سون تشي هوا

شاهد على العروض العسكرية في نصف قرن

تشانغ مان

  سون تشي هوا عندما كان لا يزالا في الخدمة

العرض العسكري سنة 2009                          

في العرض العسكري سنة 1999 للاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس الصين الجديدة، كان سون تشي هوا المدرّب العام للتشكيل للسلاح البحري.

في موقع تدريب التشكيل للسلاح البحري للعرض العسكري للاحتفال بالذكرى الستين لتأسيس الصين الجديدة، كان دائما هناك، يتابع حركات الجنود ويصوب من يخطئ. عمره جاوز السبعين سنة، ولكن نشاطه واستقامة ظهره تجعلك تظنه شابا في الأربعين. ثلاثة أشهر كاملة أمضاها السيد/سون تشي هوا، في ريف بلدة شاخه، حيث التدريب.

العرض العسكري سنة 2009، بعد أكثر من نصف قرن لعرض العيد الوطني سنة 1958 الذي شارك فيه سون، له مذاق خاص.

"رأيتهُ، رأيتُه"

انضم سون تشي هوا إلى الجيش وهو في سن السابعة عشرة في نهاية سنة 1956، حيث جندي مدفع في قاعدة تشانغشان البحرية بخليج بوهاي. في ذلك الوقت، لم يطرأ على ذهنه قط أنه سيشارك في عرض عسكري. كانت الصين تقيم عرضا عسكريا كل سنة خلال حقبة خمسينات القرن الماضي، لاستعراض القدرات الدفاعية لجيش التحرير. كان سون، مثل غيره من عامة الشعب، ينظر باحترام وتبجيل كبيرين لتلك العروض، برغم أنه لم يكن يعرف كثيرا عن تفاصيلها الدقيقة.

في نهاية سنة 1957، تلقت قاعدة تشانغشان البحرية الأوامر بالاستعداد للمشاركة في العرض العسكري لسنة 1958. تقدم أكثر من عشرة آلاف جندي، في القاعدة، بطلباتهم للمشاركة في العرض، وبعد الفحص والتمحيص، كان سون تشي هوا من الذين وقع عليهم الاختيار للتشكيل للسلاح البحري بفضل بنية جسمه القوية. وكان الجندي الوحيد من بين أكثر من 200 جندي في فرقة المدفعية، بعد أن عرف والداه هذا الخبر، بعثا له رسالة لتشجيعه على الاجتهاد في التدريب.

 تأثر سون كثيرا بروح أعضاء التشكيل للسلاح البحري وحبهم العميق للوطن وهم يتدربون في مدينة لونغكو بمقاطعة شاندونغ. كان موقع التدريب أرض زراعية، ولكنهم كانوا يواصلون التدريب في الطين عندما ينزل المطر. كانوا يقيمون في بيوت الفلاحين وينام كل عشرين فردا منهم على سرير واحد، ومع ذلك لم يفتر حماسهم، وكانت آنية كل منهم أن يقدم عرضا رائعا أمام الزعيم ماو تسي دونغ في ميدان تيان آن من.

في الساعة العاشرة وخمس وعشرين دقيقة يوم أول أكتوبر سنة ثماني وخمسين وتسعمائة وألف، بدأ العرض العسكري في ميدان تيان آن من. كان موقع سون تشي هوا في منتصف الميدان، وإذا رفع رأسه قليلا يستطيع أن يرى بأم عينيه الرئيس ماو تسي دونغ، نائب الرئيس ليو شاو تشي، رئيس مجلس الدولة شو أن لاي والقائد العام لجيش التحرير الشعبي الصيني تشو ده، ولكنه لم يمد بصره نحو أي منهم، حيث كان منهمكا في عرضه فقط. بعد العرض، كان سأله زملاؤه عن رؤية الرئيس ماو، فأضطر أن يقول لهم "رأيته رأيته".

ربع قرن بين عرضين

بعد عرض ميدان تيان آن من، قدم سون تشي هوا مع أعضاء التشكيل للسلاح البحري عروضا في مواقع مختلفة للقوات البحرية، وحظوا بترحيب حار من الجنود.

أتى سون تشي هوا إلى بكين مرة أخرى للمشاركة في العرض العسكري سنة 1959، وكان مكانه هذه المرة بالقرب من المنصة الرئيسية ولم يكن متوترا، فرأى من بعد الرئيس ماو .

في سنة 1960، كان سون تشي هوا مستعدا مع تشكيله الذي فاز بالمركز الأول للسنة السابقة، للمشاركة في عرض ذلك العام. ولكن قبل العرض بأيام قليلة قررت الحكومة إلغاء العرض العسكري.

ابتداء من سنة 1959، تعرضت الصين لمدة ثلاث سنوات متتالية لكوارث طبيعية نادرة، حيث انخفضت المحاصيل الزراعية حتى وصلت إلى المستوى الذي كانت عليه سنة 1951. وتوفيرا للنفقات، قررت الحكومة إقامة احتفال صغير للعيد الوطني كل خمس سنوات وإقامة احتفال ضخم كل عشر سنوات. انتظر سون تشي هوا العرض العسكري التالي عشرين سنة. في هذه الفترة، عمل سون تشي هوا مدربا للبحارة في معهد الغواصات للقوات البحرية في مدينة تشينغداو، وعانى من تداعيات الحركات السياسية والثورة الثقافية التي شهدتها تلك الفترة.

في ديسمبر سنة 1981، قررت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني إقامة عرض عسكري سنة 1984 بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. وسون تشي هوا شارك في هذا العرض بعد ربع قرن بين عرضه الماضي.

درس مهم للمشاركين

سون تشي هوا، الذي عمره 44 سنة عام 1983 كُلف بتدريب التشكيل للسلاح البحري بفضل خبرته في العروض. بالإضافة مهمة التدريب اليومي، كُلف أيضا بمهمة توجيه الأوامر للتشكيل في العرض يوم أول أكتوبر سنة 1984. ارتدى زي البحارة الجديد ومشى أمام منصة تيان آن من وقدم عرضا رائعا. في تلك الفترة، كانت أجهزة التلفزيون بدأت تنشر في بيوت الصينيين، فرآه أهله على الشاشة الصغيرة. وبعد العرض، أثنى الزعيم دنغ شياو بينغ كثيرا على التشكيل للسلاح البحري.

قبل الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس الصين الجديدة لسنة 1999، كان سون تشي هوا خرج إلى التقاعد، ومع ذلك تم تكليفه مرة أخرى بمهمة تدريب التشكيل للسلاح البحري. تحت لهيب الشمس كان يدرب سون أفراد تشكيله الذي أدى أداء رائعا في العرض، جعله يشعر بالفخر برغم أنه لم يشارك في الاستعراض معهم هذه المرة. وقد أثنت اللجنة العسكرية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني على هذا التشكيل مرة أخرى.

 في خمسينات القرن الماضي، استقل سون تشي هوا مركبة سوفيتية الصنع إلى الميدان، والآن يرى الأسلحة والأجهزة العالية التكنولوجيا الصينية الصنع. يعتقد سون تشي هوا أن العرض العسكري يسعى إلى إبراز الإنجازات الصينية العظيمة في الدفاع الوطني والبناء العسكري الحديث أمام العالم.

العرض العسكري ليس مجرد استعراض للقوة، وإنما هو تجسيد لروح الجيش والوطن. والعرض العسكري درس للمشاركين فيه لتعلم الروح العظيمة للجيش الصيني وعزيمته الراسخة لحماية تنمية وسلام الوطن وسلام العالم.

 

سون تشي هوا، من مواليد مدينة رونغ تشنغ سنة 1939. وانضم إلى الحزب الشيوعي الصيني سنة 1957. تقاعد من معهد الغواصات البحرية للقوات البحرية بمدينة تشينغداو سنة1993.

 

 

Address: 24 Baiwanzhuang Road, Beijing 100037 China
Fax: 86-010-68328338
Website: http://www.chinatoday.com.cn
E-mail: chinatoday@chinatoday.com.cn
Copyright (C) China Today, All Rights Reserved.

فرع مجلة ((الصين اليوم)) الإقليمي للشرق الأوسط بالقاهرة
رئيس الفرع: حسن وانغ ماو هو
العنوان: 5 شارع الفلاح، المتفرع من شارع شهاب
- المهندسين- الجزيرة- مصر
تليفاكس: 3478081(00202)
  ص.ب208 – الأورمان – الجزيرة – القاهرة – مصر
   الهاتف المحمول: 0105403068(002)
البريد الإلكتروني: kailuofenshe@yaoo.com.cn