احتفال المليار وثلاثمائة مليون

لي وو تشو

الرئيس هو جين تاو، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية يستعرض تشكيلات الأفرع الثلاثة لجيش التحرير الشعبي

موكب التجهيزات العسكرية في ساحة تيان آن من

أسراب من الطائرات تقدم عرضا جويا في سماء تيان آن من

عربة "التضامن والتقدم"

تشكيل "بناء الريف الاشتراكي الجديد"

تشكيل "عالم واحد"

عربة مدينة شانغهاي

في الأول أكتوبر عام 2009، أقامت الصين مهرجانا احتفاليا ضخما في ساحة تيان آن من بمناسبة الذكرى السنوية الستين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. هذا المهرجان الذي أطلق عليه "أكبر حفل عيد ميلاد في العالم"، شارك فيها أكثر من مائتي ألف فرد. كنت أتابع الاحتفال في ساحة تيانآن من بينما كان يشاهده عبر شاشة التلفزيون زوجتي وأولادي في بكين، وأبواي وأخوتي في مقاطعة جيانغسو وحمي وحماتي في مقاطعة لياونينغ. مثل ملايين الصينيين، جلسوا أمام أجهزة التلفزيون انتظارا لمشاهدة أضخم عرض عسكري في تاريخ بلادهم، وتقاسم الفخر والاعتزاز والمجد الذي حققته سياسة الإصلاح والانفتاح.

بدأت الاحتفالات بالعرض العسكري، حيث استعرض هو جين تاو، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، رئيس الدولة، ورئيس اللجنة العسكرية المركزية تشكيلات من الأفرع الثلاثة لجيش التحرير الشعبي، مستقلا سيارة مكشوفة بماركة "العلم الأحمر" الصينية الصنع.

منذ تأسس الصين الجديدة، أقيم في ساحة تيان آن من ثلاثة عشر عرضا عسكريا لجيش التحرير الشعبي. في هذه المرة كان جيش التحرير يستعرض آخر التطورات التي حققتها الصين في مجال الدفاع وتحديث الجيش. كان من بين معدات وتجهيزات العرض الأخير، الطائرة جي – 10 الحربية والطراز الجديد من الدبابات القتالية والصواريخ الموجهة وصواريخ العابرة للقارات، وكلها صينية الصنع. في الاحتفال الذي أقيم بمناسبة تأسيس الصين الجديدة قبل ستين سنة، كان معظم المعدات التي عرضها جيش التحرير الصيني غنائم حربية من فترة القتال، ولم تكن القوات الجوية أنشئت في ذلك الوقت بينما كان عتاد القوات البحرية التي تأسست قبل الاحتفال بفترة قصيرة عبارة عن عشر سفن بالية استولى عليها جيش التحرير أثناء الحرب.. وقد أكد القادة الصينيون غير مرة في مناسبات دولية مختلفة أن هدف تعاظم قوة الدفاع الصينية هو حماية سيادة البلاد ووحدة أراضيها وأمنها، وصون سلام العالم، وأن الصين لن تدخل أبدا في سباق تسلح مع أي دولة ولن تكون تهديدا لأي دولة.

أكثر ما جذب أنظار العالم هو تشكيلات الجنديات، التي كانت أول موكب للجنديات من الأفرع الثلاثة لجيش التحرير الشعبي، حيث كان موكبهن الأكثر عددا في هذا العرض العسكري، وموكب السير الأكبر حجما في التاريخ الحديث للعروض العسكرية بالعالم. لم تعد المرأة العسكرية الصينية ترتدي القبعة ذات الحافة العريضة، وإنما تلبس القبعة ذات الحافة المقوسة الملفوفة لأول مرة. عندما مر موكب العسكريات المكون من 378 امرأة أمام منصة العرض، انطلقت هتافات المتفرجين، وعبر الرئيس هو جين تاو عن إعجابه بالطلعة الأبية والمشية الرائعة للجنديات بالتلويح بيده.

بعد العرض العسكري، جاء الموكب الجماهيري المكون من 35 تشكيلا و6 مجموعات رقص، وشارك فيه نحو مائة ألف شخص وضم ستين عربة مزخرفة مزودة بمنصة عرض متحركة.

كان موضوع الجزء الأول للعرض الجماهيري هو "النضال من أجل شق الطريق الجديد"، حيث وقف على المنصة المتحركة 18مقاتلا قديما من الذين شاركوا في تأسيس الصين الجديدة. وزينت المنصة بصورة لوحات حجرية منحوتة للنصب التذكاري لأبطال الشعب. وعرضت صورة فنية عملاقة للزعيم ماو تسي تونغ، مؤسس جمهورية الصين الشعبية. كل ذلك أثار هتافات من المتفرجين في الساحة. بيّْن هذا الجزء كيف استطاع الشعب الصيني تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، دحر الغزاة اليابانيين واستعادة المنطقة التي احتلتها القوى الغربية لمدة قرن، وإنهاء الحرب الأهلية التي دامت نصف قرن، وإسقاط الحكم الرجعي الإقطاعي وتحقيق استقلال البلاد واستعادة كرامتها وتأسيس سلطة جديدة مملوكة للشعب. بعد تأسيس السلطة الجديدة، سعى الصينيون للبحث عن طريق تقدم مناسب لهم اعتمادا على أنفسهم، فكان ذلك السبيل إقامة منظومة صناعية حديثة من خلال الاعتماد على النفس والنضال الشاق والحياة البسيطة، في ظل ظروف جد بائسة.

تلي ذلك عرض موضوعات "الإصلاح والانفتاح" و"عبور القرن" و"التنمية العلمية". تحت قيادة دنغ شياو بينغ، مهندس إصلاح وانفتاح الصين. بفضل سياسة الإصلاح والانفتاح، تحررت قوى الإنتاج والعقول وجاءت الاستثمارات والتقنيات من الخارج إلى الصين التي انخرطت في العوملة بصورة نشيطة. أما جيانغ تسه مين وهو جين تاو، فدفعا قضية الإصلاح والانفتاح التي بدأها دنغ شياو بينغ إلى القرن الجديد، حيث انخرطت الصين في العولمة الاقتصادية من خلال المشاركة في منظمة التجارة العالمية. وعززت الصين التناغم الاجتماعي من خلال دفع التنمية العلمية. منذ انتهاج سياسة الإصلاح والانفتاح قبل ثلاثين سنة، بلغ متوسط نمو إجمالي الناتج المحلي للصين سنويا 8ر9% في ثلاثين سنة متتالية، وأصبحت الصين ثالث أكبر اقتصاد وأكبر دولة مصدرة وصاحبة أكبر احتياطي من النقد الأجنبي في العالم.

بعد ذلك جاء الموكب الجماهيري بعنوان "الإنجازات المشرقة" الذي تكون من 19 تشكيلا، حيث استعرض إنجازات كافة القطاعات خلال الستين سنة المنصرمة منذ تأسس الصين الجديدة:

في الزراعة، نجحت الصين في معالجة مشكلة إعالة نحو 21% من سكان العالم بأقل من 7% من الأرض المنزرعة في العالم، وهذه مساهمة عظيمة للتقدم البشري.

في الصناعة، تحولت الصين من دولة تنتج صناعات بدائية إلى دولة صناعة كبيرة في العالم، بل تحمل لقب "مصنع العالم".

في السياسة الديمقراطية، بدأت القوانين المختلفة من العدم ومن التعميم إلى التفاصيل ومن التشتيت إلى التركيز. كل ذلك لضمان تمتع الشعب بالديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان.

 الصين التي كانت سيطرت عليها حكومة أوتوقراطية إقطاعية آلاف سنة، حققت اليوم التحول "من حكم الفرد إلى الحكم بالنظام القانوني" و"من الحكم بالنظام القانوني إلى الحكم بالقانون".

في التعليم والعلوم والتكنولوجيا، صارت الصين من دولة بها نصف مليار أمي إلى دولة قوية في العلوم والتكنولوجيا. الآن بلغ إجمالي عدد الصينيين المنخرطين في مجال العلوم والتكنولوجيا 42 مليونا، وهو أعلى رقم في العالم.

في موكب "الإنجازات المشرقة"، لفت انتباه المتابعين تشكيلات؛ على سبيل المثال، "تنمية الطاقة" و"حماية البيئة الإيكولوجية" و"البيت المتناغم" و"بناء الريف الاشتراكي الجديد". تكون التشكيل الأول من مجسمات لمعدات توليد الكهرباء بطاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية وغيرها من موارد الطاقة المتجددة والطاقة النووية، مما يعبر عن حرص الصين على تطوير الطاقة الخضراء؛ وظهر تشكيل "حماية البيئة الإيكولوجية" بالجبال والأنهار الخضراء، كما ظهر في تشكيل الشعار الوطني عربة ذات منصة عرض متحركة عديمة الانبعاث والتلوث يمكن أن تقطع مائة كم بشحن البطارية مرة واحدة، وتعمل بالكهرباء فقط. أما تشكيل "البيت المتناغم" وتشكيل "بناء الريف الاشتراكي الجديد" فقد عبرا عن الحياة المطمئنة للمواطنين في الحضر والريف، حيث يعملون بارتياح ويتمتعون بإنجازات سياسة الإصلاح والانفتاح. كل ذلك أثار الإعجاب بالصين التي تتحول من نمط الزراعة الانتشارية العالية التلوث واستهلاك الطاقة والمنخفضة المردود إلى التنمية المستدامة الصديقة للبيئة والعالية القيمة الإضافية والعالية العلوم والتكنولوجيا؛ والتي تنتقل من التركيز على البناء الاقتصادي إلى الاهتمام بالتناغم بين الناس والطبيعة والتناغم بين الناس.

في تشكيل "عالم واحد" فشارك فيه أجانب من جنسيات مختلفة، من الذين قدموا مساهمات لبناء الصين الجديدة وخبراء وطلاب أجانب، عبروا عن تهانيهم وتمنياتهم الطيبة للشعب الصيني. اسم هذه العربة مأخوذ من شعار أولمبياد بكين "عالم واحد، حلم واحد" الذي عبر عن أمنيات الصين المنفتحة للتعاون مع العالم في بناء عالم متناغم يسوده السلام الدائم والازدهار المشترك.

إن تطور الصين لا ينفصل عن تطور العالم، كما أن تطور العالم لا ينفصل عن تطور الصين. منذ انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية سنة 2001، استوردت الصين منتجات قيمتها 687 مليار دولار أمريكي سنويا، وهي بذلك وفرت نحو 14 مليون فرصة عمل في الدول والمناطق المعنية. في سنة 2008، بلغ نسبة مساهمة الاقتصاد الصيني في نمو الاقتصاد العالمي 22%، وفي نمو التجارة العالمية أكثر من 9%.

الجزء السادس للموكب الجماهيري كان عنوانه "الصين الرائعة"، حيث استعرضت وحدة وتناغم أبناء القوميات الصينية الست والخمسين ، وقدمت أربع وثلاثون عربة معالم المقاطعات والمناطق الذاتية الحكم والبلديات الخاضعة للإدارة المركزية، فضلا عن منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة ومنطقة ماكاو الإدارية الخاصة ومنطقة تايوان. استعرضت كل عربة المناظر الرائعة والعادات والتقاليد المحلية والإنجازات المشرقة لكل منها.

كان عنوان الجزء الأخير للموكب الجماهيري، هو "المستقبل الجميل"، حيث سار الموكب المؤلف من ستة آلاف طفل يحملون بالونات ملونة وأكاليل الزهور في أياديهم على مقربة من منصة متحركة على شكل سفينة باسم "المستقبل". حظي هذا الموكب بتصفيق وهتاف حار من المتفرجين. إن أطفال اليوم هم رجال الغد.

 

 

Address: 24 Baiwanzhuang Road, Beijing 100037 China
Fax: 86-010-68328338
Website: http://www.chinatoday.com.cn
E-mail: chinatoday@chinatoday.com.cn
Copyright (C) China Today, All Rights Reserved.

فرع مجلة ((الصين اليوم)) الإقليمي للشرق الأوسط بالقاهرة
رئيس الفرع: حسن وانغ ماو هو
العنوان: 5 شارع الفلاح، المتفرع من شارع شهاب
- المهندسين- الجزيرة- مصر
تليفاكس: 3478081(00202)
  ص.ب208 – الأورمان – الجزيرة – القاهرة – مصر
   الهاتف المحمول: 0105403068(002)
البريد الإلكتروني: kailuofenshe@yaoo.com.cn