الأخبار المصورة < الرئيسية

قادة افريقيا يتطلعون إلى تعاون أوثق مع الصين

: مشاركة
2018-09-04 10:37:00 :Source :Author

بكين 3 سبتمبر 2018 (شينخوا) قال قادة إفريقيا هنا اليوم (الاثنين) إن قارتهم مستعدة لزيادة تعزيز شراكتها مع الصين وتعزيز التعاون المربح للجميع وفقا لمبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين.

وأدلى القادة الأفارقة بتصريحاتهم خلال الحوار رفيع المستوى بين القادة وممثلي الأعمال من افريقيا والصين والمؤتمر السادس لرواد الأعمال الصينيين والأفارقة، حيث يأتي ذلك على هامش قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني - الافريقي (فوكاك).

وخلال الحوار، قال سيريل رامافوسا رئيس جنوب افريقيا الذي يشارك في رئاسة القمة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، إن قمة بكين "تعكس الطبيعة الاستراتيجية والمميزة لشراكتنا".

وأضاف أن الشراكة بين الصين وافريقيا "تسهل تحقيق التطلعات التنموية لافريقيا المنصوص عليها في أجندة 2063 عبر التعاون البراجماتي سعيا لتحقيق التعاون المربح للجميع."

وقال "أنا مقتنع بأن المنتدى دفع رحلة الشراكة الاستراتيجية الشاملة إلى مسافة أبعد وإلى مستويات أعلى."

وخلال حديثه باسم قادة دول شمال افريقيا، قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن "الصين وافريقيا تتمتعان بتعاون جيد في التجارة."

وأشار إلى أن الصين طرحت مبادرة الحزام والطريق الهامة، بينما تتشكل منطقة التجارة الحرة في القارة الافريقية تدريجيا وتحقق الدول الافريقية تقدما في السعي نحو مسارات التنمية التي تناسب أوضاعها الوطنية.

وأضاف أن مثل هذه التحركات تساعد في تحديث التعاون التجاري والاستثماري مع شمال افريقيا وكذا دول افريقيا الأخرى.

وقال إن دول شمال افريقيا تتوقع تعزيز التفاهم والتعاون مع الدول الأخرى وتدعيم السلام والاستقرار والتنمية المستدامة في العالم.

وقال الرئيس الموريتاني، "لذلك، فإن الدول في حاجة إلى العمل سويا من أجل حماية انجازاتنا عبر التعاون المربح للجميع."

وخلال الحوار أيضا، قال رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله إن الشراكة الافريقية - الصينية ترتكز على التعاون المربح للجميع والمنفعة المتبادلة.

وباسم دول شرق افريقيا، قال جيله إن المنطقة مستبشرة بأنها ستواصل الاستفادة من المميزات العديدة لمبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين.

وقال إن "استثمارات الصين وتفاعلاتها في شرق افريقيا يعود تاريخها إلى أربعين عاما، ما يبرهن على عمق صداقتنا، وما هو أكثر أهمية كيف أن الصين رغم محاولتها تنمية نفسها وانتشال شعبها من الفقر تمد دوما يد الصداقة لافريقيا وتؤمن بنجاحنا."

وقال إن الصين وشرق افريقيا نمتا سويا، مضيفا أن المنطقة تشعر بالارتياح لرؤية تعزيز التعاون المربح للجميع والصداقة ومساعدتهما في تحقيق حياة أفضل لشعوب افريقيا والصين.

وخلال خطابه الرئيسي خلال الاجتماع، قال شي إن الصين مستعدة لتعزيز التعاون الشامل مع دول افريقيا لبناء مسار التنمية عالية الجودة المناسبة للأوضاع الوطنية والشاملة والنافعة للجميع.

وقال شي في خطابه "يدا بيد نحو المصير المشترك والتنمية المشتركة" إن تحقيق الازدهار المشترك لشعوب كل الدول، بما في ذلك شعوب افريقيا، جزء أساسي في بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037