الأخبار المصورة < الرئيسية

الصين وبروناي ترتقيان بالعلاقات إلى شراكة تعاونية استراتيجية

: مشاركة
2018-11-20 09:40:00 وكالة شينخوا:Source :Author

بندر سري بجاوان 19 نوفمبر 2018 (شينخوا) اتفقت الصين وبروناي اليوم (الإثنين) على الارتقاء بعلاقاتهما إلى مستوى شراكة تعاونية استراتيجية.

وتعهد البلدان أيضا بان يكونا شريكين جيدين يتصفان بالثقة المشتركة في السياسة والمنفعة المتبادلة في الاقتصاد والتفاهم المتبادل في التبادلات الشعبية والثقافية والمساعدة المتبادلة في الشؤون متعددة الأطراف.

تم التوصل إلى التوافق خلال المحادثات بين الرئيس الصيني الزائر شي جين بينغ وسلطان بروناي الحاج حسن البلقية.

وقال شي "يهدف القرار الذي اتخذه الجانبان بشأن تأسيس شراكة تعاونية استراتيجية إلى تحقيق منافع كبيرة لشعبي البلدين من خلال التعاون بيننا."

ووصل شي إلى هنا في زيارة دولة إلى بروناي يوم الأحد، وهى أول زيارة يقوم بها رئيس صيني إلى الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا منذ 13 عاما.

وأعرب شي خلال المحادثات عن تقديره الكبير للسلطان لما أولاه منذ زمن من أهمية كبيرة لتطوير العلاقات بين الصين وبروناي.

وقال الرئيس الصيني إنه تأثر بعمق بدفء وضيافة شعب بروناي خلال زيارته الأولى إلى البلاد، التي قال شي إنها تثبت بوضوح الصداقة العميقة بين شعبي البلدين.

وأشاد شي بالعلاقات الثنائية، قائلا إن الصين وبروناي تتمتعان بروابط تاريخية وثقافية طويلة وعميقة وإنهما جارتان قريبتان عبر البحر وصديقتان وشريكتان تثقان بعضهما ببعض.

التخطيط للمستقبل

 

حث شي الجانبين خلال المحادثات على رفع مستوى التبادلات بهدف توجيه عجلة العلاقات الودية بشكل جيد.

وقال شي إن الصين تقدر التزام بروناي الحازم بمبدأ صين واحدة وسوف تواصل دعم بروناي في طريق التنمية الخاص بها الذي يتناسب مع ظروفها الوطنية.

وأضاف الرئيس الصيني أن الصين تعتبر بروناي شريكا مهما للتعاون في بناء طريق الحرير البحري للقرن الـ21 وترغب في مواءمة مبادرة الحزام والطريق مع خطة بروناي "واواسان 2035" وهى استراتيجية للتنويع الاقتصادي، في محاولة لدعم التعاون متبادل النفع بين البلدين.

وقال شي إن الصين ترحب بتوسيع شركات بروناى صادراتها إلى الصين، مضيفا أن الصين مستعدة لدعم التعاون مع بروناي في بناء البنية الأساسية والزراعة ومصائد الأسماك والطاقة ومجالات أخرى وتشاركها الخبرة في تطوير الاقتصاد الرقمي والتجارة الإلكترونية وقطاعات صاعدة أخرى.

وحث الرئيس الصيني الجانبين على دعم التعاون في التعليم والثقافة والرياضة والصحة والسياحة، ودعم التفاهم والصداقة بين الشباب وتوسيع التبادلات على المستوى دون الوطني ودعم التعاون في القضاء ومكافحة الإرهاب وملاحقة الجرائم العابرة للحدود.

كما اقترح شي على البلدين تعميق الاتصال والتنسيق والتعاون داخل أطر من بينها الأمم المتحدة ومنتدي التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا- المحيط الهادئ (ابيك) والدعم المشترك للتعاون الأوسع بين الصين والآسيان وتعاون شرق آسيا.

وقال إن الصين تدعم تعاون منطقة نمو شرق الآسيان: بروناي دار السلام وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وتدعم الآسيان في تحقيق تنمية شاملة ومتوازنة.

وفي بحر الصين الجنوبي، أشار شي إلى ان حماية السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي من المصالح الأساسية لكل من الصين وبروناي كما أنها تمثل أيضا الطموح المشترك لشعبي البلدين.

وقال شي إن الصين تقدر نهج المسار المزدوج الذي اقترحته بروناي: التعامل مع النزاعات من خلال المشاورات الودية بين الأطراف المعنية، وضرورة قيام الأطراف المعنية والدول في المنطقة بحماية الاستقرار في بحر الصين الجنوبي بشكل مشترك.

وتابع أنه يتعين على الجانبين مواصلة دعم التعاون البحري والمفاوضات حول مدونة قواعد السلوك في بحر الصين الجنوبي لكي تحول البحر بذلك إلى بحر للسلام والصداقة والتعاون.

ومن ناحيته رحب حسن البلقية بحرارة بشي في اول زيارة دولة يقوم بها إلى بروناي، قائلا إن هذه الزيارة سوف تعمق العلاقات الودية التقليدية بين البلدين وتعزز التعاون متبادل النفع في جميع المناطق.

وقال إن بروناي والصين تتمتعان بتاريخ طويل من الصداقة وإن العلاقات الثنائية تتطور بشكل مستمر على أساس الاحترام المتبادل والمنفعة المتبادلة .

وأضاف السلطان إنه مسرور برفع العلاقات الثنائية إلى علاقات شراكة تعاونية استراتيجية خلال زيارة شي.

واستطرد السلطان أن بروناي ملتزمة بشدة بسياسة صين واحدة وسوف تستغل فرصة هذه الزيارة لدعم التعاون الثنائي في التجارة والاستثمار والزراعة والسياحة والتعليم وتبادل الأفراد والتبادلات الثقافية والمساعدة القضائية من اجل منفعة شعبي البلدين.

وقال حسن البلقية إن بلاده معجبة بالإنجازات البارزة التي حققتها الصين في الحد من الفقر والتنمية المستدامة وإنها مستعدة لدعم التضافر والتعاون بين واواسان 2035 ومبادرة الحزام والطريق.

وأضاف السلطان أن بروناي تقدر الدور المهم الذي تقوم به الصين في دعم الاستقرار والرخاء العالميين والتعامل مع التغير المناخي وحماية نظام التجارة متعدد الأطراف وتعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي كما أنها ممتنة للصين لدعمها تعاون منطقة نمو شرق الآسيان .

واستطرد السلطان أن بروناي مستعدة لزيادة الاتصال والتنسيق مع الصين في الشؤون الدولية والإقليمية ودفع التعاون بين الآسيان والصين إلى مستوى أعمق.

وقال السلطان إن بلاده مسرورة بقيام دول المنطقة بحماية السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي بشكل مشترك ودعم التعاون الملاحي من خلال الحوار والمشاورات.

وبعد المحادثات، شهد زعيما البلدين توقيع خطة تعاون حول التعزيز المشترك لمبادرة الحزام والطريق ووثائق تعاون ثنائي أخرى.

كما تم اصدار بيان مشترك.

وأقيم حفل استقبال كبير في قصر إستانا نور الإيمان الملكي في بروناي، حيث تحدث شي مع افراد العائلة المالكة .

وقال لهم إن الصين تقدر السياسة الودية طويلة المدى التي تبنتها العائلة المالكة تجاه الصين، وسوف يتم دفع الصداقة التقليدية قدما. ورحب شي بزيارتهم إلى الصين.

تمثل بروناي المحطة الثانية في جولة شي الحالية في آسيا - المحيط الهادئ، التي ذهب خلالها بالفعل إلى بابوا نيو غينيا. وسوف يقوم أيضا بزيارة الفلبين.

وفي بابوا نيو غينيا، قام شي بزيارة دولة وحضر اجتماع القادة الاقتصاديين الـ26 للأبيك . والتقى ايضا بقادة من ثماني دول جزرية في المحيط الهادئ لديها علاقات دبلوماسية مع الصين.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037