مال واقتصاد < الرئيسية

بيئة ممارسة الأعمال في الصين بعيون المستثمرين الأجانب

: مشاركة
2019-04-03 11:27:00 الصين اليوم:Source تشو لين:Author

في العاشر من شهر إبريل عام 2018، أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ في كلمة ألقاها في حفل افتتاح المؤتمر السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي 2018، "أن الصين لن تغلق باب الانفتاح، بل ستشرعه أكثر." كما أعلن الرئيس شي عن تنفيذ سلسلة من الإجراءات الهامة في المستقبل، وهي تخفيض عتبة دخول السوق الصينية بشكل كبير، وخلق بيئة استثمار جاذبة أكثر، وتعزيز حماية الملكية الفكرية، وزيادة حجم وارداتها.

مقصد مثالي للاستثمار

في السادس والعشرين من فبراير عام 2019، أصدرت غرفة التجارة الأمريكية في الصين "تقرير مسح بيئة الأعمال في الصين عام 2019"، الذي يبين أن 62% من الشركات الأمريكية الأعضاء في الغرفة ترى للصين أفضلية قصوى لخططها الاستثمارية العالية، ويتوقع أكثر من 80% من تلك الشركات نموا إيجابيا في القطاعات التي تعمل فيها، ويعتقد 50% منها أن الصين ستتخذ تدابير لزيادة فتح السوق أمام الشركات الأجنبية، وهذا هو أعلى معدل للثقة أبدته شركات غرفة التجارة الأمريكية في انفتاح السوق الصينية منذ عام 2016. يعتقد 53% من الشركات التي تعمل في مجال الصناعة والموارد، أن السوق الصينية ستكون أكثر انفتاحا أمام الاستثمار الأجنبي في السنوات الثلاث القادمة، وكان هذا المعدل 40% في عام 2017. وهذا هو العام الحادي والعشرون الذي تستطلع فيه الغرفة آراء أعضائها بشأن بيئة الأعمال في الصين.

قال رئيس الغرفة تيم ستراتفورد: "التوقعات بشأن السوق الاستهلاكية الصينية إيجابية، فضلا عن التحسينات التدريجية لبيئة الأعمال، تجعل الصين الوجهة المفضلة للاستثمار العالمي باستمرار." كما أعرب ستراتفورد في مؤتمر صحفي لإصدار هذا التقرير أنه بمناسبة الذكرى السنوية المائة لتأسيس غرفة التجارة الأمريكية في الصين، ستواصل غرفته العمل الجاد من أجل المساهمة في التطور السليم والمستقر للعلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية-الأمريكية.

على الرغم من المنافسة الشرسة من الشركات الصينية المحلية، فضلا عن ارتفاع التكاليف وضغط تحقيق الأرباح، يتوقع أكثر من 80% من شركات الغرفة التجارية الأمريكية نموا في أسواقها. تواصل الصين تقديم حوافز لتشجيع الاستهلاك، وهذا يعني أن نمو الاستهلاك المحلي والنمو المتزايد لحجم الطبقة المتوسطة لا يزالان يمثلان أكبر الفرص. بالإضافة إلى ذلك، هناك المزيد من الإصلاحات في الاقتصاد والسوق. كما تعد عولمة الشركات الصينية وزيادة الاستثمارات الصينية تجاه الخارج أكبر فرصة لتطوير صناعة الخدمات.

ويعتقد المزيد من الشركات الأعضاء في الغرفة أن بيئة الاستثمار الصينية تتحسن تدريجيا. تشير البيانات إلى أن قطاعات الفضاء والخدمات الطبية وقطاع التجزئة والتوزيع أكثر تفاؤلا بشأن آفاق الاستثمار في الصين، حيث لا تعتقد أي شركة ذات عضوية في الغرفة التجارية الأمريكية أن تتدهور بيئة الاستثمار الصينية.

دخول عصر الانفتاح المؤسسي

قال تشانغ يان شنغ، كبير الباحثين في مركز التبادل الاقتصادي الدولي الصيني: "لخلق بيئة جيدة لممارسة التجارة، من الضرورة تحديث القواعد والمعايير والأنظمة." وأضاف تشانغ أن هذا يتطلب من الصين أن تنفتح أكثر من حيث القواعد والإجراءات، وأن تعزز التعاون مع الدول الأخرى، وأن تبادر إلى التعلم من القواعد الدولية؛ وأن تسرع في الإصلاحات الحكومية الخاصة بالتنظيم وتحديث قدرات الحوكمة.

كخطوة هامة نحو الانفتاح المؤسسي، عقد المجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب الصيني، في الثالث والعشرين من ديسمبر عام 2018، دورته السابعة لمراجعة "قانون الاستثمار الأجنبي لجمهورية الصين الشعبية (مسودة)". وأعلن الموقع الرسمي للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني "قانون الاستثمار الأجنبي (مسودة)" لالتماس آراء من المجتمع.

مقارنةً بمشروع قانون الاستثمار الأجنبي (2015) الصادر عن وزارة التجارة في يناير 2015، تم تعديل وتقليص فصول ومحتويات قانون الاستثمار الأجنبي (مسودة) إلى حد كبير، حيث أوجزت المحتويات من 170 بندا إلى 39 بندا، وهي توضح نظام إدارة المعاملة الوطنية قبل التأسيس بالإضافة إلى القائمة السلبية، وتعزز حماية الاستثمار الأجنبي، بما في ذلك نظام إبلاغ المعلومات ونظام المراجعة الأمنية. مع إصدار القانون الجديد رسميا، سيتم تشكيل نظام قانوني جديد للاستثمار الأجنبي لتعزيز مستوى تحرير وتيسير الاستثمار الأجنبي.

في فترة التماس الآراء، تم دعوة غرفة التجارة الصينية الأمريكية من قبل الحكومة الصينية لتقديم اقتراحات ومقترحات إلى المسودة. وفقا لرد الغرفة، فإن النقاط الرئيسية التي أبدتها الشركات شملت: بناء نظام استثمار أجنبي عادل وشفاف وقابل للتنبؤ والمراقبة، لزيادة فتح السوق الصينية؛ إلغاء تصنيف الشركات المستثمرة الأجنبية والشركات المحلية؛ وتجنب الحمائية في القطاع الصناعي؛ ووضع مبادئ توجيهية ومواصفات مفصلة في أقرب وقت ممكن على مستوى التنفيذ.

إن "تقرير مسح بيئة الأعمال في الصين عام 2019" لم يتجنب الموضوعات الحساسة من الرأي العام، مثل حماية حقوق الملكية الفكرية في الصين، التي تثير جدلا كبيرا في وسائل الإعلام الدولية. وفقا للتقرير، يعتقد 59% من الشركات الأعضاء أنه خلال السنوات الخمس الماضية، تحسنت حالة تطبيق قوانين الملكية الفكرية الصينية أو لم يتغير. ما يقرب من نصف الشركات التي شملها المسح تتقاسم نفس القدر من الأسرار التجارية مع الشركات الصينية الشريكة لها كما في أي مكان آخر. تشترك الصناعات الصناعية والموارد في معرفة براءات الاختراع أكثر من الصناعات الأخرى. وفي الوقت نفسه، تعد الحماية غير الفعالة لحقوق الملكية الفكرية وصعوبة إقامة الدعاوى في قضايا انتهاك حقوق الملكية الفكرية، من تحديات حماية الملكية الفكرية التي تواجهها الشركات الأعضاء.

ذكرت الشركات الأعضاء بالغرفة بوضوح أن كلا من الحكومتين الصينية والأمريكية يمكن أن تتخذ تدابير لتحسين بيئة الأعمال في الصين وإقامة علاقات اقتصادية ثنائية أكثر استدامة. تعتقد الشركات الأعضاء أن المزيد من التدابير لتوسيع الوصول إلى السوق والتحسين الكبير في حماية الملكية الفكرية وشفافية المراقبة، وضمان إنفاذ القانون بشكل عادل ومنصف، إجراءات لها أهمية بالغة لاستمرار نجاح الشركات الأعضاء. بالإضافة إلى ذلك، تأمل الشركات الأعضاء أيضا في أن تكون حكومة الولايات المتحدة الأمريكية أكثر نشاطا في تعزيز المنافسة على قدم المساواة، والسعي إلى المعاملة بالمثل في الاستثمار، والانخراط في المناقشات الحكومية الموجهة نحو النتائج.

في المؤتمر الصحفي الاعتيادي الذي عقدته وزارة التجارة الصينية يوم 28 فبراير عام 2019، رد قاو فنغ، المتحدث باسم وزارة التجارة، بشكل إيجابي على التقرير الصادر عن غرفة التجارة الأمريكية في الصين وبعض التحديات التي تواجهها الشركات الأمريكية في الصين. رحب المتحدث باستمرار بغرف التجارة الأجنبية في الصين، بما فيها غرفة التجارة الأمريكية في الصين، في تقديم ملاحظاتها على بيئة الاستثمار في الصين. وقال إن الصين ستواصل تعزيز الانفتاح وتخفيف القيود المفروضة على الوصول إلى الأسواق على الاستثمار الأجنبي، ومواصلة تحسين بيئة الاستثمار الأجنبي في الصين، وتعمل باستمرار على تحسين الشفافية في المراقبة على السوق، وتعزيز حماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الممولة من الاستثمار الأجنبي، وإنشاء وتحسين آلية شكاوى الاستثمار الأجنبي، وبذل جهود للتنسيق وحل المخاوف المعقولة للمستثمرين الأجانب وخلق بيئة استثمارية أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب.

إصلاح وتعزيز بيئة الأعمال

في أكتوبر عام 2018، عشية الدورة الأولى لمعرض الصين الدولي للاستيراد، أصدر البنك الدولي ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) تباعا تقارير تظهر جاذبية الصين القوية للاستثمارات الأجنبية.

في الخامس عشر من أكتوبر عام 2018، أصدر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "تقرير مراقبة اتجاه الاستثمار العالمي"، حيث أشار إلى أنه في النصف الأول من عام 2018، على الرغم من أن الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي انخفض بنسبة 41%، وبلغ نحو 470 مليار دولار أمريكي، زاد الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين بنسبة 6%، وبلغت قيمته الإجمالية أكثر من 70 مليار دولار أمريكي، واحتل المرتبة الأولى في العالم، مما جعل الصين أكبر دولة في العالم من حيث جذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

في الخامس والعشرين من أكتوبر عام 2018، في المؤتمر الصحفي لوزارة التجارة الصينية، قال المتحدث باسم الوزارة قاو فنغ، إن السوق الصينية مفتوحة باستمرار والقيود المفروضة على وصول الاستثمار الأجنبي في انخفاض. وأضاف أن محتوى تقرير الأونكتاد يعكس ثقة المستثمرين من مختلف البلدان في بيئة الاستثمار في الصين وتوقعات الاستثمار في الصين في المستقبل.

في الحادي والثلاثين من أكتوبر عام 2018، أظهر تقرير الأعمال والبيئة الصادر عن البنك الدولي لعام 2019 أن الصين قفزت من المركز الـ78 في الفترة السابقة إلى المركز الـ46 في قائمة ترتيب بيئة الأعمال العالمية. وقد جاءت نيوزيلندا وسنغافورة والدنمارك في المرتبة الأولى والثانية والثالثة، واحتلت منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة المرتبة الرابعة، فيما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثامنة.

يراقب مشروع بيئة أعمال البنك الدولي، الذي وُلد في عام 2003، 190 اقتصادا من بدء الأعمال التجارية، والتعامل مع تصاريح البناء، والحصول على الكهرباء، وتسجيل الممتلكات، والحصول على الائتمان، وحماية المستثمرين الصغار والمتوسطة، ودفع الضرائب، والتجارة عبر الحدود، وتنفيذ العقود، والإفلاس. إلخ.

قال بيرت هوفمان، مدير مكتب البنك الدولي في الصين: "في العام الماضي، حققت الصين تقدما سريعا في تحسين بيئة الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة، مما يجعل الصين حاليا من بين أفضل خمسين اقتصادا في العالم من حيث سهولة ممارسة الأعمال التجارية. وهذا يدل على أن الحكومة الصينية تعلق أهمية كبيرة على تنمية الابتكار والمؤسسات الخاصة."

 

©China Today. All Rights Reserved.

24 Baiwanzhuang Road, Beijing, China. 100037