كلنا شرق < الرئيسية

نشاط صيني في جامعة قناة السويس المصرية

: مشاركة
2019-07-31 14:39:00 الصين اليوم:Source شعبان الفحام:Author

استقبلت جامعة قناة السويس بمدينة الإسماعيلية المصرية، في الحادي والعشرين من يونيو 2019، وفدا صينيا برئاسة السيد دنغ بو تشينغ، نائب رئيس الوكالة الصينية للتعاون الإنمائي الدولي والسيد لياو لي تشيانغ سفير الصين الجديد لدى مصر، في زيارة عكست مدى عمق العلاقات العلمية والثقافية الوثيقة بين جامعة قناة السويس والصين وبأهمية الدور الجوهري لمعهد كونفوشيوس بالجامعة كمظلة حامية للتعاون الإستراتيجي بين الجامعة والمؤسسات الصينية.

وقد أكد رئيس جامعة قناة السويس الدكتور طارق راشد رحمي، على الاعتزاز بالعلاقات مع المؤسسات العلمية الصينية انطلاقا من حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمها وتوطيدها من خلال مبادرة "الحزام والطريق"، حيث تعد مصر شريكا رئيسيا بها، خصوصا وأن جامعة قناة السويس لديها ثلاثة مشروعات تعليمية كبرى بالتعاون مع الصين؛ وهي معهد كونفوشيوس ومعهد الاستزراع السمكي والكلية المصرية- الصينية للتكنولوجيا التطبيقية.

 وقال رئيس جامعة قناة السويس: "لدينا أجندة كبيرة للتعاون مع الجانب الصيني في المستقبل. وقد أنشات الجامعة- حرصا منها على تعميق تلك العلاقات- لجنة الصين من أجل بحث ووضع المقترحات للتعاون مع الصين في مجال التعليم والبحث العلمي والتدريب وتبادل الأنشطة." وأضاف: "نتطلع أيضا إلى سرعة تجهيز وتوفير المعدات اللازمة للتدريب لطلبة الكلية المصرية- الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، من أجل تخريج طلبة على أعلى مستوى من التعليم والتدريب والثقافة لخدمة أهداف التنمية الشاملة بمنطقة محور قناة السويس."

 كما أشار رئيس الجامعة إلى ضرورة استكمال المرحلة الثانية في معهد الاستزراع السمكي من حيث توفير التجهيزات والمعدات اللازمة لتطوير المعهد، بجانب رغبة الجامعة في مزيد من إقامة الدورات التدريبية في مجال الاستزراع السمكي. وأعرب د. رحمي عن تقديره للدور الحيوي الذي يلعبه معهد كونفوشيوس بالجامعة كمنارة ثقافية وجسر للتواصل القوي بين مصر والصين من أجل دعم العلاقات في جميع المجالات. وفي هذا الجانب، قام الأستاذ الدكتور حسن رجب المدير التنفيذي لمعهد كونفوشيوس بمداخلة شرح خلالها ما يقوم به المعهد من أنشطة تعليمية وثقافية في الجامعة وإقليم قناة السويس وخطط وطموحات المعهد خلال الفترة القادمة وما يتطلبه ذلك من التعاون والمشاركة الفعالة مع الجانب الصيني لتحقيق تلك الطموحات المستقبلية، من أجل مزيد من نشر اللغة والثقافة الصينية في إقليم قناة السويس.

 وعرض د. رحمي للجانب الصيني توصيات "لجنة الصين" بالجامعة، حيث طالب بضرورة زيادة المنح العلمية لمرحلتي الماجستير والدكتوراه في الصين بجميع التخصصات، وكذلك مساعدة الجامعة للجانب الصيني في استقبال الطلبة الصينيين الدارسين للغة العربية. وقال: "نقوم بإعداد برامج تعليمية باللغة الصينية في عدد من المجالات، ومن بينها الدراسات السياحية من أجل مواجهة الأعداد المتزايدة من السياح الصينيين في مصر." ووجه رحمي الدعوة إلى الجانب الصيني للمشاركة في مهرجان جامعة قناة السويس للإبداع لطلبة الجامعات على مستوى العالم والمقرر عقده في يوليو 2020، من أجل مزيد من التبادل والتعاون الثقافي بين البلدين الكبيرين. ومن جانبه أعرب السيد دنغ عن سعادته البالغة بزيارة الإسماعيلية ولقاء د. طارق راشد رحمي وجميع قيادات جامعة قناة السويس، خصوصا وأن مصر دولة محورية بالعالم، وفقا لوصفه، وأول دولة عربية وأفريقية تعترف بجمهورية الصين الشعبية. وقال: "جئنا من أجل دعم العلاقات في الملف العلمي مع مصر من خلال جامعة قناة السويس بعد محادثات الرئيسين شي جين بينغ وعبد الفتاح السيسي الأخيرة في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في إبريل 2019، خاصة وأن التعاون في مجال التعليم يساعد بشكل كبير على التواصل ودعم أواصر الصداقة بين الشعبين الكبيرين." وأضاف: "نسعى إلى زيادة نشاط معهد كونفوشيوس التعليمي والثقافي في نشر اللغة والثقافة الصينية في المنطقة، وكذلك تحقيق التعاون مع الجامعة لتدريب الطلبة بشكل مكثف في المجال الفني بالشركات الصينية العاملة في منطقة خليج السويس." وفي هذا الصدد أكد السيد دنغ على قيام الجانب الصيني بالعمل على تلبية احتياجات الكلية المصرية- الصينة للتكنولوجيا التطبيقية من معدات التدريب في أقرب وقت لمساعدة الطلاب على القيام بدراستهم العلمية بالكلية الوليدة، وقيام الجانب الصيني أيضا بالعمل على استكمال المرحلة الثانية من مشروع معهد الاستزراع السمكي بالجامعة وزيادة الدورات التدريبية بالمعهد لنقل مزيد من الخبرات في هذا المجال. وقال أيضا: "سوف يتم التنسيق مع المكتب التعليمي بالسفارة الصينية لدى مصر لزيادة المنح العلمية من الصين والعمل على تعزيز التواصل بين الصين والجامعة في مجال منح الماجستير والدكتوراه."

من جانبه قال السفير لياو لي تشيانغ: "أشعر بحجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقي للعمل في مصر، لما تحمله العلاقات الصينية- المصرية الإستراتيجية من مكانة عالية بين الرئيسين شي جين بينغ وعبد الفتاح السيسي، خصوصا بعد الزيارة الأخيرة للرئيس السيسي إلى الصين لحضور منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في إبريل الماضي." وأضاف: "أن اسم جامعة قناة السويس يعد رمزا للصداقة بين الصين ومصر، ويلعب معهد كونفوشيوس بالإسماعيلية دورا قويا كجسر للتواصل بين الشعبين الكبيرين."

وقد قام الوفد الصيني بزيارة مشروعات التعاون المشترك بين الصين وجامعة قناة السويس، ومن بينها معهد كونفوشيوس حيث قدم الأستاذ الدكتور حسام جمال الدين وكيل كلية التربية مع طلبة قسم الموسيقى بالكلية عزفا موسيقيا للسلام الوطني لكل من جمهورية مصر العربية وجمهورية الصين الشعبية. كما استمع الحاضرون إلى فقرة غنائية باللغة الصينية قدمتها إحدى طالبات المعهد كما تفقد الوفد الصيني الكلية المصرية- الصينية للتكنولوجيا التطبيقية ومعهد الاستزراع السمكي، ثم اختتم الوفد زيارته للإسماعيلية بزيارة قناة السويس باعتبارها إحدى أهم المحطات الرئيسية في مبادرة "الحزام والطريق".

 

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037