أخبار < الرئيسية

الحزام والطريق يدفع التعاون الجماعي الصيني- العربي نحو نقطة انطلاق جديدة

: مشاركة
2018-06-28 11:53:00 الصين اليوم:Source :Author

عقدت ندوة تحت عنوان "التعاون الودي الصيني- العربي وآفاق التطور" في جامعة شانغهاي للدراسات الدولية في العاشر من يونيو 2018، حيث توصل الخبراء الصينيون والعرب المشاركون إلى اتفاق لدفع التعاون الجماعي بين الصين والدول العربية نحو نقطة انطلاق جديدة، في ظل تشارك الجانبين في بناء الحزام والطريق.

أقام الندوة معهد دراسات الشرق الأوسط بجامعة شانغهاي للدراسات الدولية ومركز دراسات منتدى التعاون الصيني العربي، بحضور أكثر من 50 عالما وخبيرا من الجانبين الصيني والعربي.

وقال لي تشنغ ون، سفير شؤون منتدى التعاون الصيني- العربي بوزارة الخارجية الصينية، شي إن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية دخلت عصرا جديدا، حيث التزمت الصين بتعزيز الإصلاح والانفتاح، كما أطلقت الدول العربية خطط إصلاح طموحة في السنوات الأخيرة لتعزيز التصنيع وتنويع الاقتصاد، فيجب على الصين والدول العربية دفع تنمية العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد في العصر الجديد.

وقال عبد الله بن صالح بن هلال السعدي، سفير سلطنة عمان لدى الصين وهو أيضا عميد السلك الدبلوماسي العربي في الصين، إن العلاقات العربية- الصينية تتطور بشكل ملحوظ ولا سيما بعد تأسيس منتدى التعاون العربي- الصيني في يناير 2004 والذي يُعتبر ميلاده نتيجة طبيعية للثقة السياسية المتبادلة والنضوج المتزايد للتعاون العملي بين الجانبين.

وأضاف السعدي، أنه في السنوات القليلة الماضية تعززت الثقة السياسية العربية- الصينية المتبادلة، ولعل زيارة فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ أواخر شهر يناير 2016 إلى كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية وزيارته إلى مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة وإلقائه خطابا هناك خير دليل على هذه الثقة، والتي فتحت آفاقا أرحب أمام مستوى العلاقات العربية- الصينية.

كما قام في سنة 2017 كل من العاهل السعودي والرئيس الفلسطيني والرئيس المصري والرئيس الجيبوتي بزيارات رسمية إلى الصين وهو ما يدل على الزخم الكبير الذي تشهده التبادلات السياسية الرفيعة المستوى بين الدول العربية والصين، وفقا لما قاله السعدي.

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037