أخبار < الرئيسية

ما تشاو شيوي: مزاعم الأسلحة الكيماوية في سوريا تستحق فتح تحقيقات

: مشاركة
2018-10-15 14:27:00 الصين اليوم:Source :Author

دعا ما تشاو شو مندوب الصين لدى الأمم المتحدة، خلال اجتماع لمجلس الأمن في السادس من سبتمبر 2018، إلى ضرورة إخضاع جميع حوادث الأسلحة الكيماوية المزعومة لتحقيقات شاملة وموضوعية ومحايدة، وذلك على خلفية تقارير حديثة تلمّح إلى هجمات كيماوية محتملة في سوريا.

وفي رده على تقارير تشير إلى احتمال وقوع هجمات بالأسلحة الكيماوية، أكد ما تشاو شيوي، أن "الصين تعارض بقوة استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل أي دولة أو منظمة أو أفراد تحت أي ظرف ولأي غرض، وتدعم فرض عقوبات شديدة على من يقومون بذلك."

كما شدد المندوب الصيني على أن حوادث الأسلحة الكيماوية المزعومة يجب أن تخضع لتحقيقات شاملة وموضوعية ومحايدة، وذلك للوصول- استنادا إلى أدلة دامغة- إلى استنتاجات تتوافق مع الحقائق ويمكن أن تصمد أمام اختبار الزمن. وأضاف: "وحتى حدوث ذلك، علينا ألا نسبق النتائج"، مؤكدا أن الصين تدافع دائما عن احترام أغراض ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وتعارض الاستخدام المتعمد للقوة أو التهديد باستخدامها في الشؤون الدولية، مشيرا إلى ضرورة الاحترام الكامل لسيادة سوريا وسلامة أراضيها. وأكد أن "الحل السياسي هو السبيل الوحيد للخروج من اللغز السوري"، مضيفا: "نأمل أن تسعى جميع الأطراف المعنية إلى إيجاد حلول عبر الحوار والتشاور بشكل بنّاء يحفظ وحدة مجلس الأمن ويساعد في دفع الجهود قدما لتعزيز العملية السياسية في سوريا."

وفي إطار الحديث عن هجوم قوات الحكومة السورية على مقاطعة إدلب شمال غرب البلاد، ظهرت تقارير باحتمال وقوع هجمات كيماوية تستهدف آخر معقل يسيطر عليه المتمردون هناك.

واتهم الغرب، الجيش السوري بالتخطيط لشن مثل هذه الهجمات، بينما قالت روسيا إن المتمردين السوريين هم الذين يشنون هذه الهجمات ويلقون باللائمة على الحكومة السورية بدلا منهم.

 

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037