معا دائما

ما حدث في مدينة أورومتشي، عاصمة منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية، الحكم في الخامس من الشهر الماضي، يوليو 2009، كان صدمة لأبناء الصين من كافة الأعراق. ولا شك أن ندوب ما حدث في ذلك اليوم الأسود قد تبقى بعض الوقت، وقد يستلزم علاجها جهودا مضاعفة من أطراف عديدة وعلى مستويات مختلفة، بيد أن ما يثق فيه الصينيون هو أن الوحدة تجري في دمائهم وفي شرايين بلادهم، وأن التضامن بين أبناء الصين من كافة الأعراق ركيزة أساسية للمجتمع الصيني.

إن العقيدة المشتركة لأبناء الصين، ومن بينهم الويغور، هي نبذ العنف بكافة أشكاله، فالتناغم هو ديدن حياتهم والسياج الذي يحمي مسيرة تقدمهم وتضامنهم ويضمن مستقبلهم المشرق. إن الحكومة الصينية التي تسعى إلى بناء "خه شيه شه هوى" أي "المجتمع المتناغم" لا تدخر جهدا في مساعدة أبناء الصين من الأقليات القومية على تحسين معيشتهم وتأهيلهم للمشاركة في إدارة شؤون وطنهم. كما تحرص على احترام عادات وتقاليد وعقائد أبناء الأقليات القومية، وفقا لتقريرنا "أعمال الشغب الخطيرة في شينجيانغ الصينية" الذي ننشره في هذا العدد.

إن الصين، التي تربطها علاقات وثيقة بالعالم الإسلامي والتي تتبنى مواقف داعمة لقضايا الدول الإسلامية، تؤكد على أن سعى البعض إلى الربط بين ما حدث في أورومتشي وبين الإسلام، ليس إلا محاولة مصيرها الفشل، فالذين قتلوا وخربوا ونهبوا لا يمثلون أبناء شينجيانغ، ولا يعبرون عن الروح السمحة للدين الإسلامي الذي يدعو إلى المحبة والوئام ويرفض ترويع الآمنين. وإن محاولة إحداث شرخ في علاقات الصين بالعالم الإسلامي ليست أكثر من سعي مشبوه من أطراف يسوئها وجود علاقات صينية- إسلامية قوية. وكما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشين قانغ في 13 يوليو:"نتمنى أن يدرك إخواننا المسلمون حقيقة ما حدث في الخامس من يوليو في أورومتشي. بمجرد أن يعلموا الحقيقة سوف يؤيدون سياستنا العرقية والدينية والإجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية للتعامل مع الحادث".

إن وحدة وسلامة الأراضي الصينية هدف مقدس لكل أبناء الصين الذين لن يسمحوا لأحد بانتزاع جزء من وطنهم وفصله عنه تحت أي ذريعة وادعاء.

لقد كشفت التغطية الإعلامية الأجنبية لأحداث شينجيانغ عن تحامل وتحيز ضد الصين، كما توضح مقالتنا "حدث في شينجيانغ وخارجها". ولكن كما لا يحتمل الثلج أشعة الشمس فيذوب، فإن الأكاذيب والافتراءات لا يمكن أن تصمد أمام الحقيقية. والحقيقة التي لا مراء فيها هي أن الصينيين سيبقون دائما وأبدا معا، يعملون يدا بيد وقلبا بقلب لبناء وطنهم.

 

 

Address: 24 Baiwanzhuang Road, Beijing 100037 China
Fax: 86-010-68328338
Website: http://www.chinatoday.com.cn
E-mail: chinatoday@chinatoday.com.cn
Copyright (C) China Today, All Rights Reserved.

فرع مجلة ((الصين اليوم)) الإقليمي للشرق الأوسط بالقاهرة
رئيس الفرع: حسن وانغ ماو هو
العنوان: 5 شارع الفلاح، المتفرع من شارع شهاب
- المهندسين- الجزيرة- مصر
تليفاكس: 3478081(00202)
  ص.ب208 – الأورمان – الجزيرة – القاهرة – مصر
   الهاتف المحمول: 0105403068(002)
البريد الإلكتروني: kailuofenshe@yaoo.com.cn