسيع التواصل الاستراتيجي وزيادة تبادل الخبرات في مجالي إدارة الحزب وحوكمة الدولة، وتوسيع التعاون متبادل النفع في مختلف المجالات.

وتعد هذه زيارة شي الخارجية الأولى عقب انعقاد المؤتمر الوطني التاريخي الـ 19 للحزب الشيوعي الصيني.

من جانبها، رحبت نجوين ثي كيم نجان ترحيبا حارا بزيارة شي إلى فيتنام، مضيفة أن ذكرى خطاب شي في الجمعية الوطنية الفيتنامية قبل عامين لا تزال حاضرة بقوة في الأذهان .

وهنأت نجان شي على نجاح المؤتمر الوطني الـ 19 للحزب الشيوعي الصيني، وأعربت عن اعتقادها بأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ستحقق نجاحا كبيرا تحت قيادة الرئيس شي.

وقالت إنه في إطار عملية الاصلاح الخاصة بالجمعية الوطنية الفيتنامية، فإن الجمعية عازمة على تعزيز التبادلات وتبادل الخبرات مع المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، للمساهمة في تعزيز العلاقات الثنائية الودية.