تياندونغ تفتح خزائن أسرارها لزوارها

وو مي لينغ

بحيرة  ليانهوا (اللوتس)

معرض الجيش الأحمر في قرية بايقو

تشيبانتان (حوض رقعة الشطرنج)

أحجار في حوض تشيبانتان

نهر لونغشيوي

الإسياب مع التيار في نهر لونغشيوي

بحر السحب على جبل ليانهوا

  

كانت صورة غلاف أحد أعداد مجلة ((العلوم)) الأمريكية، لفأس حجرية عثر عليها في أطلال للعصر الحجري القديم في شيوانخه بمحافظة تياندونغ. هذه الفأس الحجرية التي تتشبه ثمرة المانجو، يرجع تاريخها إلى ما قبل 800 ألف سنة.

تقع محافظة تياندونغ في غربي منطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ، وتستغرق رحلة الطائرة إليها من مطار ناننينغ، عاصمة قوانغشي، أكثر من ساعة بقليل. تحمل محافظة تياندونغ لقب "موطن المانجو في الصين". في فترة أسرة تانغ (618 – 907م)، كان يمر بها طريق التجارة بين مملكة دالي وإمبراطورية تانغ. وفي فترة أسرة سونغ (960 – 1279م) أقيم في قرية هنغشان بمحافظة تياندونغ حصن حربي لجيش سونغ، كما أن طريق تشاما (الشاي والخيل) كان يمر بهذه البلدة الهامة. حاليا، تتقاطع خطوط السكة الحديد والطرق العامة  في تياندونغ.

 

قرية هنغشان

في سنة 622 ميلادية، تغير اسم محافظة تيانشان إلى "هنغشان". وعندما سقطت أسرة سونغ الشمالية سنة 1126م، وتأسست أسرة سونغ الجنوبية (1127 – 1279م)، جنوب نهر اليانغسي، نقل الإمبراطور تشاو قو العاصمة من شمالي الصين إلى مدينة هانغتشو. لم تستطع قوات أسرة سونغ الجنوبية الحصول على الخيل من منطقتي شينجيانغ ومنغوليا، فاتجهت إلى شراء الخيل من سوق محافظة هنغشان. بادلت أسرة سونغ الجنوبية مع مملكة دالي وغيرها الخيول الحربية بالشاي والملح والخزف والحرير الخ. فظهر طريق حرير آخر ربط بين جنوبي الصين وغربي آسيا، عبر ميانمار والهند.

لم تكن هنغشان سوقا للشاي والخيل فحسب، وإنما أيضا مركز للتبادل الثقافي. حسب السجلات التاريخية، كان في هنغشان سوق للكتب أتاحت انتقال العديد من الكتب الصينية المشهورة إلى منطقة جنوب شرقي آسيا. كان هناك تبادل ثقافي نشيط بين منطقة قوانغشي ومنطقة جنوب شرقي آسيا. وحتى الآن تشبه لغة تشوانغ لغات فيتنام وتايلاند وميانمار.

بعد أن انتصرت قوات المغول على قوات أسرة جين (في شمال نهر اليانغتسي)، ثم على قوات أسرة سونغ الجنوبية، اندثرت هنغشان في غمار الحرب، ولكن ظلت بعض أطلالها باقية إلى اليوم، وهي تسمى حاليا بالمنطقة السياحية لقرية هنغشان القديمة. قرية هنغشان القديمة التي يوجد بها فنادق وبنايات بالطراز المعماري القديم إضافة إلى بحيرة ليانهوا (اللوتس)، والمناظر الجميلة، حصلت في ديسمبر سنة 2008 على لقب المنطقة السياحية من درجة 3A.

فضلا عن أثار طريق تشاما، تزخر تياندونغ بالعديد من آثار الجيش الأحمر الصيني، ومنها قوارب ومدارس الجيش الأحمر، وقرية بايقو للجيش الأحمر، وقاعة آنلونغ لإعداد الفلاحين الثوريين. في العشرين من أكتوبر سنة 1929، وصل دنغ شياو بينغ، الزعيم الصيني الراحل، برفقة تشانغ يون يي من مدينة ناننينغ إلى محافظة آنلونغ (تياندونغ حاليا)، حيث قادا تمرد آنلونغ بعد يومين من وصولهما، ثم بدأت انتفاضة بايسه. كان يعيش في قرية بايقو 86 أسرة، عند وصول الجيش الأحمر، انخرط 131 شخصا منها يتنمون إلى 85 أسرة في الجيش الأحمر، ضحى كثير منهم  بحياتهم من أجل الثورة الصينية. لهذا أطلق الناس على بايقو اسم "قرية الجيش الأحمر".

وقد سعت بايقو، أو قرية الجيش الأحمر، في السنوات الأخيرة إلى تطوير السياحة بها، والتي أدت بدورها إلى تطوير الزراعة، والتنمية الشاملة لاقتصاد القرية، حتى صار أهلها أثرياء يقتنون أجهزة التلفاز الملون والثلاجات والغسالات والمكيفات والهواتف النقالة.

 

تشيبانتان (حوض رقعة الشطرنج)

يقع حوض تشيبانتان في بلدة نابا، شمال شرقي محافظة تياندونغ، على مسافة 45 كم من حاضرة تياندونغ.

الحقيقة أن تشيبانتان قطعة من نهر لينغتشي، مغطاة بأحجار مربعة كثيرة، مساحة كل حجر من متر مربع إلى مترين مربعين ولونها أسود، لأن شكلها مثل رقعة الشطرنج، فتسمي بخوض رقعة الشطرنج. مساحة تشيبانتان حوالي 32 ألف متر مربع، ويتكون من الحوض الأعلى والحوض الأسفل. يتكون الحوض الأعلى من 18 صفا أفقيا و22 صفا رأسيا من الأحجار، ويتكون الحوض الأسفل من 45 صفا أفقيا و74 صفا رأسيا. وحتى الآن لم يكتشف علماء الجيولوجيا الطريقة التي تشكل بها تشيبانتان.

بجانب تشيبانتان يشمخ جبل ليانهوا (اللوتس) المكسو بالعديد من الأشجار المثمرة، إضافة إلى نوع نادر من الخيزران بسيقان ذات أربعة أضلاع.

 

نهر لونغشيوي

تقع منطقة نهر لونغشيوي السياحية على مسافة سبعة كيلومترات من حاضرة محافظة تياندونغ. يقع نهر لونغشيوي، ذو المياه الخضراء النقية، في واد بين جبلين مكسوين بأشجار الخيزران. يمكن أن ترى، وأنت على متن قارب بالنهر، القرود تمرح وتلهو في غابات الخيزران، وتتنسم عطر الزهور وتنعم برؤية الأبراج الخشبية لأبناء قومية ياو وأطلال طريق تشاما. بيد أن المنظر الأكثر روعة في نهر لونغشيوي هو الكهوف الكارستية البديعة والشلال الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من عشرين مترا، والذي يمكن العبور من خلاله إلى داخل الكهوف  الكارستية، حيث ترى العجب.

زائر منطقة نهر لونغشيوي السياحية يستمتع أيضا بغناء لياوقه لأبناء تشوانغ والتماثيل المنحوتة على جبل باشيان، فضلا عن مأكولات تياندونغ اللذيذة مثل لحم البط والأرز وزيت الكاميليا والموز والمانجو والأرز.

على الرغم من وقوعها في منطقة جبلية بجنوب غربي الصين، وبدء تطوير السياحة بها قبل فترة غير بعيدة، تتطور السياحة في تياندونغ بخطى متسارعة، بفضل مناظرها الطبيعية الساحرة، ففي سنة 2008 قد بلغ عدد زوار تياندونغ 350 ألف شخص، ووصل دخلها أكثر من 5 ملايين يوان، حسبما قال وي شياو دونغ، محافظ تياندونغ.

 

 

Address: 24 Baiwanzhuang Road, Beijing 100037 China
Fax: 86-010-68328338
Website: http://www.chinatoday.com.cn
E-mail: chinatoday@chinatoday.com.cn
Copyright (C) China Today, All Rights Reserved.

فرع مجلة ((الصين اليوم)) الإقليمي للشرق الأوسط بالقاهرة
رئيس الفرع: حسن وانغ ماو هو
العنوان: 5 شارع الفلاح، المتفرع من شارع شهاب
- المهندسين- الجزيرة- مصر
تليفاكس: 3478081(00202)
  ص.ب208 – الأورمان – الجزيرة – القاهرة – مصر
   الهاتف المحمول: 0105403068(002)
البريد الإلكتروني: kailuofenshe@yaoo.com.cn